دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأحد 15/9/2019 م , الساعة 1:43 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

رضا الله غاية لا تترك

رضا الله غاية لا تترك

بقلم : مازن القاطوني ..

كثيراً ما أقف أمام ذاتي متأملاً كم التفاصيل الكثيرة التي تغص بها حياتنا، ما بين عمل تؤرقنا ضغوطه وعلاقات مع البشر تستنزف منا الكثير ومشكلات شخصية ها هنا وهناك، كل هذا ربما يحجبنا ولو قليلاً عن التماس حقيقة وجودنا على هذه الأرض والغاية من ورائها.

رحلة قصيرة وامتحان صعب، هكذا هي الحياة وهكذا يجب أن نعي ونثبت ذلك الوعي في نفوسنا لا يفارقنا ما حيينا، إننا حينما نعتقد ذلك ونؤكد عليه فإننا حتماً سنخرج مما نغص فيه من تفاصيل، وستسكن نفوسنا وتستقر أمام أعتى المشكلات محيلة إياها هزة بسيطة نعود من بعدها أقوى وأقدر على مواجهة الأيام.

رضا الناس غاية لا تدرك، هم يصفّقون لك اليوم وينصرفون عنك غداً، إنهم في الأخير بشر تتحكّم فيهم أهواء ومشاعر، وما تمتلكه الآن من مقومات ترضيهم، غداً ربما تفقدها، فلا شيء يدوم، ومن هنا ربما يكون انصرافهم عنك، لذلك فإن رضا الله هو الملاذ والاختيار الصحيح الذي يجب أن نسعى إليه جميعاً، وهذا بالمناسبة أمر نبوي نبّه إليه رسولنا الكريم حين قال: (مَنِ الْتَمَسَ رِضَى اللَّهِ بِسَخَطِ النَّاسِ، رَضِيَ الله عَنْهُ، وَأَرْضَى النَّاسَ عَنْهُ، وَمَنِ الْتَمَسَ رِضَا النَّاسِ بِسَخَطِ اللَّهِ، سَخَطَ اللَّهُ عَلَيْهِ، وَأَسْخَطَ عليه الناس).

قال أحد السلف إرضاء الناس غاية لا تدرك وإرضاء الله غاية لا تترك، فأدرك ما لا يُترك واترك ما لا يُدرك، وليكن همّك رضا الله تعالى وستجد من صنيع الله عجبا.

فإذا عاش الإنسان مُراقباً للناس فقط عاملاً على رضاهم ولم يراقب الله تعالى خسر في دنياه نفسه ومَن سعى لكسب رضاهم، فليأخذ الأجر والثواب ممن أرضاهم.

الله رقيبنا، ما أجمل هذا المعنى حين يترسّخ في نفوسنا، إننا من بعده حتماً سنضحو أفضل، سنعمل بجد وسنتقن عملنا لا لأجل الناس وإنما لأجل الله تعالى، سنعامل الناس كما نحب أن يعاملوننا لا لشيء إلا ابتغاء وجه الله تعالى، باختصار سنركن في حياتنا إلى كل جميل وسنبتعد عن كل سيء قبيح، وما أجملها حينئذ من حياة، حياة في طاعة الله ورضاه!.

info@mbq.qa

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .