دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الثلاثاء 24/9/2019 م , الساعة 1:38 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

كراهـــية الســـوشـــيال مـــــيـديا

كراهـــية الســـوشـــيال مـــــيـديا

بقلم : دانا التابعي ..

في بداية ظهور مواقع التواصل الاجتماعي، كانت اسماً على مسمى، فجعلت المسافات البعيدة قريبة، وزادت من الاقتراب والتواصل بين الناس لسهولة استخدامها، ومع مرور السنوات، تحولت إلى مواقع الانفصال الاجتماعي، وأحد أنواع هذا الانفصال أغلبنا من المشاركين فيه، فنحن الجناة والمجني عليهم، فكيف ذلك؟!.

هل تساءلنا يوماً لماذا ينتابنا الشعور بالاكتئاب بشكل متكرر بعيداً عن مشاكلنا ومشاغلنا اليومية؟ هل فكرنا بأننا من ننشر الطاقة السلبية ونبثها في النفوس ثم نستقبلها مجدداً لتزيد من شعور الاختناق لدينا؟ هل ندرك أننا ممتلئون بالعيوب كغيرنا ولسنا ملائكة؟ إن شجعنا على الوحدة والصمت وعدم الاختلاط بالناس ونشرنا فكرة عدم الثقة بالغير فهل حياتنا ستسير بشكل سوي وسط مجتمعنا؟.

من منا لم ينشر ويشارك منشورات من قبيل (من يحبك بصدق سيحدثك دون أن ينتظر أن تحادثه)، (إذا كنت تخشى الخيبة فتجنب الثقة المطلقة من البداية)، (أحتاج كثيراً للمشي وحدي، حيث لا أدري)، (النسيان بالنسيان والبعد بالبعد وأنا لنفسي وأنت لأمثالك)، ( ينبغي للعاقل أن يعامل كل أحد في الظاهر معاملة الصديق، وفي الباطن معاملة العدو في التحفظ منه والتحرز، وليكن تحرزك من صديقك أشد من عدوك)، ومن أكثر الحكم استفزازاً (إن أحببت شخصاً يوماً ما فلا تنسى أن تسأله متى موعد الخيانة)، هذا كله على سبيل المثال لا الحصر.

بالتأكيد لن أقول لكم امتنعوا عن نشر هذه الحكم ولا أدعى أني لم أنشرها ولا مرة، ولكن لا تسمحوا لها أن تتعدى مساحة محدودة ضيقة للغاية من صفحاتكم وإن كان من الأفضل تجنبها تماماً وإن كنت تعاني من جروح البشر، ففي الحديث النبوي الشريف: «الْمُؤْمِنُ الَّذِي يُخَالِطُ النَّاسَ، وَيَصْبِرُ عَلَى أَذَاهُمْ، أَعْظَمُ أَجْرًا مِنَ الْمُؤْمِنِ الَّذِي لَا يُخَالِطُ النَّاسَ، وَلَا يَصْبِرُ عَلَى أَذَاهُمْ».

وبالانتقال لشق آخر من نفس الموضوع، وهو ما يتعلق بانتشار منشورات تقدح بالحياة الزوجية، وتشجع كل شاب وفتاة على عدم الزواج لما يترتب عليه من مشاكل وملل وقيود وتعاسة لكل فرد، وهذا من قبيل (لا يقلق الرجل على المستقبل إلا بعد أن يجد زوجته)، (الزواج عقوبة مدى الحياة)، (لا تصدقي أن زوجك سيتألم لرحيلك أو لغيابك أو لبكائك، فالرجل لا تؤلمه سوى فقدان وظيفته وخدش سيارته)، وأختم الأمثلة بحكمة أنيس منصور (عقاب المحبين الزواج، وعقاب المتزوجين الأولاد وعقاب الأولاد أن يندم آباؤهم على فعل كل ذلك).

وبعد بث كل هذه الطاقة السلبية، نعود لنسأل المجتمع ما هي أهم أسباب ظهور «فوبيا» الخوف من الارتباط والزواج، رغم أن جزءاً من الإجابة بحوزتنا.

صدقاً، لا أتخيل ما هي ردة فعل العالم الأمريكي نيكولا تسلا على حالنا، وهو الذي قال قديماً (لو كان بإمكاننا تحويل الكراهية إلى طاقة كهربائية لتمكنا من إنارة العالم بالكامل)، أعتقد أنه لو كان حياً الآن لقال لتمكنا من إنارة سائر المجرات والكواكب، وبالعودة للسيرة النبوية، يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: «يعجبني الفأل الصالح، الكلمة الحسنة».

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .