دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
دار زكريت توفر إصداراتها عبر نافذة رقمية | الحصار استفز المشاعر الوطنية وأطلق المواهب في كافة المجالات | العقيدي يعكف على تصوير حلقات «بو خالد» | تواصل بطولة العرب للشطرنج | ورشة دولية في كرة السلة | مشاركة كويتية وعمانية في ثالث السباقات الإلكترونية | تمديد العقود المنتهية للاعبين القطريين | بلماضي ينفي إجراء اتصال مع ولد زيدان! | 3 أندية تتأخر بإجراءات العودة | قطر تقهر الحصار بثالث الملاعب المونديالية | المدرب الوطني يشق طريقه بثقة و ثبات | الأهلي يبحث مصير لوري وهيرنانديز | قطر مول يمدد إعفاء المستأجرين من رسوم الإيجارات | عمومية الغرفة غداً بـ «الاتصال المرئي» | «أوبك بلاس» يمدد خفض الإنتاج خلال يوليو | 19.7 % ارتفاع أسعار برنت في أسبوع | خطط إنشاءات الضيافة والفنادق.. مستمرة | الاقتصاد القطري أثبت كفاءته في مواجهة الحصار | تجارة البضائع الدولية صمدت في مواجهة كورونا | «مدرس» بين أكبر 5 تطبيقات عالمية | مليون ساعة عمل بمحطة CT2 دون حوادث | التنمية توقف خدمة تصديق العقود عبر مجمعات الخدمات | حملة تفتيشية على المنشآت الغذائية بالشيحانية | ثقافي المكفوفين يؤهل منتسبيه لإدارة الوقت | دور مهم للمرأة في مواجهة وباء كورونا | دعم نفسي للعمّال الخاضعين للحجر الصحي | الهلال الأحمر شريك استراتيجي في مكافحة كورونا | شباب يتزوجون دون حفلات في ظل كورونا | نتائج اختبار الكيمياء لطلبة الثانوية مبشّرة | غياب الهامور من شبرة الوكرة | تنفيذ برنامج الخطة الإدارية لمحمية الريم | قطر مستعدة لحل طويل الأمد للأزمة الخليجية | الجامعة العربية: إجراءات ضم الأراضي الفلسطينية جريمة حرب | تهميش حفتر يمنع تحول ليبيا لساحة مواجهة دولية | تركيا ترفض الاتهامات المصرية بخصوص ليبيا | رئيسا الصين وفرنسا يناقشان إدارة وباء كورونا وديون إفريقيا | روسيا تسجّل عقاراً جديداً لعلاج مضاعفات كورونا | الاحتلال يهدم ويصادر 59 مبنى فلسطينياً خلال 3 أسابيع | قطر امتصت صدمات الحصار وانطلقت في تطورها كمركز لوجستي بالمنطقة | قطر مستعدة لحل الأزمة الخليجية عبر الحوار غير المشروط | رئيس الوزراء يهنئ نظيره السويدي | نائب الأمير يهنئ ملك السويد | صاحب السمو يهنئ ملك السويد بذكرى اليوم الوطني
آخر تحديث: الأحد 15/3/2020 م , الساعة 12:14 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : الراية الإقتصادية :

العزوف عن المخاطر خلال النصف الأول.. QNB:

تراجع الاتجاه نحو عملات الملاذ الآمن

تراجع الاتجاه نحو عملات الملاذ الآمن
الدوحة -  الراية:

توقّع تقرير مجموعة QNB أن تستمرّ بيئة العزوف عن المخاطر طوال النصف الأوّل من عام 2020، حتى لو كان بطريقة أكثر اعتدالًا بعض الشيء. كما يتوقّع أن يتراجع الاتجاهُ الحالي لعملات الملاذ الآمن للاقتصادات المتقدّمة مقابل الدولار الأمريكي، خاصة مع تغيّر الوضع الفني لسعر الصرف واستيعاب أسواق الدخل الثابت لانخفاض عوائد الدولار الأمريكيّ.

وأوضح التقرير أنّ تداعيات الانتشار العالمي لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) أدّت لحدوث تغيّر ملحمي مفاجئ في معنويات المخاطر، من تفاؤل كبير إلى خوف منذ بداية عام 2020. تاريخيًا، كانت مشاعر الخوف لدى المستثمرين تجعلهم يميلون إلى تفضيل الأصول الآمنة، مثل الأوراق السيادية عالية الجودة، والمعادن الثمينة، وعملات البلدان المستقرة والغنية. وفي حين أن الموجة الأخيرة من العزوف عن المخاطرة قد أدّت في الغالب إلى ردود فعل تقليدية متوقّعة في شكل إقبال على شراء فئات الأصول المُختلفة، فإن انخفاض قيمة الدولار مؤخرًا يشكل استثناءً لما يمكن توقعه في العادة. إن الدولار الأمريكي، كعملة كلاسيكية آمنة، ترتفع قيمته عادة عندما يواجه المستثمرون حالات طوارئ عالمية. ولكن ما حدث هذه المرّة يبدو أمرًا مختلفًا.

وأشار التقرير إلى انخفاض مؤشر الدولار الأمريكي (DXY)- وهو مقياس تقليدي يقيس قيمة الدولار الأمريكي مقابل سلة مرجحة من ست عملات- بنسبة 5% تقريبًا في الأسابيع الأخيرة.

واستعرض التقرير عددًا من العوامل التي أدّت إلى تراجع الدولار مقابل العملات الرئيسة، منها أن الدولار الأمريكي ليس هو عملة الملاذ الآمن الوحيدة، فهناك عملات أخرى، تحديدًا الين الياباني، والفرنك السويسري، شكلت على مدى التاريخ ملاذًا آمنًا أو مصدًا للصدمات بالنسبة لمحافظ المُستثمرين العالميين. كما أن قيمة هذه العملات تميل للارتفاع في فترات تجنب المخاطرة العالمية، خصوصًا بفعل لجوء المستثمرين من آسيا وأوروبا إليها.

كما أدّت قوة الاضطرابات التي شهدتها الأسواق مؤخرًا إلى عمليات بيع واسعة النطاق أدّت إلى التخلّص من استثمارات طويلة الأجل قائمة على قروض بعملتَي اليورو والين منخفضتَي العائد. ولا تشمل عمليات البيع هذه فقط المراكز القصيرة باليورو/‏ الدولار الأمريكي والمراكز الطويلة بالدولار الأمريكي/‏ الين، بل تشمل أيضًا مراكز استثمارات ضخمة باليورو/‏ عملات الأسواق الناشئة. وقد أدّى هذا الأمر إلى ارتفاع فنّي كبير في قيمة اليورو والين مقابل الدولار الأمريكي.

وفيما يخصّ عملات الأسواق الناشئة، هناك عاملان يفسران الارتفاع الأخير في قيمة الدولار الأمريكي،حيث أثرت التطوّرات السلبية المُرتبطة بفيروس كوفيد-19 بشكل كبير على شهية المخاطرة، ما أدّى إلى زيادة في تقلبات الأسعار وفي المُستوى العام للضغوط في أسواق المال والسندات والأسهم. ويدفع سلوك تجنّب المخاطر المستثمرين إلى التخلّص من الأصول عالية المخاطر، بما

في ذلك الأسهمُ والسندات والعملات الأجنبية المُرتبطة بالأسواق الناشئة. في حين أنّ الاضطرابات في سلاسل التجارة والإمداد العالمية وتدهور الطلب في الصين تهدّد بشكل خاص المصدّرين الآسيويّين ومصدّري السلع الأساسيّة.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .