دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
المنصوري يشيد بجهود حكومة الوفاق لحقن دماء الليبيين | قوات أمريكية تعتقل قيادياً بالحشد بإنزال جوي في الأنبار | الكويت تعلن إلغاء فعاليات الأعياد الوطنية الشعبية | الكويت تحتفل اليوم بالذكرى ال 59 لعيدها الوطني | العلاقات القطرية التونسية استراتيجية ومتينة | قطر وفلسطين تستعرضان التعاون القانوني والتشريعي | الكويت تعلن وقف جميع الرحلات المغادرة والقادمة من العراق | حمد الطبية تُحذّر من السفر لدول انتشار كورونا | الكشافة تحتفل باليوم العالمي للمرشدات | الخدمات الطبية بالداخلية تعزز التواصل مع الطلاب | التعليم تطلق 4 مشاريع إلكترونية جديدة قريباً | تعريف طلبة الثانوية بالتخصصات الجامعية | قطر الثانية عالمياً في حجم الاستثمار المباشر بتونس | بنايات سكنية مُجهّزة للحجر الصحي | تحالف الحضارات يعزز التعايش السلمي بين الأمم | العربي القطري يواجه كاظمة الكويتي في ربع نهائي البطولة العربية للأندية للرجال للكرة الطائرة | مؤسسة قطر تفتتح مدرسة طارق بن زياد رسمياً اليوم | جاليري المرخية ينظم معرضين جديدين | «ملتقى برزة» يستعرض الهوية الجديدة للمعرض | 2004 متسابقين في جائزة «كتارا لتلاوة القرآن» | كورونا يؤجل اجتماع الاتحاد الآسيوي | تطويع الحدائق لنشر الثقافة المحلية | الآسيوي يختار طشقند لمباراة سباهان | مساعد وزير الخارجية: تداعيات حصار قطر ما زالت ماثلة في انتهاكات عديدة لحقوق الإنسان | سمو الأمير يعقد جلسة مباحثات مع الرئيس التونسي | مواجهات واعدة لنجمات التنس العالمي في بطولة قطر توتال | مذكرة تفاهم بين القطرية للعمل الاجتماعي وكلية المجتمع | رئيس الوزراء يهنئ نظيره في استونيا | نائب الأمير يهنئ رئيسة استونيا | صاحب السمو يهنئ رئيسة استونيا بذكرى استقلال بلادها
آخر تحديث: الخميس 16/1/2020 م , الساعة 1:20 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : اّراء و مقالات : المنبر الحر :

أحبوا أبناءكم بعقولكم قبل أن تضيعوهم بعواطفكم

أحبوا أبناءكم بعقولكم قبل أن تضيعوهم بعواطفكم
نجيب نيني - الجزائر

ما من كائن أو مخلوق في هذا الكون إلا ويحتاج إلى رعاية وتكفل، وكل المخلوقات خلقت من أجل تأدية دور ما، وبالأخص الإنسان، هذا الكائن البشري الذي كرّمه الله وفضّله على باقي الكائنات وعلّمه من أجل خلافته في الأرض.

الإنسان، هذا الكائن المُركّب والمُعقّد زادت مشاكله وطرأت عليه تغيّرات وتحوّلات وأصبح من الصعب التحكّم فيه بسبب التطوّر الهائل في جميع المجالات سواء تكنولوجية، اقتصادية، اجتماعية وسياسية، هذا التطوّر جعل أثره واضحاً في أسلوب الحياة حيث تغيّر النمط المعيشي للإنسان وصاحبته صراعات بين الأفراد والجماعات ما نجم عنها عدم التوازن النفسي وظهور أعراض مرضية مُضرة بالصحة، وهذا ما استدعى ويستدعي بإلحاح تدخل أهل الاختصاص من علماء النفس والاجتماع دون إهمال أدوار الآخرين وتظافر الجهود من أجل إيجاد حلول مُجدية لتخفيف الضغوطات النفسية التي يُعاني منها كل شخص، وأبرز هذه الحلول هو الإرشاد بما يحمله من معنى، لأن الإرشاد عملية إنسانية بالدرجة الأولى تهدف لمساعدة وتوجيه ونصح الأشخاص الذين هم في الحقيقة في أمسّ الحاجة له.

إن المشكلات والصراعات التي يقع فيها الأشخاص من مختلف الأعمار والمراكز تمكّن المُرشد المُتمكن من التشخيص الصحيح لسبب المُشكلة أو معرفة أسبابها ما يُمكّنه من إعطاء الحلول أو مُساعدة الشخص على تجاوز مشاكله بنفسه لاستعادة الثقة بالنفس والخروج من بؤرة التوتر التي تسبّبت في دخوله في صراعات أو عدم التفاهم مع الآخرين.

والشيء المراد التأكيد عليه، هو ضرورة مُتابعة الأفراد خاصة الأطفال المُتمدرسين لأن هذه الفئة مُستهدفة في هذه الفترة المُبكرة من السن بطرق مُباشرة أو غير مُباشرة وهنا تكمن أهمية الإرشاد النفسي والتربوي بهدف تنشئة جيل صالح، ناضج ومسؤول في المستقبل.

وعلى هذا الأساس لابد لنا أن ننظر بعين ثاقبة وبوعي إلى أهمية الإرشاد خاصة النفسي لحماية طفولتنا من الانحرافات، ومُجتمعنا من الانحلال والاستغلال تحت تسمية التطوّر السريع في المجال التكنولوجي خاصة الوسائل السمعية البصرية ووسائط التواصل الاجتماعي الذي أصبح هاجساً يؤرّق الدول ما تسبّب في ضياع مئات الآلاف من الأطفال سنوياً.

إذا لا نريد في مجتمعاتنا العربية مراكز لمُعالجة الأطفال المُدمنين على هذه التكنولوجيا، ويا أيها الأب وأيتها الأم أحبوا أبناءكم بعقولكم قبل أن تضيّعوهم بعواطفكم.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .