دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
«المري» يستكشف الوجه الآخر للعمل الإعلامي | قطر تزدان بإبداعات تجسد ذكرى الحصار | قطر تشارك في معرض إبداعات عربية وعالمية | تحذير للرياضيين من موجة ثانية لكورونا | تشديد على البروتوكول الصحي الصارم | مقترح بإقامة مباريات الكالتشيو عصراً! | إنهاء موسم الكرة النسائية في إنجلترا | بن عطية يواصل تدريباته في فرنسا | FIFA يشيد بقرارات اتحاد الكرة لاستكمال البطولات | الوكرة يحسم ملفات الموسم الجديد | ترقّب عالمي لكلاسيكو البوندزليجا | سبتمبر هو الموعد الأنسب لأغلى الكؤوس بالسلة | التصنيفات القوية تعكس استقرار قطاعنا المصرفي | قطر تنفذ أكبر مشروع للغاز الطبيعي عالمياً | 80 % من مصانع السيارات تعود للعمل | 10 مليارات دولار تعويضات لضحايا المبيدات | ترامب يمنع الرحلات الجوية من البرازيل | قطاع الطيران العربي يخسر ملايين المُسافرين | تعافي 1193 شخصاً من فيروس كورونا | 5464 متعافياً من كورونا في أسبوع | رفع 800 طن مُخلفات عشوائية من الخور والذخيرة | تجهيز لجان اختبارات الشهادة الثانوية | استعدادات المونديال تتصدر مشاريع تخرج طلبة الهندسة | مبادرة «عيدنا واحد» تشارك الجاليات فرحة العيد | 714 مراجعاً للطوارئ ثاني أيام العيد | فحوصات دورية للكوادر الطبية بمستشفى القلب | رئيس الوزراء يهنئ رئيس الأرجنتين | رئيس الوزراء يهنئ نظيره الأردني | نائب الأمير يهنئ رئيس الأرجنتين | نائب الأمير يهنئ ملك الأردن | صاحب السمو يهنئ رئيس الأرجنتين بذكرى اليوم الوطني | صاحب السمو يهنئ ملك الأردن بذكرى الاستقلال
آخر تحديث: الأربعاء 13/5/2020 م , الساعة 10:45 مساءً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : اّراء و مقالات : المنبر الحر :

مؤتمرات على الثوابت العلمية

مؤتمرات على الثوابت العلمية

بقلم - محمد مطاوع :

درج المؤرخون على تحديد قياسات الأوقات بكل وحداتها، طبقاً لمنازل القمر كما في التاريخ الهجري، أو وفقاً للحركة الظاهرية للشمس كما كان عند الفراعنة وما تبعه من التقويم القبطي ثم التقويم الميلادي اليولياني والجريجوري. وكما كانت الظواهر الفلكية من تتابع شروق وغروب الشمس وتنامي بنية القمر تشكّل حركة سياق مرور الدهور وتوالي الأزمنة، كان لكل زمان تفسيره لتلك الظواهر. فقد بات الاعتقاد السائد في العصور القديمة، طبقاً لرؤى فلاسفة الإغريق وفلكيها، أن الأرض هي مركز الكون، وأنها ثابتة وإن الشمس هي التي تتحرك، واستمر هذا الاعتقاد في العصور الوسطى وتم مُعاضدته بقوة من قبل السلطة الروحية.

وكان صوت الهرطقة قوياً صاخباً وصوتها مُسلطاً لاسعاً، والهرطقة في الفكر الكنسي الأوروبي تعتبر خروجاً عن تعاليم الكنيسة في أوروبا في العصور الوسطى تؤدي بصاحبها إلى المقصلة. لكن مع بزوغ النهضة في أوروبا وما صاحبها من ازدهار في الفنون والآداب وتقدّم في العلوم الطبيعية ومن ضمنها الفلك استتبع ذلك إعادة النظر في نظرية مركزية الأرض اليونانية ودحضها من قبل الفلكيين الأوربيين . فمر الارتداد عن نظرية مركزية الأرض بمجموعة من المراحل بدأت أولاها على يد العالِم «كوبرنيكس» والذي فسّر تحرك الأجرام السماوية في السماء نتيجة لدوران الأرض في الاتجاه المعاكس، ولم تكتمل نظرية كوبرنيكس إلا بقيام كبلر بتوفير الأدلة الحسابية لها.. ومثّله «جاليليو» في اليوم الثاني من شهر يونيو لعام 1633، وباتت نظرية مركزية الأرض للكون من مخلفات الماضي بعد اكتمال الفلكي الألماني «يوهانز كبلر» من وضع قوانينه الخاصة بمركزية الشمس وحركة الكواكب حولها، وأمست كروية الأرض ودورانها حول الشمس من المسلّمات الواضحة بعد غزو الإنسان للفضاء وتصوير الأقمار الصناعية لها.

بعد الوصول إلى تلك الحالة من اليقين المطلق بكروية ودوران الأرض ظهر تيار عارم يُقر بالقول بثبات وتسطّح الأرض مُستدلين على ذلك بأدلة علمية رصينة، وسمى هؤلاء أنفسهم (المسطحون) مقابل (الكرويون)، وفي عام 1956 قام «صامويل شاتون» بتأسيس الجمعية الدولية لبحوث استواء أو تسطح الأرض بمدينة «دوفر» البريطانية ...وقدّم «إيريك دوبا» الكثير من الدلائل والبراهين على تسطح وثبات الأرض في كتابه (مؤامرة الأطلسي ).

وهكذا وصل الأمر إلى ما كان يُوصف بالهرتلة العلمية وبأساليب وبراهين علمية، بل تم اتهام علماء الفلك القائلين بكروية ودوران الأرض بالهرطقة مرة ثانية بواقع علمي رصين من علماء فلكيين !.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .