دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
نعمل على تحديد شكل النسخة المقبلة من «أجيال السينمائي» | إذاعة القرآن الكريم شريك استراتيجي لقطر الخيرية | الأندية تتأهب لعودة الحياة إلى ملاعبنا | وضعنا الخطوط العريضة لعودة الوكرة بقوة | نترقب شهرين مثيرين في صراع الدوري | روزنامة حافلة للأكاديمية الأولمبية القطرية | ترتيبات خاصة لانطلاق الموسم الجديد للهجن | أغلى كؤوس السلة فرصة لظهور الخور | العربي يخطط لصفقات مميزة | استمرار المحترفين الخمسة مع نادي قطر | الكويت: استئناف أعمال البنوك.. اليوم | قانون الشراكة يُترجم ثقة القيادة الرشيدة بالقطاع الخاص | Ooredoo ضمن أفضل الجهات في مُكافحة كورونا | 66 % ارتفاع الطلب على الثروة الحيوانية | ميناء الدوحة يستقبل 206 آلاف سائح | قطر توقع أكبر اتفاقية لبناء ناقلات في العالم | د.الهور يستعرض ضعف الإدارة في المؤسسات | ارتفاع قوي للبورصة.. والمكاسب 10.5 مليار ريال | بنية تحتية قويّة تضمن التعافي الاقتصادي العالمي | مليون إصابة بكورونا في أمريكا اللاتينية | روسيا تطرح أول دواء معتمد لعلاج كورونا الأسبوع المقبل | المرصد السوري: مايو الأقل حصيلة في القتلى منذ بداية الثورة | العلماء يتعقبون بؤر كورونا بالعالم | تفشي وباء إيبولا مجدداً في الكونغو الديمقراطية | حظر التجوال في 40 مدينة أمريكية.. وحالة طوارئ في 3 ولايات | ليبيا تطالب بموقف دولي حاسم تجاه جرائم حفتر | الكويت: مجلس الأمة يستأنف جلساته 16 يونيو | السلطة تبحث اليوم سبل الرد على خطة الضم | قطر تدين تفجير الصومال وهجوم بوركينا فاسو | أصغر مصابي كورونا في قطر عمره 9 أيام | التنمية تطلق خدمة التصديق الرقمي لعقد العمل المتعدد اللغات | دوريات لمنع تجمعات الطلاب قبل وبعد الاختبار | مليون و679 ألف مستفيد من برنامج التواصل الأفضل | الجوازات تستقبل المعاملات التي يتعذر إنجازها إلكترونياً | فصل الحالات المشتبهة عن باقي المُراجعين | بحث حالات مَن تعذر تسجيل عنوانهم الوطني | الكمامة مصدر محتمل للعدوى | إجراءات مشددة بالمراكز الصحية لتجنب عدوى فيروس كورونا | إغلاق 12 مؤسسة غذائية مخالفة بالدوحة | قطر حققت متطلبات العودة التدريجية للنشاط الاقتصادي | بروتوكول التعامل مع حالات «كوفيد» يتماشى مع توصيات الصحة العالمية | حلول مبتكرة لتوفير خدمات العلاج الطبيعي في ظل كورونا | جائحة كورونا لم تشغلنا عن مواجهة الحالات المرضية الأخرى | شفاء 3147 شخصاً من فيروس كورونا | توفير بيئة آمنة وصحية لأداء اختبارات الثانوية | المريخي يتلقى اتصالاً هاتفياً من وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط | نائب رئيس الوزراء يتلقى اتصالاً هاتفياً من وزير خارجية كوت ديفوار | صاحب السمو والرئيس الغاني يعززان العلاقات
آخر تحديث: الخميس 4/10/2012 م , الساعة 1:04 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : الراية الإقتصادية :

لتقديم خدمات الصحة والنقل والتأمين وإقامة المعارض

4 اتفاقيات لدعم مؤتمر التغير المناخي في الدوحة

المالكي: الاتفاقيات لضمان توفير أفضل الخدمات اللوجستية لإنجاح المؤتمر
فهد العطية: قطر ستجعل من هذا المؤتمر الأممي قصة نجاح عالمية
مواصلات توفر أكثر من 400 حافلة حديثة لنقل المشاركين في المؤتمر
مشاركة 17 ألف شخص من 194 دولة منهم 1500 صحفي وإعلامي
4 اتفاقيات لدعم مؤتمر التغير المناخي في الدوحة

الدوحة - أحمد سيــد:

وقعت أمس اللجنة العليا المنظمة لمؤتمر الأمم المتحدة الثامن عشر حول التغير المناخيCOP18/CMP8 والذي تستضيفه دولة قطر من 26 نوفمبر حتى 7 ديسمبر، اتفاقيات مع أربعة من الشركاء الرئيسيين الذين سيقومون بتقديم خدمات للمؤتمر.

وقد أقيم حفل توقيع الاتفاقيات تحت رعاية سعادة السيد عبدالله بن حمد العطية، رئيس هيئة الرقابة الإدارية والشفافية والرئيس المنتخب لمؤتمر الأمم المتحدة الثامن عشر للتغير المناخي COP18/CMP8، حيث وقع بالإنابة عن اللجنة العليا المنظمة للمؤتمر، كل من السيد عبدالعزيز بن أحمد المالكي والسيد فهد بن محمد العطية.

ووقع السيد عبدالعزيز بن أحمد المالكي، المنسق العام لمؤتمر الأمم المتحدة الثامن عشر حول التغير المناخي COP18/CMP8 ورئيس اللجنة التنفيذية للمؤتمر، اتفاقية مع الكوت للتأمين وإعادة التأمين، التي مثلها السيد أحمد العمادي، الرئيس التنفيذي للشركة.

وبموجب الاتفاقية، ستقوم شركة الكوت للتأمين وإعادة التأمين بتوفير وثائق تأمين تغطي أعضاء الوفود المشاركين في أعمال المؤتمر. كما وقع سعادة السيد عبدالعزيز بن أحمد المالكي اتفاقية أخرى مع مواصلات، التي مثلها سعادة السيد جاسم سيف السليطي، رئيس مجلس إدارة شركة مواصلات والعضو المنتدب للشركة. ووفقا للاتفاقية ستقوم شركة مواصلات بتقديم خدمات النقل لضيوف المؤتمر عبر توفير أسطول حديث يتألف من أكثر من 400 حافلة.

وقال سعادة السيد عبدالعزيز بن أحمد المالكي عقب حفل التوقيع على الاتفاقيات:"نحن سعداء جدا بالإعلان عن توقيع هذه الاتفاقيات الحيوية مع أربعة من شركائنا الرئيسيين ونحن متأكدون أن هذه الشركات التي تتمتع بمصداقية احترافية عالية في قطاعاتها، ستعمل معنا من أجل ضمان توفير أفضل الخدمات اللوجستية لإنجاح استضافة هذا المؤتمر".

كما وقع السيد فهد بن محمد العطية، عضو اللجنة العليا المنظمة لمؤتمر الأمم المتحدة الثامن عشر حول التغير المناخي COP18/CMP8 ورئيس اللجنة الفرعية للمؤتمر، اتفاقية مع مؤسسة حمد الطبية، التي مثلها السيد محمد مبارك النعيمي، المدير التنفيذي لإدارة الاتصال بالمؤسسة، بحضور الدكتور عبدالوهاب المصلح ، نائب المدير الطبي للمؤسسة ومدير مركز حمد الدولي للتدريب الطبي. وبموجب الاتفاقية، سيحصل جميع أصحاب السعادة وأعضاء الوفود وكبار الشخصيات والموظفين وممثلي وسائل الإعلام والزائرين وفرق العمل المختلفة، المشاركين في المؤتمر على الخدمات الطبية المجانية في أقسام الطوارئ في المشافي المختلفة طيلة مدة إقامتهم في الدوحة. كما وقع سعادة السيد فهد بن محمد العطية اتفاقية أخرى مع الشركة الدولية للمعارض - قطر، التي مثلها السيد جورج عياش، مدير عام الشركة. وستتولى الشركة الدولية للمعارض - قطر مهمة تنظيم معرض قطر للتنمية المستدامة الذي سيعرف ضيوف المؤتمر على المبتكرين اللامعين والقادة في قطاع البيئة بالمنطقة. كما سيتيح المعرض، الذي يقام على هامش أعمال مؤتمر الأمم المتحدة الثامن عشر حول التغير المناخي COP18/CMP8 في مركز قطر للمعارض بالدوحة، فرصة ثمينة لجميع الضيوف وممثلي وسائل الإعلام الدولية لاستكشاف أهم المشاريع والبرامج البيئية والشركات الرائدة في مجال المبادرات البيئية المستدامة والتكيف مع تغيرات المناخ والتخفيف من آثارها.

وقال السيد فهد بن محمد العطية:"إن حصولنا على أفضل الخدمات الممكنة من هذه المؤسسات الرائدة في مجالاتها، هو ضمانة إضافية لنا لنتمكن من تزويد المؤتمر وضيوفه بكل التسهيلات والخدمات التي يحتاجونها".

وأضاف أن فريق عمل اللجنة العليا المنظمة لمؤتمر الأمم المتحدة الثامن عشر حول التغير المناخي COP18‪/CMP8 يعمل حاليا بلا كلل لضمان إكمال كل الترتيبات الخاصة باستضافة هذا الحدث العالمي الكبير كتأكيد من دولة قطر على الالتزام والمسؤولية الوطنية تجاه هذا التجمع الأممي المهم، لافتا إلى أن دولة قطر تقف على الخطوط الأمامية لتحدي التغير المناخي وتأثيراته، لاسيما وأننا بلد ساحلي جاف يعتمد بنسبة 100٪ على مياه البحر للحصول على مياه الشرب النقية وبنسبة 90٪ على التقنية وتجارة الواردات للحصول على الغذاء، لذا فإن قضية التغير المناخي أصبحت واحدة من أهم التحديات التي تواجه جيلنا في كل مكان في هذا العالم.

وأوضح أن العالم سيرى ابتداء من 19 نوفمبر 2012، موعد بدء أولى اللقاءات الاستباقية قبل الافتتاح الرسمي لأعمال المؤتمر، كيف أن الدولة المضيفة قطر قد فعلت أكثر مما هو متوقع أو مطلوب منها لجعل هذا المؤتمر الأممي حول التغير المناخي قصة نجاح عالمية ومن اللحظة التي سيغادر فيها ضيوف المؤتمر بيوتهم متجهين إلى عاصمتنا الدوحة سنحرص على تقديم كل الخدمات اللازمة لهم لنمكنهم من الاستمتاع بإقامتهم بيننا والتفرغ للانخراط في العمل الجاد الذي جاؤوا من أجله كمشاركين فاعلين في أعمال هذا المؤتمر العالمي.

وقال: "إننا نشعر بغبطة حقيقية كبلد مضيف لهذا الحدث الكبير لأننا سنتمكن مرة أخرى من إظهار تقاليدنا الأصيلة في الضيافة العربية لضيوفنا الوافدين من جهات العالم الأربع وثقافاته المختلفة والذين يوحدهم هدف واحد هو مواجهة أخطار التغير المناخي في كوكبنا".

وأوضح السيد فهد بن محمد العطية أن التحضيرات لانعقاد هذا المؤتمر تسير حسب الخطط والجداول الزمنية الموضوعة مسبقا وقد انخراطنا في الأشهر والأسابيع الأخيرة في لقاءات ثنائية ومتعددة الأطراف مع كثير من الدول الـ 194 التي أكدت حضورها ومشاركتها في هذا المؤتمر، كما قمنا بإرساء علاقات قوية مع المؤسسات والمنظمات غير الحكومية المشاركة في أعمال المؤتمر وأدرنا حوارات مع العلماء والخبراء في هذا المجال إذ أننا كما تعلمون سنستضيف نحو 7000 ممثل عن هذه المؤسسات والمنظمات ونحو 1500 من ممثلي وسائل الإعلام المحلية والإقليمية والدولية وقد طورنا هيكلا متكاملا للاتصالات يراعي المقاييس البيئية لنتمكن من إطلاعكم وبشفافية كاملة على ما يجري داخل المؤتمر من مناقشات وذلك من خلال الموقع الإلكتروني الخاص بالمؤتمر ووسائل الاتصال الاجتماعي وفريقنا الإعلامي وتطبيقات الهواتف الذكية الخاصة التي صممت لإطلاعكم على التغطية المباشرة والمتواصلة لأعمال وفعاليات هذا الحدث الكبير.

وأشار إلى أن الاستعدادات لهذا الحدث الكبير تجاوزت حدود مكاتب عمل الضيوف المشاركين وقاعات المؤتمر المختلفة لتصل إلى مجتمعنا المدني الذي أظهر استجابة حماسية بانضمام أكثر من 1000 متطوع ومتطوعة لمساعدتنا في كل مرافق المؤتمر من تقديم الخدمات في المطار إلى باقي الخدمات اللوجستية الحيوية التي يحتاجها ضيوف قطر، مؤكدا أن هذه الاتفاقيات التي تم توقيعها أمس تمثل لنا خطوة أخرى نحو المضي قدما لإنجاز هذه المهمة وتقديم أرقى الخدمات وفق المعايير العالمية لكل شخص من الـ 1700 مشارك وضيف ممن سنحظى بشرف استضافتهم قريبا هنا في الدوحة.

جدير بالذكر أن مؤتمر الأمم المتحدة الثامن عشر حول التغير المناخي، يعد الاجتماع الثامن عشر للدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية حول التغير المناخي (UNFCCC). والذي سوف تستضيفه الدوحة خلال الفترة من 26 نوفمبر وحتى 7 ديسمبر 2012، حيث سيتم خلاله تقييم التطور الذي حدث في مجال تنفيذ السياسات الأممية الخاصة بالتغير المناخي، فضلا عن تقديم منصة للأطراف المشاركة لتبني الحلول والقرارات بهذا الصدد.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .