دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
المنصوري يشيد بجهود حكومة الوفاق لحقن دماء الليبيين | قوات أمريكية تعتقل قيادياً بالحشد بإنزال جوي في الأنبار | الكويت تعلن إلغاء فعاليات الأعياد الوطنية الشعبية | الكويت تحتفل اليوم بالذكرى ال 59 لعيدها الوطني | العلاقات القطرية التونسية استراتيجية ومتينة | قطر وفلسطين تستعرضان التعاون القانوني والتشريعي | الكويت تعلن وقف جميع الرحلات المغادرة والقادمة من العراق | حمد الطبية تُحذّر من السفر لدول انتشار كورونا | الكشافة تحتفل باليوم العالمي للمرشدات | الخدمات الطبية بالداخلية تعزز التواصل مع الطلاب | التعليم تطلق 4 مشاريع إلكترونية جديدة قريباً | تعريف طلبة الثانوية بالتخصصات الجامعية | قطر الثانية عالمياً في حجم الاستثمار المباشر بتونس | بنايات سكنية مُجهّزة للحجر الصحي | تحالف الحضارات يعزز التعايش السلمي بين الأمم | العربي القطري يواجه كاظمة الكويتي في ربع نهائي البطولة العربية للأندية للرجال للكرة الطائرة | مؤسسة قطر تفتتح مدرسة طارق بن زياد رسمياً اليوم | جاليري المرخية ينظم معرضين جديدين | «ملتقى برزة» يستعرض الهوية الجديدة للمعرض | 2004 متسابقين في جائزة «كتارا لتلاوة القرآن» | كورونا يؤجل اجتماع الاتحاد الآسيوي | تطويع الحدائق لنشر الثقافة المحلية | الآسيوي يختار طشقند لمباراة سباهان | مساعد وزير الخارجية: تداعيات حصار قطر ما زالت ماثلة في انتهاكات عديدة لحقوق الإنسان | سمو الأمير يعقد جلسة مباحثات مع الرئيس التونسي | مواجهات واعدة لنجمات التنس العالمي في بطولة قطر توتال | مذكرة تفاهم بين القطرية للعمل الاجتماعي وكلية المجتمع | رئيس الوزراء يهنئ نظيره في استونيا | نائب الأمير يهنئ رئيسة استونيا | صاحب السمو يهنئ رئيسة استونيا بذكرى استقلال بلادها
آخر تحديث: الخميس 16/1/2020 م , الساعة 1:20 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : اّراء و مقالات : المنبر الحر :

الحياة لا تستقيم على حال

الحياة لا تستقيم على حال
نورة محمد علي

تمر على الإنسان في فترات حياته أوقات عصيبة تكون أكثر احتياجاته أن يجد ناسه من حوله والذين يصبح لوجودهم بجانبه دور فاعل ومؤثر في التخفيف عليه من إحساسه بما يعصف به من ألم، مرض، أو كبر، أو غير ذلك، إلا أن البعض لا يعي أهمية العطاء ولا يدرك حاجة قريبه المريض أو المسن إليه ربما اعتقادًا منه أن زيارته مضيعة لوقته وربما نتيجة لسوء التربية فيه، وربما لاعتقاده لأمر آخر وهو أيا كان الاعتقاد فإنه خاطئ.

نعم ما زالت الحياة بخير وهناك العشرات من المسنين والعجزة والمرضى الذين يحيون حياة طبيعية هانئة مع ذويهم وكذلك هناك من أجبرتهم ظروفهم الصعبة على الإقامة بالمستشفى بسبب الكبر أو المرض، لم ينقطع ذووهم عن زيارتهم ولا التواصل معهم بجوارحهم ودعائهم لهم بالشفاء وتوفير كامل احتياجاتهم وكما يقال إن للحياة ألوانها فالناس ألوان وهم في ألوانهم درجات.

ولله الحمد والشكر إن كان الجفاء موجودًا في نطاق ضيق يتلاشى كما الدخان بفضل ما يجده المسنون والعجزة الذين جفاهم ذووهم من الدولة التي تقدم لهم كامل الرعاية الصحية مجانًا وبفضل القلوب الطيبة التي يدفعها حب الخير للقيام بزيارات إلى المسنين وإن لم يكن لهم في الدار قريب وبفضل الرعاية التي يحظون بها من قبل العاملين بالدار نهمس في آذان البخلاء في عطائهم لذويهم من العجزة والمسنين، أن الحياة لا تستقيم على حال واحد ومثلما ترفض العطاء ستحتاج يومًا إلى من يعطيك وحينئذ لا تلعن ناسك إن كان الحصاد من جنس العمل.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .