دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأحد 8/9/2019 م , الساعة 5:47 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

الطفــل وأيامــه الأولى في المدرســـة

الطفــل وأيامــه الأولى في المدرســـة

بقلم : خولة كامل عبدالله الكردي ..

يعاني العديد من الأسر بخاصة الأمهات، في السنة الأولى لدخول أبنائها المدرسة بعض المشاكل التي تواجههم، فالمدرسة بالنسبة للطفل عالم جديد، ربما تجتاحه بعض المخاوف والأوهام عن المدرسة، ولكن ما يجب القيام به ما هو إلا سلسلة خطوات على الأم اتباعها، وترجمتها بالشكل الذي يسهل على الطفل تقبل ذلك العالم الجديد وعدم النفور منه.

فالطفل يرى في ابتعاده عن والديه أمرًا ليس بالهيّن، فقد يمر بحالة من البكاء الشديد والصراخ، تقف الأم عاجزة في كيفية التعامل معه، فأولاً: على الأم أن تشرح لطفلها ما معنى المدرسة والمعلمة وأصدقاء المدرسة؟ ثانيا: يجب أن تقترب الأم من طفلها أكثر في هذه المرحلة وتوفر له كل الرعاية والاهتمام، حتى يشعر بالأمان والاطمئنان، ثالثاً: من الخطأ ترك الأم طفلها يفكر بمفرده كيف له أن يتصرف في أول يوم دراسي له في المدرسة، رابعًا: من الأفضل أن تترك الأم لطفلها حرية التفاعل مع إخوته ليتحدث معهم عن المدرسة وما يجذبهم إليها، خامسا: لا بأس أن تخطط الأم للقيام بزيارة زملاء طفلها في المدسة في بيوتهم بالتنسيق مع أمهاتهم، سادساً: هناك أمور كثيرة على الإدارة المدرسية القيام بها للتخفيف عن الأطفال حديثي الدراسة، سابعاً: يا حبذا لو ترافق الأم طفلها في اليوم الأول له في المدرسة، وذلك لتشجيعه وتحفيزه على التفاعل مع محيطه الجديد، ثامنًا: إذا استمر بكاء الطفل وخوفه من المدرسة، على الأم والأب أيضا البحث عن سبب بكائه وخوفه، والأفضل هنا الاستعانة بأخصائية اجتماعية ونفسية.

وخلاصة القول: نتمنى النجاح والتوفيق لكل أبنائنا الطلبة، ودمتم بخير.      

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .