دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
نعمل على تحديد شكل النسخة المقبلة من «أجيال السينمائي» | إذاعة القرآن الكريم شريك استراتيجي لقطر الخيرية | الأندية تتأهب لعودة الحياة إلى ملاعبنا | وضعنا الخطوط العريضة لعودة الوكرة بقوة | نترقب شهرين مثيرين في صراع الدوري | روزنامة حافلة للأكاديمية الأولمبية القطرية | ترتيبات خاصة لانطلاق الموسم الجديد للهجن | أغلى كؤوس السلة فرصة لظهور الخور | العربي يخطط لصفقات مميزة | استمرار المحترفين الخمسة مع نادي قطر | الكويت: استئناف أعمال البنوك.. اليوم | قانون الشراكة يُترجم ثقة القيادة الرشيدة بالقطاع الخاص | Ooredoo ضمن أفضل الجهات في مُكافحة كورونا | 66 % ارتفاع الطلب على الثروة الحيوانية | ميناء الدوحة يستقبل 206 آلاف سائح | قطر توقع أكبر اتفاقية لبناء ناقلات في العالم | د.الهور يستعرض ضعف الإدارة في المؤسسات | ارتفاع قوي للبورصة.. والمكاسب 10.5 مليار ريال | بنية تحتية قويّة تضمن التعافي الاقتصادي العالمي | مليون إصابة بكورونا في أمريكا اللاتينية | روسيا تطرح أول دواء معتمد لعلاج كورونا الأسبوع المقبل | المرصد السوري: مايو الأقل حصيلة في القتلى منذ بداية الثورة | العلماء يتعقبون بؤر كورونا بالعالم | تفشي وباء إيبولا مجدداً في الكونغو الديمقراطية | حظر التجوال في 40 مدينة أمريكية.. وحالة طوارئ في 3 ولايات | ليبيا تطالب بموقف دولي حاسم تجاه جرائم حفتر | الكويت: مجلس الأمة يستأنف جلساته 16 يونيو | السلطة تبحث اليوم سبل الرد على خطة الضم | قطر تدين تفجير الصومال وهجوم بوركينا فاسو | أصغر مصابي كورونا في قطر عمره 9 أيام | التنمية تطلق خدمة التصديق الرقمي لعقد العمل المتعدد اللغات | دوريات لمنع تجمعات الطلاب قبل وبعد الاختبار | مليون و679 ألف مستفيد من برنامج التواصل الأفضل | الجوازات تستقبل المعاملات التي يتعذر إنجازها إلكترونياً | فصل الحالات المشتبهة عن باقي المُراجعين | بحث حالات مَن تعذر تسجيل عنوانهم الوطني | الكمامة مصدر محتمل للعدوى | إجراءات مشددة بالمراكز الصحية لتجنب عدوى فيروس كورونا | إغلاق 12 مؤسسة غذائية مخالفة بالدوحة | قطر حققت متطلبات العودة التدريجية للنشاط الاقتصادي | بروتوكول التعامل مع حالات «كوفيد» يتماشى مع توصيات الصحة العالمية | حلول مبتكرة لتوفير خدمات العلاج الطبيعي في ظل كورونا | جائحة كورونا لم تشغلنا عن مواجهة الحالات المرضية الأخرى | شفاء 3147 شخصاً من فيروس كورونا | توفير بيئة آمنة وصحية لأداء اختبارات الثانوية | المريخي يتلقى اتصالاً هاتفياً من وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط | نائب رئيس الوزراء يتلقى اتصالاً هاتفياً من وزير خارجية كوت ديفوار | صاحب السمو والرئيس الغاني يعززان العلاقات
آخر تحديث: الثلاثاء 9/10/2012 م , الساعة 12:31 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : الراية الإقتصادية :

إستراتيجية الميرة التوسع بزيادة الفروع

"عمومية الميرة" صادقت على زيادة رأس المال

القحطاني: قوة واستقرار الاقتصاد القطري ساهما في نجاح علامة الميرة التجارية
إستراتيجيتنا تقوم على ثلاثة مرتكزات للحد من المخاطر لسوق سريع النمو
إصدار عشرة ملايين سهم وبسعر ٩٥ ريالا للسهم الواحد
فرص استثمارية واعدة في البيع بالتجزئة وتأسيس المشاريع المشتركة
هدفنا تشغيل 200 ألف متر من مساحات بيع التجزئة
"عمومية الميرة" صادقت على زيادة رأس المال

كتب: يوسف الحرمي:

صادقت الجمعية العمومية غير العادية لشركة الميرة للمواد الاستهلاكية التي عقدت اجتماعها أمس برئاسة سعادة السيد عبدالله بن خالد القحطاني رئيس مجلس الإدارة وبحضور أعضاء مجلس الإدارة على زيادة رأسمال الشركة عن طريق إصدار أسهم جديدة بما يعادل 100% من الأسهم الحالية للمساهمين بسعر اسمي قدره عشرة ريالات للسهم الواحد مضافاً إليه مبلغ خمسة وثمانين ريالا علاوة إصدار على كل سهم مع حق المساهمين القدامى في أولوية الاكتتاب فيها والمبلغ المكتتب فيه مائة مليون ريال قطري، كما وافقت على تعديل المادة (14) من النظام الأساسي للشركة لتقرأ بعد التعديل "ولا يجوز أن يزيد مجموع ما يمتلكه المساهم الواحد على 5% من إجمالي أسهم الشركة باستثناء حكومة قطر" كما وافقت على تعديل المادة (28) من النظام الأساسي للشركة لتقرأ بعد التعديل "ينتخب أعضاء مجلس الإدارة لمدة ثلاث سنوات ويجوز إعادة انتخاب العضو أكثر من مرة ويستثنى ممثلو حكومة دولة قطر من الانتخابات" كما صادقت على تفويض مجلس الإدارة بكل الصلاحيات اللازمة لتنفيذ القرارات أعلاه وإنهاء إجراءاتها الرسمية بالدولة.

هذا وقد ألقى سعادة السيد عبدالله بن خالد القحطاني رئيس مجلس الإدارة خلال الاجتماع كلمة قال فيها إنه باسم مجلس إدارة شركة الميرة للمواد الاستهلاكية أرحب بكم اليوم في هذه الجمعية العامة غير العادية التي تأتي تجسيدا لالتزامنا الكامل بالشفافية بما يتوافق مع قوانين الحوكمة. سنقدم لكم اليوم عرضا تعريفيا يوجز مسيرة نجاحنا المتميزة ومكانتنا الحالية في السوق، وما هو مطلوب منا لمواصلة مسيرة النمو المميزة، موضحا أنه في السنوات القليلة الماضية، قطعت الميرة رحلة ناجحة بالفعل، لقد وضعنا استراتيجية توسع شاملة لزيادة فروع الميرة في مختلف أنحاء قطر، لنتيح لكافة السكان إمكانية الوصول السهل إلى جميع متاجرنا والاستفادة من عروضنا، إلى جانب ذلك وقعنا اتفاقيات مع متاجر دولية بهدف توسيع رقعة انتشار العلامة التجارية للميرة خارج حدود دولة قطر، وفي المقابل وقعت متاجر دولية مع الميرة، اتفاقيات لتأسيس علاماتها التجارية الخاصة هنا في قطر، منها على سبيل المثال دبليو إتش سميث.

نتيجة لذلك تغيرت مكانة الشركة في السوق، وزادت حصة الشركة في قطاع البيع بالتجزئة، وأود أن أؤكد في هذا المقام، أن هذا لم يكن ليتحقق لولا دعم الحكومة والمساهمين والمستثمرين وموظفي الميرة. وبهذه المناسبة اليوم فإننا نعد بمواصلة مسيرة النجاح وتحقيق المزيد من العائدات في المستقبل.

بالإضافة إلى ذلك، أود أن أشير إلى أمر مهم آخر وهو قدرة واستقرار الاقتصاد القطري. فلولا هذا الأمر، لما استطاعت الميرة تحقيق ما وصلت إليه اليوم ولولا التزام الحكومة والشركة بالرؤية الوطنية 2030 وركائزها لما استطعنا تسجيل إنجازات نشهد نتائجها اليوم على أرض الواقع.

وبما أننا نعتبر أنفسنا مرتبطين بإنجازات دولة قطر نفسها، فإن انعكاس نجاحها إنما ينعكس إيجابيا علينا ونعتبر أن الإنجازات التي تحققها الدولة هي إنجازات لنا ونفخر بها ولذلك ليس من الصدفة أبدا نمو وتطور الميرة بالتوازي مع مرحلة النمو والتنمية التي تشهدها قطر نفسها.

وأضاف القحطاني أن السبب الرئيسي لنمو الميرة لتصبح واحدة من أكبر متاجر البيع بالتجزئة في المنطقة هو تحسين نموذج عملنا التجاري وكما سترون في العرض تشير الأرقام بوضوح إلى أن استراتيجيتنا ونموذجنا يحققان نجاحاً كبيراً.

إذا ألقينا نظرة على السوق القطري لوجدنا بأن الميرة تستحوذ على 16.5% من حصة السوق مقابل منافسة قوية من منافسين رئيسيين في البلد، بالتأكيد تعود حصتنا الكبيرة في السوق إلى حقيقة أننا نمتلك أكثر من 30 فرعا في البلد مما يسهل على السكان الوصول إلى متاجرنا.

في المقابل يمكننا أيضا قياس نجاحنا على أساس حجم المبيعات في كل متر مربع والذي يضع منافسينا على مستوى واحد بغض النظر عن عدد الفروع. تتفوق الميرة حاليا في هذا المجال لتحقق 33 ألف ريال عن كل متر مربع ما يجعلنا في مقدمة المنافسة.

يمكن قياس نجاحاتنا أيضا من خلال أرقام أخرى منذ 2007 زادت عائداتنا إلى أكثر من الضعف وتضاعف أيضا إجمالي ربحنا الصافي بل أكثر من الضعف خلال نفس الفترة.

هذا من خلال إعادة تركيز جهودنا على نطاق عملنا الرئيسي وهو قطاع البيع بالتجزئة الذي بات يمثل حوالي 60% من أرباحنا.

مما لا شك فيه أن النمو يتحقق مقرونا بصعوبات وتحديات وللتأقلم مع المستقبل لا نتفاعل فقط مع ظروف السوق ومتطلبات العملاء بل نتوقع استباقيا أي تغيرات قد تطرأ على الظروف الحالية قبل أن تحدث، لافتا إلى أن استراتيجيتنا تقوم على ثلاثة مرتكزات للحد من المخاطر المصاحبة لسوق سريع النمو مركزين على الحجم والقدرات على حد سواء. تتركز هذه الاستراتيجية في المقام الأول على زيادة نمو سوقنا الرئيسي الناتج عن تعزيز مكانتنا في السوق من خلال اعتماد نموذج مبتكر لمتاجر البيع بالتجزئة وافتتاح فروع جديدة لزيادة مساحات البيع والاستحواذ على مؤسسات ترفع من قيمة علامتنا التجارية.

أما المرتكز الثاني هو خلق "قيمة مضافة" من خلال زيادة كفاءة عملياتنا وهذا عادة يحدث من خلال مراجعات داخلية منتظمة وعبر التقيد بأفضل الممارسات والتركيز على زيادة التوعية بعلامتنا التجارية وغيرها.

وقال أما أهم مرتكز في استراتيجيتنا فهو التخطيط وتوقع الفرص الاستثمارية في مجال البيع بالتجزئة لقد كنا نشيطين في هذا على وجه الخصوص من خلال التوجه إلى شراكات لتأسيس مشاريع مشتركة والاستحواذ على متاجر بيع بالتجزئة محلية وإقليمية وتأسيس امتيازات دولية هنا وفي الخارج.

مشيرا إلى أن الخبر الأهم في هذا العرض أن قطر لاتزال تتيح الكثير من فرص النمو وخصوصا في الدوحة بالنظر إلى العدد الكبير من العقارات القديمة غير الصالحة يمكن للمدينة أن تستوعب المزيد من المساحات القابلة للتأجير وفق نصيب الفرد من الإنفاق وبالرغم من أننا لازلنا دون مستوى دول مجلس التعاون في قطاع البيع بالتجزئة إلا أن الميرة قادرة على الاستفادة من هذا النقص وتلبية الطلب المتزايد من قبل المستهلكين.

من خلال استخدام نجاحنا في قطر كنموذج بدأت الميرة العمل خارج حدود قطر لتستفيد من الأسواق النشطة وغير المستغلة ومن خلال نشر أعمالنا في عدة بلدان نقوم بتخفيض مستوى الخطر الذي يمكن أن ينشأ من العمل في سوق واحد.

حتى الآن حددنا تسع دول في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا نعتبرها أولوية بالنسبة للميرة لوضع موطئ قدم هناك حيث إننا في مرحلة تحليل الأسواق بصورة جدية ولأننا نعمل لتحقيق الربح لهذه الشركة وبالتأكيد زيادة الربحية لمساهمينا نقوم بالبحث بشكل دقيق في هذه البلدان قبل أن نباشر العمل على الأرض.

وأوضح أن هدفنا هو تشغيل ٢٠٠ ألف متر مربع من مساحات البيع بالتجزئة في المنطقة في السنوات الثماني المقبلة.

وهذا سيتحقق بإذن الله من خلال الاستحواذ وتأسيس فروع جديدة في أسواقنا المستهدفة وفي قطر حتى العام ٢٠٢٠ حيث سيتم توسيع وتقوية كل نموذج للبيع بالتجزئة نستخدمه حاليا لاستيعاب خطط نمونا وهي خطوة نرجح أن تتم بشكل أكبر هنا في قطر.

بالتأكيد التمويل مطلوب للاستثمار في مستقبل الشركة وستأتي الأموال من مصادر داخلية وخارجية على حد سواء أما حقوق إصدار الأسهم التي اقترحناها فهي مكرسة بشكل رئيسي للتوسع الطبيعي لعلامتنا التجارية في قطر.

وقال بعد أن قام مستشارونا السادة QNB كابيتال بمراجعة الوضع المالي للشركة وجدنا أن عدم كفاية رأس المال للشركة ونسبة الدين إلى حقوق المساهمين في الميرة هي ٩١٪ وهي أعلى بكثير من المعدل المعمول به في هذا المجال والذي يبلغ ٦٠٪ ونسبة تغطية الفائدة تبلغ ٦.٥ أضعاف وهي أقل من المعدل المعمول به وهو ٩.٨ أضعاف وتحتاج الميرة ١.٤ مليار ريال للمشاريع التوسعية في قطر خلال الخمس سنوات المقبلة.

وبناء عليه يقترح مجلس الإدارة بأن تتولى الشركة حقوق إصدار أسهم لرفع ٩٥٠ مليون ريال سيتم إصدار ١٠ ملايين سهم بقيمة ٩٥ ريالا للسهم الواحد والتي تمثل ٤٢٪ أدنى من السعر السوق للميرة.

نتيجة لذلك تتطلب مكانة الميرة الجديدة في السوق تعديل النظام الأساسي للشركة لإتاحة المزيد من النمو والتوسع. بالتالي نود من مساهمينا الموافقة على مقترح زيادة رأس المال المصدر والمكتتب فيه عن طريق إصدار أسهم جديدة بما يعادل ١٠٠٪ من الأسهم الحالية للمساهمين بقيمة إسمية تبلغ عشرة ريالات للسهم الواحد مضافا إليها مبلغ خمسة وثمانون ريالا علاوة إصدار لكل سهم وإقرار تعديل المادة (١٤) من النظام الأساسي للشركة والتي تنص في الفقرة الثانية منها على ما يلي:

ولا يجوز أن يزيد مجموع ما يمتلكه المساهم الواحد على ٢٪ من إجمالي أسهم الشركة باستثناء حكومة دولة قطر.

لتقرأ كالتالي:

"ولا يجوز أن يزيد مجموع ما يمتلكه المساهم الواحد على ٥٪ من إجمالي أسهم الشركة باستثناء حكومة دولة قطر.

وإقرار تعديل المادة (٢٨) من النظام الأساسي للشركة والتي تنص على:

ينتخب أعضاء مجلس الإدارة لمدة ثلاث سنوات ولا يجوز إعادة انتخاب العضو باستثناء ممثلي حكومة دولة قطر إلا لدورة ثانية فقط غير أن مجلس الإدارة الأول يبقى قائما بعمله لمدة خمس سنوات.

لتقرأ كالتالي:

ينتخب أعضاء مجلس الإدارة لمدة ثلاث سنوات ويجوز إعادة انتخاب العضو أكثر من مرة.

وإقرار تفويض مجلس الإدارة بتنفيذ القرارات المذكورة أعلاه أمام الهيئات الرسمية في الدولة.

ولهذه الأسباب تمت الدعوة لعقد الجمعية العامة غير العادية لضمان النمو المستقبلي للميرة ومواصلة تعزيز مكانتها في السوق. إن اقتراحنا بتولي الشركة حقوق إصدار أسهم هو المسار الصحيح لضمان جمع التمويل اللازم بالفعالية المثلى بينما نضمن لمساهمينا أن يكونوا أول من يستفيد ويربح من خططنا هذه.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .