دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأربعاء 15/5/2019 م , الساعة 3:21 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

إضافة 3 شركات على مؤشر الأسواق الناشئة

البورصة تتفاعل مع مراجعة مؤشر مورجان ستانلي

المؤشر يرتفع والتداولات إلى مستوى قياسي
اقتصاديون: السوق القطري يمتلك فرصاً قوية للنمو
سهم مسيعيد يتصدر الارتفاعات والتداولات
البورصة تتفاعل مع مراجعة مؤشر مورجان ستانلي

كتب - طوخي دوام:

حققت بورصة قطر مكاسب قدرها 1.1 مليار ريال بنهاية تعاملات أمس لتصل القيمة السوقية للأسهم إلى 543.2 مليار ريال، وذلك بالتزامن مع إعلان مورجان ستانلى عن إضافة 3 شركات قطرية إلى مؤشر الأسواق الناشئة، وعلى إثر ذلك، تمكّن مؤشر البورصة من التغلب على الأجواء الجيوسياسية في المنطقة والعودة إلى ساحة المكاسب مرة أخرى، ليسجل ارتفاعا نسبته 0.60%، بما يعادل 58 نقطة، وصل بها لمستوى 9798.74 نقطة. وأعلنت إدارة مؤشر إم إس سي أي للأسواق الناشئة «مورجان ستانلي» إضافة 3 شركات قطرية، وذلك خلال المراجعة النصف السنوية لمؤشرات الأسواق، وحسب بيان منشور على موقع بورصة قطر أمس، فقد تم إدخال شركتي قطر للوقود ومسيعيد القابضة في مؤشر الشركات الكبيرة والمتوسطة مقابل إخراج شركة إزدان القابضة.

وأشار البيان إلى أنه تم إضافة شركة قطر لصناعة الألومنيوم «قامكو» إلى مؤشر إم إس سي أي للشركات الصغيرة، وسوف تسري نتائج المراجعة النصف السنوية على الشركات ابتداءً من إغلاق يوم 28 مايو الحالي.

وتصدر سهم مسيعيد للبتروكيماويات القابضة الارتفاعات ببورصة قطر بنسبة 9.96%%، ليصل سعر السهم إلى 22.97 ريال، كما تصدر سهم مسيعيد أحجام التداول بـ5.6 مليون سهم.

وشهدت جلسة أمس تداولات قياسية، حيث ارتفعت أحجام التداول إلى 23.8 مليون سهم، مقابل 15.7مليون سهم في جلسة أمس الأول، وبلغت قيم التداول 628 مليون ريال، مقابل 328 مليون ريال في الجلسة السابقة، وذلك من خلال تنفيذ 13310صفقات.

فرص قوية للنمو

ويرى اقتصاديون أن إضافة 3 شركات قطرية على مؤشر مورجان ستانلي يؤكد أن السوق القطري يمتلك فرصا قوية للنمو، وأن ارتفاع مؤشر السوق أمس هو أولى خطواته في التغلب على الأجواء الجيوسياسية في المنطقة، وتحقيق مزيد من القفزات في أسعار الأسهم خلال الجلسات المقبلة، في ظل إقبال واضح من المستثمرين الأجانب على السوق القطري.

وأكدوا أن محافظة بورصة قطر على مكانتها في مؤشرات الأسواق العالمية يعتبر إيجابيا، وسيساهم في خلق نقطة تحول محورية جديدة، تؤسس لرفع نسبة الاستثمارات المؤسساتية، مما يسهم في توطيد أسباب استقرار السوق، والعودة إلى ساحات الارتفاعات مرة أخرى، بعد الخسارة التي تكبدها مؤشر السوق في الجلسات الماضية على إثر التطورات الجوسياسية في المنطقة التي هوت بمعظم أسواق المنطقة.

إضافة شركات جديدة

وقال الخبراء: إضافة شركات قطرية جديدة لمؤشر مورجان استانلي تؤدي إلى زيادة السيولة اليومية، ويدعم عمليات رفع رأس المال، وتعزز مكانة السوق على المستوى العالمي بالشكل الذي يضعها في قائمة البورصات الناشئة.

وأضافوا: إن أداء بورصة قطر أمس يشير إلى أن أسعار الأسهم ما زالت الأرخص مقارنة بالأسواق الناشئة، وهي ما يجعل شهية المستثمرين الأجانب مفتوحة لمزيد من ضخ الاستثمارات بالبورصة، مشيرين إلى أن المستثمرين الأجانب اشتروا بقوة أمس، لأنهم يعملون أن الأسعار الحالية تعتبر فرصة مناسبة للشراء.

وأشاروا إلى أن تطبيق المراجعة الدورية لمؤشر مورغان استانلي للأسواق الناشئة في بورصة قطر ابتداءً من إغلاق يوم 28 مايو الحالي سيكون لها أثر كبير على السوق، وتوقعوا أن تشهد البورصة نشاطا كبيرا وسيولة غير اعتيادية خلال الجلسات المقبلة، وعمليات شراء وبيع وتغير مراكز مالية بالنسبة للمؤسسات. وقالوا إن مؤشر مورغان استانلي أحد أهم المؤشرات في العالم وله تأثير إيجابي كبير في رفع أسهم الشركات المدرجة في البورصة لمستويات سعرية قياسية.

وتعتمد عملية ترقية الأسواق وفقاً لمؤسسة مورجان ستانلي على عدة معايير منها ما هو متعلق بالمؤشرات العامة لاقتصاد الدولة مثل حجم الناتج المحلي ودخل الفرد وغيرها من الأمور الأخرى التي تتوفر في الاقتصاد القطري الذي يعد من أقوى الاقتصادات العالمية وأسرعها نمواً.

مشتريات الأجانب

وبلغت مشتريات المستثمرين الأجانب بالبورصة أمس فقط نحو 280 مليون ريال، لتصل مشترياتهم منذ بداية العام الحالي أكثر من 12 مليار ريال، وذلك بالتزامن مع دخول استثمارات أجنبية جديدة للسوق، وهو ما يؤكد ثقة المستثمرين حول العالم في الاقتصاد القطري رغم الحصار الجائر المفروض على قطر.

ومن المعلوم أن مؤشرات «مورجان ستانلي» تحتوي على ثلاث رتب أو فئات: الأولى تشمل الأسواق المتطورة، والثانية تحتوي على الأسواق الناشئة «التي تسعى إليها الإمارات وقطر»، أما الثالثة والأخيرة فتشمل الأسواق المبتدئة أو ما قبل الناشئة.

يذكر أن «مورغان ستانلي» مؤسسة مالية أمريكية تضم ضمن جملة أنشطتها تداول المحافظ، وصناديق التحوط، وتبلغ قيمة الاستثمارات التي تدار تحت مؤشرها نحو ثلاثة تريليونات دولار. وتضع المؤسسة تصنيفات للأسواق، لإرشاد المستثمرين، كما تضع معايير لتدرج سوق معينة ضمن مؤشرها.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .