دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
«المري» يستكشف الوجه الآخر للعمل الإعلامي | قطر تزدان بإبداعات تجسد ذكرى الحصار | قطر تشارك في معرض إبداعات عربية وعالمية | تحذير للرياضيين من موجة ثانية لكورونا | تشديد على البروتوكول الصحي الصارم | مقترح بإقامة مباريات الكالتشيو عصراً! | إنهاء موسم الكرة النسائية في إنجلترا | بن عطية يواصل تدريباته في فرنسا | FIFA يشيد بقرارات اتحاد الكرة لاستكمال البطولات | الوكرة يحسم ملفات الموسم الجديد | ترقّب عالمي لكلاسيكو البوندزليجا | سبتمبر هو الموعد الأنسب لأغلى الكؤوس بالسلة | التصنيفات القوية تعكس استقرار قطاعنا المصرفي | قطر تنفذ أكبر مشروع للغاز الطبيعي عالمياً | 80 % من مصانع السيارات تعود للعمل | 10 مليارات دولار تعويضات لضحايا المبيدات | ترامب يمنع الرحلات الجوية من البرازيل | قطاع الطيران العربي يخسر ملايين المُسافرين | تعافي 1193 شخصاً من فيروس كورونا | 5464 متعافياً من كورونا في أسبوع | رفع 800 طن مُخلفات عشوائية من الخور والذخيرة | تجهيز لجان اختبارات الشهادة الثانوية | استعدادات المونديال تتصدر مشاريع تخرج طلبة الهندسة | مبادرة «عيدنا واحد» تشارك الجاليات فرحة العيد | 714 مراجعاً للطوارئ ثاني أيام العيد | فحوصات دورية للكوادر الطبية بمستشفى القلب | رئيس الوزراء يهنئ رئيس الأرجنتين | رئيس الوزراء يهنئ نظيره الأردني | نائب الأمير يهنئ رئيس الأرجنتين | نائب الأمير يهنئ ملك الأردن | صاحب السمو يهنئ رئيس الأرجنتين بذكرى اليوم الوطني | صاحب السمو يهنئ ملك الأردن بذكرى الاستقلال
آخر تحديث: الجمعة 5/10/2012 م , الساعة 12:38 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : الراية الإقتصادية :

توقع انكماش الاقتصاد بمعدل 1,7% في 2012 و1.2% في 2013

صندوق النقد: يمكن تمويل رسملة البنوك الإسبانية بسهولة

موديز: مصارف مدريد تحتاج ضعف ما حددته اختبارات التحمل من رأسمال
صندوق النقد: يمكن تمويل رسملة البنوك الإسبانية بسهولة

عواصم - وكالات:

 أعربت كريستين لاجارد رئيسة صندوق النقد الدولي عن ثقتها في توفير الأموال اللازمة لتمويل عملية إعادة رسملة البنوك الإسبانية المتعثرة بقيمة 70 مليار دولار " بصورة مريحة " في إطار برنامج منطقة اليورو لدعم القطاع المصرفي الإسباني. جاءت تصريحات كريستين لاجارد تعليقاً على إعلان بنك إسبانيا المركزي أن خطة إعادة هيكلة البنوك الإسبانية المتعثرة ماليا تحتاج إلى 7ر53 مليار يورو (4ر69 مليار دولار) وفقاً لتقديرات مؤسسة أوليفر ويمان للاستشارات التي قدمتها للبنك المركزي. ورحبت لاجارد بإتمام عملية تقييم احتياجات القطاع المصرفي الإسباني وقالت إن الأموال العامة المطلوبة لإعادة رسملة البنوك جاءت أقل كثيراً من الأموال التي حددتها دول اليورو وتعهدت بتقديمها لهذا الغرض وتبلغ 100 مليار يورو. وأضافت لاجارد الفرنسية الجنسية أن برنامج إعادة الرسملة "سيساهم في بناء نظام مصرفي قوي وفي الوقت نفسه سيؤدي إلى استئناف تدفق القروض في الاقتصاد الإسباني لتعزيز النمو والوظائف". وأعلن صندوق النقد الدولي أن الانكماش في إسبانيا سيكون أسوأ مما كان متوقعاً أصلاً مع توقع تسجيل نمو سلبي من 1,7% في 2012 و1,2% في 2013.
وأضاف صندوق النقد أنه إضافة الى ذلك فإن "التوترات المالية للأسواق قد تفاقم الوضع وقد تجد مدريد نتيجة لذلك صعوبة في الوصول إليها". ودعا صندوق النقد في تقريره السنوي حول إسبانيا لتهدئة هذا الوضع الى "تطبيق في المهل المحددة لقرارات القمة (الأوروبية التي عقدت في نهاية يونيو) والتقدم المستمر لتحقيق وحدة ضريبية ومصرفية على المستوى الأوروبي". ويتوقع هذا التقرير الذي يأخذ في الاعتبار آخر إجراءات التقشف التي أعلنت في 11 يوليو تفاقم الانكماش وأن يكون العجز العام مطابقا لهدف العام 2012 (6,3% من إجمالي الناتج الداخلي) وقريبا من هدف العام 2013 (4,7% بدلا من 4,5% أصلا). وحاليا تقلق إسبانيا التي تواجه أوضاعا صعبة بسبب الأزمة في قطاع العقارات في 2008، الأسواق وبات عليها الاقتراض بفوائد مرتفعة جدا.
وأكدت الحكومة الإسبانية الجمعة أنه "لن تكون هناك خطة إنقاذ" شاملة للبلاد على الرغم من المصاعب الكبيرة التي تواجهها في أسواق المال، مشيرة الى أن هذا الخيار الذي يتحدث عنه عدد كبير من المحللين "ليس مطروحا". وتحدثت صحيفة "ال ايكونوميستا" الاقتصادية الإسبانية الأربعاء عن خطة مساعدة بقيمة 300 مليار يورو تسمح لإسبانيا بتمويل عجزها لعام ونصف العام على الأقل. وتضاف هذه الخطة الى مساعدة مالية وعدت بها مجموعة يوروغروب للمصارف الإسبانية وتبلغ قيمتها 100 مليار يورو. وقال صندوق النقد "في حين يساهم الدعم المالي للمصارف الذي أعلنته مؤخرا منطقة اليورو وكذلك بيان القمة (الأوروبية في يونيو) في تبديد المخاطر على الأجل القصير قد تزداد توترات السوق وتهدد وصولها الى أسواق المال خصوصا إن فشلت السياسات المعتمدة في وقف هروب رؤوس الأموال وإذا زادت حدة التوتر في بلدان أخرى من منطقة اليورو". من جانبها قالت وكالة موديز العالمية للتصنيف الائتماني إن البنوك الإسبانية تواجه عجزا في رأس المال يمكن أن يصل إلى 105 مليارات يورو (135 مليار دولار) أي تقريبا ضعف التقدير الذي قدمته الحكومة الأسبوع الماضي. ووفقا لوكالة بلومبرج الأمريكية ،كتب محللو موديز في تقرير صدر الليلة الماضية أن مؤسسات الإقراض الإسبانية ربما تكون في حاجة لتدفقات مالية بقيمة تتراوح من 70 إلى 105 مليارات يورو لاستيعاب الخسائر والاستمرار في الإبقاء على نسب رأسمال أعلى من العتبة المحددة في تشريع صدر العام الماضي. يأتي هذا بالمقارنة مع عجز قدره 7ر53 مليار يورو تم الحديث عنه الأسبوع الماضي بعد أن كلف مسؤولون بإجراء اختبارات تحمل استهدفت تبديد الشكوك بشأن قدرة الصناعة المالية على الصمود أمام الخسائر. وقال المحللان ماريا جوزيه موري وألبرتو بوستيجو في التقرير إن "مبالغ إعادة الرسملة التي أعلنتها إسبانيا تقل عما قدرنا بأنه ضروري للبنوك الإسبانية للاحتفاظ بالاستقرار في سيناريوهاتنا الوخمية والمعاكسة بشكل كبير". وأضافا أنه "إذا تشكك المشاركون في السوق بشأن اختبار التحمل،فقد تضر المعنويات السلبية جهود الحكومة في الاستعادة الكاملة للثقة في الملاءة المالية للبنوك الإسبانية". وتعاني البنوك من خسائر بأكثر من 180 مليار يورو تتعلق بقروض عقارية رديئة. وكانت الحكومة أمرت البنوك في فبراير ومايو بالإقرار بوجود خسائر في الأصول العقارية بقيمة 84 مليار يورو. غير أنه برغم المخاوف التي عبرت عنها موديز بأن الحكومة تقلل من احتياجات البنوك الرأسمالية،فلا تزال عملية إعادة الرسملة "إيجابية بشكل فعلي" لكل البنوك الأسبانية إذ أنها ستشمل المزيد من رأس المال والمزيد من البنوك عن الجهود السابقة.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .