دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
أبو مازن يمدد حالة الطوارئ في جميع الأراضي الفلسطينية | 100 % نسبة تفاعل طلبة المدرسة التكنولوجية مع التعليم عن بُعد | قوات الوفاق تُسقط 3 طائرات حربية تابعة لحفتر | العراق: مقتل 6 جنود وإصابة اثنين بانفجار في كركوك | مستشفى ميداني بطاقة 250 سريراً | ووهان تخشى موجة كورونا ثانية وتدعو لتعزيز الحماية | ماليزيا تفرض حجراً صحياً إجبارياً على مواطنيها | شركة فرنسية تعتزم إنتاج جرعات من عقار استخدم لعلاج المُصابين بالفيروس | خطة لتطبيق نظام الإتاحة الحرة بدار نشر الجامعة | قطر قادرة على تجاوز تداعيات كورونا | علماء أمريكيون يُعلنون تطوير لقاح محتمل ضد كورونا | تقديرات أسترالية: عشرة ملايين مُصاب بكورونا في العالم | كورونا يطارد دونادوني في إيطاليا والصين | دُفن داخل سيارته تنفيذاً لوصيته | نشيد الفرح في اللؤلؤة | النيازك تكشف مصادر المياه على المريخ | أثرياء العالم يهربون من كورونا إلى ملاذات آمنة | القطرية: 250 طناً زيادة في الشحن إلى الكويت وعُمان | مشيرب العقارية تدعم مرضى التوحد | معان ومصطلحات.. الدوكودراما | تخفيض الإنتاج لن يكفي لاستقرار أسواق النفط | 4,1 تريليون دولار خسائر النشاط الاقتصادي | تركيا: السياحة تستأنف نهاية مايو | مطار هيثرو يغلق أحد مدرجيه | «UEFA» يلوّح بفرض عقوبات على بلجيكا | حكّامنا يتدربون 5 مرات يومياً | مخالفات الحجر.. خلل فكري وغياب للوعي | حملة التعقيم رسالة حضارية من أبناء الخور | موعد جديد لقرعة آسيا للشباب والناشئين | قطر 2022 موعد مهم للبرازيليين | « تحية وتقدير» .. رسالة شكر لجنود قطر المجهولين | جلسات تفاعلية ل «الجيل المبهر» | إجراءات قطر الاحترازية مميزة | السد يفاوض نجم تشيلسي | الصحة والسلامة هدف جميع الرياضيين | تمور و تمورة .. التحية في زمن كورونا | متحف الفن الإسلامي يتيح موارده «أون لاين» | الحيوانات المنزلية لا تنشر كورونا | لاعبو مانشسر يتبرّعون لصالح الخدمات الصحية | الأندية الإسبانية تواجه الفيروس بالطب النفسي | «الفن في أمان» .. أبطال الأزمة برؤية إبداعية | ضبط نائبين خالفا حظر التجول | لاعبون إنجليز يدافعون عن زملائهم | دولي الترياثلون يعلّق المنافسات | كورونا ينسف رزونامة الرياضة العالمية | العمل التطوعي يدعم جهود المكافحة | كورونا يفتح شوارع المدن للحيوانات البرية | حمد الطبية تدعو لمحو قلق الأطفال من كورونا | 12 نصيحة للتعامل مع الأطفال خلال الحجر المنزلي | طلبة الطب يدعمون جهود مواجهة الفيروس | مليون توقيع دعماً لنداء أممي لوقف إطلاق النار | حماس: مبادرة السنوار بشأن الأسرى اختبار جديد للاحتلال | تويتر تحذف آلاف الحسابات «المأجورة» لمُهاجمة قطر | 21 حالة شفاء جديدة من كورونا | صاحب السمو وأمير الكويت يبحثان جهود مكافحة كورونا
آخر تحديث: الأربعاء 19/2/2020 م , الساعة 12:25 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : اّراء و مقالات : المنتدى :

مصالحنا في مجريات الانتخابات الأمريكية

سلسلة الأزمات الداخلية التي تشهدها الولايات المتحدة تفاقمت من فترة رئاسة ترامب
مصالحنا في مجريات الانتخابات الأمريكية
بقلم/ توجان فيصل..

سلسلة الأزمات والصراعات الداخلية التي تشهدها الولايات المتحدة والتي تفاقمت في العام الأخير من فترة رئاسة ترامب، تجاوزت كثيراً التنافس الانتخابي وحتى الصراع التاريخي على الحكم بين حزبي الجمهوريين والديمقراطيين، لتتسم - أي الأزمات - بسمة عالم ثالثية لجهة النفوذ الذي يجري التنافس عليه وكأنه نفوذ مطلق وليس مرتبطاً بدستور عريق.

فالتجرؤ المتصاعد على الضوابط الدستورية، والأهم الديمقراطية، لا يجري فقط من قبل الرئاسة الجمهورية الحالية، بل وأيضاً من قبل الحزب الديمقراطي المنافس، ممثلاً بقياداته السابقة والحالية وتلك التي سترشح لمنصب الرئاسة. ولأول مرة تتبدى محاولات وضع»الديمقراطيين» لرئيس دمية في المنصب لضمان تحكم عتاة الحزب بالمشهد، بديلاً عن النهج السابق بترشيح الأقدر على الفوز والذي حسم ترشيح أوباما وليس هيلاري كلينتون ذات الصلات الأعمق مع سلطة المال في وول ستريت. وكون أوباما شكل إضافة نوعية لأداء الرؤساء الديمقراطيين لم يشكل حافزاً لحزبه لقبول ترشيح شخصية ذات شعبية عالية ورؤية واضحة كبيرني ساندرز، بل إن حزبه اخترع وسائل واعتمد إجراءات مستجدة ومفاجئة مؤثرة سلباً على ما كان يعتبر قياساً لتوجه الناخبين بما يساعد الحزب على اختيار مرشحه الرئاسي، تصل حد إثارة شبهة دفع الحزب برئيس واجهة لفاعلين آخرين.

فالآلية الجديدة التي طرحها الحزب قبل أيام فقط قبل إجراء انتخابات ترجيحية بين المتقدمين للترشح باسم الحزب في ولاية آيوا، ثبت ما بدا وكأنه فشلها «كون هنالك شكوك حتى بافتعال ذلك الفشل» فيما اعتمدت تلك الآلية تحديداً بزعم تحقيقه، وهو سرعة ودقة بيان النتائج.. بل وجرى تسريب نتائج مغلوطة، لصالح مرشح مغمور مستجد، تتحدث عن» نسب» أصوات ناخبي كل مرشح لا تمثل بل تقلب الأرقام الحقيقية! هذا في حين أن الفوز ينبغي أن يحسم بمجموع أصوات الناخبين كون هذا ما يفترض أن تقدمه عينة التجربة بشأن بقية الناخبين على امتداد البلاد.

وهذا أمر يؤشر لكل عاقل على نية تفعيل عيب قديم متجدد يشوب انتخابات الرئاسة الأمريكية ودستورها ذاته وأصبح يستقطب نقداً متصاعداً، يتمثل في تغليب تصويت «الهيئة الناخبة» أو «تجمع الناخبين» على أصوات عامة الناخبين. والهيئة أو التجمع «لا أجد ترجمة عربية دقيقة أو أقله معتمدة لتسميتهم» تتشكل من 538 عضواً ينتخبهم ناخبو كل ولاية أثناء أو قبل الانتخابات الرئاسية، من مرشحين من كافة الأحزاب بحسب عدد مقاعد الولاية المخصصة لها في السلطة التشريعية، بواقع عضو واحد في هيئة الناخبين عن كل نائب للولاية وعضوين عن كل سيناتور لها. وللفوز برئاسة الولايات المتحدة يلزم الفائز الحصول على أغلبية 270 صوتاً من هؤلاء. وغني عن القول أن اختراق واجتذاب أو تطويع بضع مئات أو عشرات أو آحاد أو حتى واحد يحسم النتيجة الصادرة عن جسم صغير مرتبط بمصالح متنفذين، أسهل من إقناع أو تطويع عامة الناخبين. والأهم بل والأخطر، أن هكذا تثبيت لنفوذ من هم في الحكم وأيديهم «طائلة «، سيكون محبطاً على الأرجح لأي تغيير حقيقي وجذري مهما كانت الحاجة للتغيير والقناعة الشعبية به.

ولبيان الخرق الذي جرى، بوضوح تام لخمس مرات على الأقل في انتخابات الرئاسة الأمريكية، نؤشر إلى حجم آثاره الكارثية على العالم كله وفي مقدمته عالمنا العربي، وليس فقط على أمريكا، بحقيقة أن بوش الابن فاز بالرئاسة عام 2000 مع أنه حصل على أصوات شعبية أقل مما حصل عليه منافسه آل غور»الحريص حتى على البيئة العالمية من التلوث».. وبعد أربعة أعوام كارثية من عهد بوش الابن، وصلت حد تخوف ذات والده (الذي لا يبرأ عهده من آثام دولية) من إعادة ترشح ابنه.

ما يجري في أمريكا ينبغي أن يهمنا بأكثر مما يهم ذات المواطن الأمريكي. فمن يحكم أمريكا يستبيح حرمات منطقتنا بسهولة لا تتاح له في أمريكا.. فكيف إن كانت عملية المجيء به تُرتب هكذا بفعل قوى مال ومحتكري ثروات طبيعية برسم النهب، وتسليح وتجارة حروب، تعتبر منطقتنا أهم استثمار مفتوح لها! .

كاتبة أردنية

 

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .