دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأحد 10/11/2019 م , الساعة 12:13 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

توقع تخفيف السياسة النقدية مجدداً.. QNB:

وقف مؤقت لتخفيض الفائدة الأمريكية

وقف مؤقت لتخفيض الفائدة الأمريكية

الدوحة - الراية:

قال تقرير بنك قطر الوطني (QNB) إن توقعات الاقتصاد الأمريكي لا تزال تميل باتجاه الهبوط، خاصة مع دخول الأجندة السياسية الانتخابية في أوائل العام القادم، مشيراً إلى أن بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي منقسم، وسيظل يعتمد على البيانات ويتصرف بشكل تفاعلي لا استباقي، ورجح التقرير أن يؤدي استمرار تباطؤ الاقتصاد الأمريكي والمخاطر التي تؤثر سلباً على المعنويات إلى إرغام السلطات النقدية على تخفيف السياسة مجدداً في عام 2020، منوهاً بأن بنك الاحتياطي الفيدرالي سوف يتوقف مؤقتاً فقط عن تخفيض أسعار الفائدة، بدلا من إجراء «تعديل منتصف الدورة» في أسعار الفائدة.

واستعرض التقرير ملابسات قرار بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي خفض أسعار الفائدة للمرة الثالثة في العام الحالي، مشيراً إلى أن هناك عدداً من العوامل الرئيسية التي يمكن أن تساعد على تفسير ذلك.

ولفت البنك إلى أن الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي قرر خفض أسعار الفائدة للمرة الثالثة في العام الحالي في اجتماعه الأخير بشأن السياسة النقدية الذي عقد في 29 و30 أكتوبر، حيث تم تخفيض النطاق المستهدف لسعر الفائدة الرئيسي على الأموال الفيدرالية مجدداً بواقع 25 نقطة أساس إلى 1.5-1.75%. ونوه البنك إلى أن الأسباب المعلنة لقرار التخفيض تضمنت «تداعيات التطورات العالمية على التوقعات الاقتصادية وتراجع ضغوط التضخم»، وكان هذا القرار متوقعاً بدرجة كبيرة.

ووفقا للتقرير فقد اتسمت الإرشادات الاستشرافية الواردة في البيان الرسمي والمؤتمر الصحفي الذي أعقب الاجتماع بتشدد نسبي، وتم استبدال السطر السابق بشأن التصرف «حسب الاقتضاء لمواصلة التوسع» بعبارة أكثر غموضاً تفيد بتقييم «المسار المناسب للنطاق المستهدف لسعر الفائدة على الأموال الفيدرالية»، كما لم يطرأ تغير يذكر على تشخيص أوضاع النمو والتضخم والمخاطر التي قد تؤثر على التوقعات.

وبالإضافة إلى ذلك، أكد اثنان من الرؤساء الإقليميين لبنوك الاحتياطي الفيدرالي، وهما إيستر جورج (كانساس سيتي) وإيريك روسينجرين (بوسطن)، معارضتهما الشديدة لقرار إجراء تخفيض إضافي لأسعار الفائدة.

وأشار التقرير إلى أن هناك عوامل رئيسية يمكن أن تساعد على تفسير البيان المتشدد نسبياً لبنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي والحيز المتاح لإيقاف جولات خفض الفائدة مؤقتاً قبل أن تشير البيانات الواردة إلى وجهة أوضح للاقتصادين الأمريكي والعالمي.

وأشار إلى أن من بين هذه العوامل أن معنويات المستثمرين تحسنت بشكل كبير في الأسابيع الأخيرة، وقد أدى ذلك إلى تيسير الأوضاع المالية وخلق مناخ يدعم بشكل أكبر شهية المخاطرة، وعلى الرغم من موجات المد والجزر، يبدو أن التطورات المتعلقة بعوامل المخاطر الرئيسية، مثل الخلافات التجارية العالمية، قد أخذت منحى إيجابياً، ونتيجة لذلك، تراجع بشكل حاد مؤشر تقلبات سوق عقود بورصة شيكاغو، الذي يشار إليه عادة بـ «مؤشر الخوف».

وبالمثل، انتقل مؤشر الخوف والطمع الخاص بوكالة CNN، والذي يجمع عدة مؤشرات لتقييم المشاعر التي تدفع سلوك المستثمرين، من حالة «خوف» قبل شهر إلى «طمع شديد» في وقت كتابة هذا التقرير.

ولفت إلى أن المؤشرات الرئيسية على الطلب العالمي بدأت تظهر المزيد من علامات الاستقرار المستمر.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .