دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
«كورونا» يؤجل بطولة يد الأندية الخليجية | دوري أبطال آسيا بدون جماهير | بن عطية وماندزوكيتش خارج حسابات الدحيل | العربي يتعاقد مع جاسم جابر حتى 2024 | عمومية ألعاب القوى تشيد بالإنجازات | المري حكماً لقمة السد والعربي | مدرب ليون يتجاهل فيروس كورونا ! | منهجية شاملة لغرس النزاهة القضائية في نفوس الطلاب | المركز الأممي سيخدم دول المنطقة | إعلان الدوحة قصة نجاح قطرية أممية | تعيين قضاة قطر وفق معايير النزاهة والعدالة | زيارة صاحب السمو تدفع التعاون مع الجزائر لمجالات أوسع | الأعلى للقضاء يدشن مدونة السلوك القضائي الجديدة | آفاق جديدة للاستثمارات القطرية في الجزائر | القضاة مطالبون بتطبيق أعلى المعايير السلوكية | تعاون مثمر بين قطر ومكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة | المباحثات ستسهم بقوة في تطوير التعاون مع الجزائر | القضاء رسالة سامية قبل أن يكون مهنة | صاحب السمو يعود إلى أرض الوطن | رسالة خطية من صاحب السمو إلى رئيس أذربيجان | صاحب السمو: زيارتي فرصة لدعم وتعزيز العلاقات مع تونس | صاحب السمو يغادر الجزائر
آخر تحديث: السبت 15/2/2020 م , الساعة 1:04 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : الراية الإقتصادية :

تحالفات تجارية تنتظر انطلاق «صنع في قطر» بالكويت الأربعاء

طفرة مرتقبة في الاستثمارات القطرية الكويتية

شراكات تدعم التكامل الاقتصادي بين البلدين
انطلاق المعرض يواكب نهضة الصناعة القطرية
المصانع القطرية تطرح منتجات عالمية الجودة
طفرة مرتقبة في الاستثمارات القطرية الكويتية
الدوحة - الراية:

تنطلق الأربعاء المقبل في الكويت فعاليات معرض «صنع في قطر» الذي تنظمه غرفة قطر بالتعاون مع وزارة التجارة والصناعة وبشراكة استراتيجية من بنك قطر للتنمية وبالتنسيق مع غرفة تجارة وصناعة الكويت، وتشارك في المعرض الذي تستمر فعالياته حتى 22 فبراير الجاري في أرض المعارض بمعرض الكويت الدولي، 220 شركة صناعية قطرية فيما يعقد على هامش المعرض، ملتقى الأعمال القطري الكويتي لبحث سبل تعزيز العلاقات التجارية بين الجانبين، ومناقشة الفرص الاستثمارية المتاحة في كل قطاع، تمهيداً لإنشاء تحالفات وصفقات تجارية بين الشركات القطرية ونظيرتها الكويتية، تعود بالنفع على اقتصاد البلدين.

ويرى خبراء أن المعرض فرصة مواتية للمستثمرين والمصنعين القطريين للالتقاء بنظرائهم الكويتيين، والتباحث حول إقامة شراكات وتحالفات تسهم في تعزيز الصناعة القطرية وجلب الصناعات التي يحتاج إليها السوق القطري، خصوصاً تلك التي تعتمد على التكنولوجيا الحديثة.

وأشاروا إلى أن الصناعة القطرية تشهد نهضة كبرى في كافة القطاعات الإنتاجية وتطرح سلعا عالية الجودة وقدرة كبيرة على التنافسية بل والتفوق على العديد من المنتجات الأجنبية.

وكان سعادة الشيخ خليفة بن جاسم بن محمد آل ثاني رئيس غرفة قطر، قد أشار إلى أن انعقاد المعرض خلال العام الجاري يأتي في ظل التطور الكبير الذي طرأ على الصناعة القطرية والتي حققت نموًا لافتا منذ بدء الحصار الجائر المفروض على دولة قطر، مشيرا إلى أن عدد المصانع وصل إلى أكثر من 800 مصنع، وتجاوز عدد المشاريع التي بدأت بالإنتاج الفعلي بعد فرض الحصار الجائر على دولة قطر حوالي 116 مشروعاً.

وقال سعادته في تصريحات مؤخرا إن استضافة دولة الكويت الشقيقة لمعرض «صنع في قطر» تتزامن مع طفرة شاملة وتطور كبير طرأ على الصناعة القطرية مشيدا بالرعاية الكريمة التي منحها سمو الشيخ صباح خالد الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء بدولة الكويت للمعرض، ما يؤكد عمق العلاقات الوطيدة بين البلدين كما أنها تمنح المعرض والملتقى المصاحب زخمًا أكبر مما يحفز رجال الأعمال القطريين والكويتيين على تعزيز روابط التعاون المشترك، وإقامة تحالفات وشراكات تدعم التكامل الاقتصادي بين البلدين.

وأشار سعادة رئيس الغرفة إلى أنه تم اختيار دولة الكويت لانعقاد معرض صنع في قطر في محطته الثالثة خارجيًا، نظرًا للعلاقات التجارية المتطورة بين القطاع الخاص في البلدين، وحرصاً من الغرفة على تعزيز التواصل بين التجار والمصنّعين من قطر ونظرائهم من الكويت بما يدعم تحقيق شراكة صناعية وتجارية بين الجانبين، وبما يخدم الاقتصاد الوطني في البلدين، ويعزز من التبادلات التجارية.

علاقات اقتصادية قوية

ويتزامن انطلاق معرض صنع في قطر في الكويت مع امتلاك البلدين الشقيقين واحدة من أقوى العلاقات الاستراتيجية والتحالفات التجارية والاستثمارية الثنائية في منطقة الشرق الأوسط، وعزز من توسعها الحصار المفروض على الدوحة من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، منذ صيف عام 2017.

وشهد التبادل التجاري بين الدوحة والكويت زيادة كبيرة خلال الأعوام الثلاثة الأخيرة، كما ساهم في زيادة المشاريع وحجم الاستثمارات المشتركة.

وضمن العلاقات التجارية والاقتصادية بين البلدين واستمرار تعزيزها وقَّعت دولة الكويت، في 5 يناير الماضي، اتفاقية طويلة الأمد مع قطر لاستيراد الغاز الطبيعي المسال لمدة 15 عاماً، تبدأ من 2022 إلى نهاية عام 2036.

ووفق الاتفاقية ستبدأ شحنات الغاز الطبيعي المسال بالوصول إلى محطة الاستقبال في مجمع الغاز الطبيعي المسال بميناء الزور، اعتباراً من عام 2022، وذلك بما يدعم تلبية الطلب المتزايد على الطاقة في الكويت، خاصة في قطاع توليد الكهرباء، وبكميات مرنة تصل إلى 3 ملايين طن في السنة الواحدة.

ويحدد الاتفاق بين الكويت وقطر أن يكون موعد التوريد بين شهري مارس ونوفمبر من كل عام، وذلك لسد احتياجات الكويت المتزايدة للطاقة خلال أشهر الصيف.

ويرى خبراء أن العلاقات القطرية الكويتية شهدت تطوراً ملموساً خلال السنوات القليلة الماضية، مشيرين إلى أن تضاعف التبادل التجاري والاستثماري بين البلدين مرشح في الوقت عينه لاستمرار وتنامي العلاقة بشكل أكبر لافتين إلى أن عدد الشركات الكويتية التي تعمل في قطر بلغ أكثر من 194، في حين بلغ عدد الشركات القطرية الكويتية أكثر من 526 شركة.