دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الثلاثاء 24/9/2019 م , الساعة 1:38 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

مساعدة ذوي الإعاقة مسؤولية الجميع

مساعدة ذوي الإعاقة مسؤولية الجميع

بقلم : أحمد علي الحمادي..

يُعرف ذوو الاحتياجات الخاصة بأنهم الأفراد الذين يمتلكون قدرة ضئيلة أو معدومة على التعامل مع الاستعدادات والاستجابات الطبيعيّة، ومن هم بحاجة إلى الرعاية والاهتمام من قبل الآخرين، وتتعدّد أصناف ذوي الاحتياجات الخاصة، بين الإعاقة الجسدية والتخلف العقليّ والمكفوفين، وضعاف البصر والصمّ.

ومساعدة الأشخاص ذوي الإعاقة غالباً ما تكون من قبل وسيط آخر، فقد يكون التواصل من قبل المترجمين الفوريين، أو من الممرضات، أو الأصدقاء خلال حياتهم اليوميّة، ولكن التواصل المباشر يمنح راحة ويجنب الإحراج لهم وهو تطوع وعمل إنساني بحت من الدرجة الأولى.

 

لقد أحزنني كلام إحدى الأخوات المثقفات من ذوي الاحتياجات الخاصة التي تحدثت في إحدى مجموعات الدردشة الإلكترونية (الواتس آب) بأنها محرومة من زيارة الفعاليات الثقافية وبيوت أصدقائها لأنها تعاني من إعاقة جسدية وتعاني كذلك من عدم وجود سيارة خاصة لنقلها لأن الشركة التي تتعامل معها دائماً ما تكون سياراتهم معدودة أومنشغلة بالصيانة!.

كم نتمنى من اللجنة الوطنية لشؤون المرأة والطفل وكبار السن وذوي الإعاقة دراسة استحداث لجنة داخلية من قبل النخب الأكاديمية في التربية الخاصة وجميع الجهات المعنية مثل مركز الشفلح ووزارة الصحة العامة من أجل دراسة تأهيل شركات القطاع الخاص لتوفير متطوعين مؤهلين لرعاية ذوي الاحتياجات الخاصة في منازلهم وأماكن عملهم والقيام بالخدمات المتعلقة بنقلهم واصطحابهم لأماكن الترفيه والأسواق وأماكن عملهم، ونتمنى تأهيل جميع المباني الحديثة وفق المواصفات والمقاييس العالمية لدخول وخروج ذوي الاحتياجات الخاصة بيسر وسهولة.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .