دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: السبت 9/11/2019 م , الساعة 12:07 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

بإنتاج 5.7 مليون طن سنوياً

قطر الثانية عربياً في إنتاج وتصدير اليوريا

212 ألف طن للاستخدامات المحلية
قافكو أكبر منتج في العالم لليوريا والأمونيا
6 خطوط إنتاج ترتقي بتصنيف قطر كأحد أكبر منتجي الأسمدة في العالم
ارتفاع الإنتاج العربي من اليوريا إلى 25 مليون طن في 2025
صادراتنا من اليوريا تصل لـ 35 بلداً حول العالم
قطر الثانية عربياً في إنتاج وتصدير اليوريا

كتب - أحمد سيد:

حافظت دولة قطر على صدارتها في إنتاج وتصدير اليوريا على مستوى المنطقة العربية، حيث سجلت قطر المركز الثاني في إنتاج وتصدير اليوريا لعام 2018.

وذكر التقرير السنوي للاتحاد العربي للأسمدة الذي صدر حديثاً، أن شركة قطر للأسمدة الكيماوية «قافكو»، تعتبر شركة رائدة في تصدير اليوريا حيث بلغت الصادرات 5.4 مليون طن تمثل 25% من إجمالي إنتاج المنطقة العربية، بينما يبلغ الإنتاج 5.7 مليون طن، ليمثل 27% من الإنتاج العربي، فيما تصل الطاقات الإنتاجية لليوريا في مصانع قافكو إلى 5 ملايين و962 طنا سنوياً، وبلغت الاستخدامات المحلية لليوريا نحو 212 ألف طن.

وقال التقرير إن حصة المنطقة العربية في إنتاج اليوريا بلغت 15% من إجمالي الإنتاج العالمي لليوريا، و42% من تجارة السوق العالمية، حيث بلغ الإنتاج العربي 23 مليونا و559 ألف طن، والصادرات 20 مليونا و397 ألف طن.

وتوقع التقرير أن يرتفع الإنتاج العربي من اليوريا إلى 25 مليون طن بحلول عام 2025، فيما ترتفع الصادرات العربية إلى 22 مليون طن.

وتعد اليوريا من الأسمدة الصلبة وتحتوي على 46.6٪ من النتروجين، يتم إنتاجها من تفاعل الأمونيا وثاني أكسيد الكربون تحت ضغط عال، وكلتا المادتين تنتجهما مصانع الأمونيا في قافكو. وفي المرحلة الأخيرة من عملية الإنتاج يتم تحويل منتج سائل اليوريا إلى سماد صلب في صورة بلورات في برج التبلر أو في صورة حبيبات كروية صلبة في وحدة التحبيب.

تم تأسيس شركة قطر للأسمدة الكيماوية (قافكو) في سنة 1969 كمشروع مشترك بين دولة قطر ومجموعة من الشركاء الأجانب. وتمثل الشركة أول مشروع صناعي في قطاع البتروكيماويات بدولة قطر، يهدف إلى تنويع الاقتصاد عبر الاستفادة من المخزون الضخم للغاز الطبيعي المتوافر بالدولة. وبعد أن نفذت قافكو بنجاح عدداً من مشاريع التوسعة لمرافق الإنتاج خلال العقود الثلاثة الماضية ارتقت الشركة لتصبح من أكبر منتجي الأسمدة في العالم. وتعود ملكية قافكو حالياً إلى صناعات قطر بنسبة مساهمة تبلغ 75% بينما تستأثر شركة يارا الدولية على نسبة 25% من أسهم الشركة.

وأصبحت قافكو اليوم أكبر منتج في العالم لليوريا والأمونيا من موقع واحد، حيث تسجل قطر اليوم الترتيب الرابع ضمن قائمة أكبر منتجي اليوريا في العالم، معززة بذلك مكانة قطر ودورها الرئيسي في سوق الأسمدة العالمية، ولتصير أيضاً أكبر مصدر لليوريا في العالم بحصة تبلغ حوالي 15% من الإمداد العالمي للمنتج، وتصل صادراتها إلى أكثر من 35 بلداً حول العالم.

وتسعى الشركة حالياً إلى زيادة إنتاجها من اليوريا الحبيبية مقارنةً باليوريا البلورية، لتلبية الطلب العالمي المتزايد على هذا المنتج. حيث تعتبر اليوريا الحبيبية أكثر ملائمةً لأنماط الزراعة في البلدان المتقدمة والتي تستخدم التقنيات الحديثة. إضافة إلى ذلك، فإن قافكو تخطط إلى إنتاج اليوريا المغلفة بالكبريت (SCU)، وهو منتج يعزز قدرة التربة على استعادة العناصر المغذية ويزيد إنتاج المحاصيل ويقلل الآثار البيئية السالبة الناتجة عن استخدام اليوريا.

مسيرة قافكو

واستهلت قافكو إنتاجها من أول مصانعها في العام 1973 بطاقة بلغت 900 طن من الأمونيا و1000 طن من اليوريا يومياً. وكنتيجة للتطور المستمر منذ ذلك الحين بالإضافة إلى الكفاءة التشغيلية العالية فقد ازدادت السعة الإنتاجية الإجمالية للشركة بصورة مطردة. ويضم مجمع قافكو الصناعي حالياً ستة خطوط إنتاج متكاملة. وافتتحت قافكو أول مصانعها في العام 1973 بطاقة إنتاجية يومية وصلت إلى 900 طن متري من الأمونيا و1000 طن متري من اليوريا، ويضم مجمع قافكو الصناعي بمدينة مسيعيد الصناعية حاليا 6 مصانع يضم كل منها خطي إنتاج أحدهما لإنتاج الأمونيا والآخر لليوريا وهي: قافكو 1 في العام 1973 وقافكو2 في عام 1979، وقافكو3 في العام 1997، وقافكو4 في العام 2004 وقافكو 5 في العام 2011، وقافكو 6 في العام 2012.

ومن خلال الخطط الاستراتيجية وبتطبيق أحدث التقنيات العلمية تطورت الشركة بثبات عبر السنوات في سعتها الإنتاجية وحجم وجودة الإنتاج ومنافسة منتجاتها، لتصبح الشركة من المنتجين والمصدرين الرئيسيين للأمونيا واليوريا على مستوى العالم.

إنتاج الميلامين

إن شروع قافكو في تنويع منتجاتها بإنتاج الميلامين عبر شركة قطر للميلامين يعتبر بادرة جديدة في إعطاء قيمة مضافة للصناعات القطرية. حيث استفادت الشركة من المميزات النسبية المتاحة والمتمثلة في وفرة المواد الخام وإمدادات الطاقة الرخيصة.

ويعد مصنع شركة قطر للميلامين الأكبر من نوعه في منطقة الشرق الأوسط، بطاقة إنتاجية للمادة تصل إلى 60,000 طن متري، أي ما يصل إلى 5% من إجمالي الناتج العالمي للميلامين.

تستخدم شركة قطر للميلامين في مصنعها تقنية (أوروتيكنيكاس ذات الضغط العال)، والتي تمثل أحدث ما توصلت إليه تقنيات صناعة وإنتاج الميلامين في العالم.

وبافتتاح مصنع قافكــو6 لليوريا في العام 2012، أصبحت قطر رابع أكبر منتج لليوريا في العالم وامتدت أسواق تصدير منتجاتها إلى أكثر من 35 دولة حول العالم، وبالإضافة إلى تطور الشركة عبر السنوات في طاقتها الإنتاجية وجودة منتجاتها، فقد طرقت مجالات إنتاج جديدة ودخلت في مشاريع مساهمة، وذلك عبر تأسيس شركة «الخليج للفورمالدهايد» وشركة قطر للميلامين».

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .