دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
ختام فعاليات مهرجان الوسمي بكتارا | «الشمال» يواصل تصدره ويقترب من التأهل | تعزيز التفاعل الثقافي بين قطر والهند | وزارة الثقافة تكرّم المُبتكرين القطريين | «الجسرة الثقافي» يعقد جمعيته العمومية | عيسى عبدالله يشارك في «مسقط للكتاب» | اختتام «صنع في قطر» بعقود وتفاهمات مشتركة | 20 طناً الطاقة الإنتاجية نهاية العام الجاري | ملاحة تستعرض حلول النقل والخدمات اللوجستية | حصاد تسعى لتصدير المنتجات للسوق الكويتي | تصدير منتجات موانع التسرب ل 4 دول | استمرار التوسعات في شركة بلدنا | حصاد: افتتاح مقاصب جديدة قريباً | انتعاش قطاع المقاولات مع تنفيذ مشاريع البنية التحتية | «الضرائب» تشجّع الاستثمار في قطر | قطر تترقب بداية الـ 1000 يوم الأخيـرة على انطلاق المونديال التاريخي | اليوم انطلاق بطولة قطر توتال لتنس السيدات | افتتاح رالي «مناطق» قطر في سوق واقف | السد بطلاً لكأس اتحاد السباحة | طائرة العربي تواصل التحليق عربياً | جوارديولا متمسك بالبقاء مع السيتي | ختام الجولة الثالثة لبطولة الستريت دراج | الرئيس الأفغاني يأمر بوقف العمليات ضد طالبان | جنوب السودان ينهي أطول صراع مسلح بإفريقيا | البنتاغون: ارتفاع الإصابات بالقصف الإيراني ل«عين الأسد» | قطر والسويد تترأسان جلسة أممية لتيسير مفاوضات الإعلان السياسي | أردوغان: سياسات تركيا في ليبيا وسوريا ليست مغامرة | تركيا وألمانيا ترفضان توسيع المستوطنات في القدس الشرقية | غزة: إجراءات تحسباً لعمليات اغتيال أو ضربة جوية | قوات الأسد تعمّدت قتل عجائز هاربات في حلب | صاحب السمو يتوج الفائزين في ختام مهرجان الفروسية | تشريف صاحب السمو أكبر دعم للفروسية | أم صلال يُحرج السد ويحرمه من نقطتين | صاحب السمو يبدأ زيارة رسمية للأردن اليوم | زيارة صاحب السمو للأردن تفتح آفاقاً جديدة للتعاون | القضية الفلسطينية على رأس مباحثات القمة القطرية الأردنية | رئيس الأركان يجتمع مع قائد الأسطول الخامس الأمريكي | الصحة تنصح بتجنب السفر للدول المنتشر بها كورونا | العلاقات القطرية الكويتية قوية ومتجذرة
آخر تحديث: الثلاثاء 14/1/2020 م , الساعة 12:47 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : اّراء و مقالات : المنتدى :

استهداف الذاكرة الفلسطينية

سلطات الاحتلال تقوم بتطهير عرقي لنزع الوجود الفلسطيني في القدس
حرب شاملة على المُؤسسات التعليمية الفلسطينية في القدس الشرقية المُحتلة وضواحيها
استهداف الذاكرة الفلسطينية

بقلم / كمال زكارنة :

عملية التطهير العرقي التي تقوم بها سُلطات الاحتلال الإسرائيلي في القدس المحتلة متواصلة، وتجتاح جميع المؤسسات الفلسطينية دون استثناء، لكنها تركز على المؤسسات التعليمية والثقافية وتلك ذات الأنشطة السياسية، بهدف نزع الوجود الفلسطيني وتحجيمه في المدينة المُقدّسة عاصمة الدولة الفلسطينية المحتلة.

حاليًا اتخذت الحملة الاحتلالية المنحى الأكثر خطورة، وهو الحرب الشاملة على المُؤسسات التعليمية الفلسطينية في القدس الشرقية المُحتلة وضواحيها، واستهداف مدار الأونروا التابعة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين والمدارس الفلسطينية التابعة للسلطة الوطنية والمدارس الخاصة، وقد بدأت عملية التطهير العرقي بمدارس وكالة الغوث لتحقيق هدفين معًا، الأول إغلاق مؤسسات الوكالة وهو هدف أمريكي إسرائيلي مُشترك، يسعى إلى الخلاص من جميع مؤسسات الأونروا التي تقدّم خدمات للاجئين الفلسطينيين، بهدف وقف هذه الخدمات وإنهاء دور الأونروا، وسيتبع إغلاق المدارس وقف العمل في المؤسسات الصحيّة والخدمية الأخرى، الإنسانية وغيرها، كل ذلك من تصفية قضية اللاجئين الفلسطينيين، التي لا يمكن أن تتم إلا بعد إلغاء وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين الأونروا، والهدف الثاني الخطير أيضًا، وهو مسح مخزون الذاكرة الفلسطينية، وما تحتويه من قناعات ومعلومات وطنية وأرشيف وطني، والتزام بالقضية والوطن والنضال والكفاح ضد العدو المُحتل، وزرع معلومات مُضللة مُزوّرة مُغايرة للحقائق والواقع، تعتمد على تغيير الرواية الإسرائيلية والفلسطينية الحقيقية لأن إجبار الطلبة الفلسطينيين على الدراسة في المدارس الإسرائيلية واعتماد المناهج الدراسية الإسرائيلية، يعني فرض النسيان الإجباري على الشعب الفلسطيني لتاريخهم الوطني والنضالي وهويتهم الفلسطينية، من خلال محاولة محو الذاكرة والرواية الفلسطينية.

وسوف تمنع سُلطات الاحتلال الشعب الفلسطيني في مدينة القدس المحتلة وضواحيها من بناء المدارس العامة والخاصة، وسوف تضع الفلسطينيين أمام خيارين، الأول، الهجرة من القدس إلى مُحافظات الضفة الغربية المحتلة، والثاني الانصياع للرغبة الإسرائيلية والدراسة في مدارس الاحتلال واعتماد المناهج الاحتلالية، ولن يكون أمام الشعب الفلسطيني إلا خيار خوض المعركة والمواجهة بكل أشكالها القانونية والسياسية والصدامية مع الاحتلال لاسترجاع حق التعليم والتعلم باللغة العربية والمنهاج الفلسطيني.

أما الاستهداف السياسي للمؤسسات الفلسطينية في القدس وضواحيها، فهو يهدف إلى نزع أي شرعية فلسطينية في المدينة المقدسة، كما تسعى في الوقت ذاته إلى نزع الشرعية الدينية عن الأقصى والمقدّسات الإسلامية والمسيحية، في محاولة لفرض الأمر الواقع بأن القدس المُوحّدة شرقًا وغربًا عاصمة للكيان الغاصب لفلسطين، كما اعترف بذلك الوجه الآخر للاحتلال دونالد ترامب.

إنها حرب تطهيرية شاملة يشنها الاحتلال الصهيوني على القدس وضواحيها، تستهدف الوجود الفلسطيني في جميع مناحي الحياة، لإثبات يهودية القدس والاستمرار في عملية التهويد في كل مجال، لإطباق التهويد على كل شيء.

سلطات الاحتلال تسعى إلى صناعة جيل فلسطيني يمكن أن ينسى وطنه الفلسطيني، لذلك هي تخوض الآن حرب الذاكرة مع الشعب الفلسطيني، لكنها ستنهزم بكل تأكيد.

نقلاً عن موقع «عربي 21»

 

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .