دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
نعمل على تحديد شكل النسخة المقبلة من «أجيال السينمائي» | إذاعة القرآن الكريم شريك استراتيجي لقطر الخيرية | الأندية تتأهب لعودة الحياة إلى ملاعبنا | وضعنا الخطوط العريضة لعودة الوكرة بقوة | نترقب شهرين مثيرين في صراع الدوري | روزنامة حافلة للأكاديمية الأولمبية القطرية | ترتيبات خاصة لانطلاق الموسم الجديد للهجن | أغلى كؤوس السلة فرصة لظهور الخور | العربي يخطط لصفقات مميزة | استمرار المحترفين الخمسة مع نادي قطر | الكويت: استئناف أعمال البنوك.. اليوم | قانون الشراكة يُترجم ثقة القيادة الرشيدة بالقطاع الخاص | Ooredoo ضمن أفضل الجهات في مُكافحة كورونا | 66 % ارتفاع الطلب على الثروة الحيوانية | ميناء الدوحة يستقبل 206 آلاف سائح | قطر توقع أكبر اتفاقية لبناء ناقلات في العالم | د.الهور يستعرض ضعف الإدارة في المؤسسات | ارتفاع قوي للبورصة.. والمكاسب 10.5 مليار ريال | بنية تحتية قويّة تضمن التعافي الاقتصادي العالمي | مليون إصابة بكورونا في أمريكا اللاتينية | روسيا تطرح أول دواء معتمد لعلاج كورونا الأسبوع المقبل | المرصد السوري: مايو الأقل حصيلة في القتلى منذ بداية الثورة | العلماء يتعقبون بؤر كورونا بالعالم | تفشي وباء إيبولا مجدداً في الكونغو الديمقراطية | حظر التجوال في 40 مدينة أمريكية.. وحالة طوارئ في 3 ولايات | ليبيا تطالب بموقف دولي حاسم تجاه جرائم حفتر | الكويت: مجلس الأمة يستأنف جلساته 16 يونيو | السلطة تبحث اليوم سبل الرد على خطة الضم | قطر تدين تفجير الصومال وهجوم بوركينا فاسو | أصغر مصابي كورونا في قطر عمره 9 أيام | التنمية تطلق خدمة التصديق الرقمي لعقد العمل المتعدد اللغات | دوريات لمنع تجمعات الطلاب قبل وبعد الاختبار | مليون و679 ألف مستفيد من برنامج التواصل الأفضل | الجوازات تستقبل المعاملات التي يتعذر إنجازها إلكترونياً | فصل الحالات المشتبهة عن باقي المُراجعين | بحث حالات مَن تعذر تسجيل عنوانهم الوطني | الكمامة مصدر محتمل للعدوى | إجراءات مشددة بالمراكز الصحية لتجنب عدوى فيروس كورونا | إغلاق 12 مؤسسة غذائية مخالفة بالدوحة | قطر حققت متطلبات العودة التدريجية للنشاط الاقتصادي | بروتوكول التعامل مع حالات «كوفيد» يتماشى مع توصيات الصحة العالمية | حلول مبتكرة لتوفير خدمات العلاج الطبيعي في ظل كورونا | جائحة كورونا لم تشغلنا عن مواجهة الحالات المرضية الأخرى | شفاء 3147 شخصاً من فيروس كورونا | توفير بيئة آمنة وصحية لأداء اختبارات الثانوية | المريخي يتلقى اتصالاً هاتفياً من وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط | نائب رئيس الوزراء يتلقى اتصالاً هاتفياً من وزير خارجية كوت ديفوار | صاحب السمو والرئيس الغاني يعززان العلاقات
آخر تحديث: السبت 25/4/2020 م , الساعة 12:23 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : الراية الإقتصادية :

مضامين خطاب صاحب السمو ركيزة النهضة التنموية .. ورجال أعمال لـ الراية الاقتصادية :

صناعتنا الوطنية تقود التنويع الاقتصادي

«صنع في قطر» شعار القطاعات الإنتاجية
تعزيز القطاعات غير النفطية يدعم الميزان التجاري
صناعتنا الوطنية تقود التنويع الاقتصادي

الدوحة - الراية:

أكد رجال أعمال ومستثمرون أن مضامين الخطاب السامي لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى تؤكد أهمية العمل وفق خطط مرحلية لتنويع مصادر الاقتصاد القطري، مشيرين إلى أن الصناعة القطرية ستلعب دوراً كبيراً خلال المرحلة المقبلة في قيادة النهضة الاقتصادية والتنموية.

وقالوا ل الراية الاقتصادية إن الخطاب السامي حمل إشارات هامة حول دور الصناعة الوطنية في الأوقات الحرجة حينما أشار سموه إلى أن مواجهة تداعيات جائحة كورونا في قطر شهدت تأسيس مصانع لم تكن قائمةً لتوفير بعض المستلزمات الضرورية ما يعني تأكيداً على أهمية الدور الوطني الذي تقوم به باعتبارها رافداً هاماً من روافد التنمية، وأشاروا إلى أن الحكومة لم تقصر يوماً في دعم رجال الأعمال والقطاع الخاص ما يعني أن الوقت قد حان لرد الجميل للدولة، بالوقوف إلى جانبها في مواجهة تداعيات وباء كورونا العالمي، والعمل لضخ استثمارات مليارية في مشروعات صناعية في شتى القطاعات الحيوية التي من شأنها المحافظة على التوازن الاقتصادي.

ودعوا إلى ضرورة الاعتماد على الذات وشحذ الهمم، ووضع الخطط لتنفيذها باجتهاد وعمل، والاستفادة من حزمة المحفزات المالية والاقتصادية التي وفرتها الدولة للقطاع الخاص باستثمارها في تطوير القطاعات غير النفطية، وإنشاء صناعات مجددة بالاعتماد على الاقتصاد الرقمي الذي يعد رهان المستقبل. وقالوا لالراية الاقتصادية إن دعم تنافسية منتجاتنا يشجع صناعتنا الوطنية متوقعين مضاعفة المشروعات المحليّة خلال العام الحالي وصولاً لتحقيق الاكتفاء الذاتي في العديد من المجالات لا سيما الصناعات الغذائية ومن ثم التصدير إلى الأسواق الخارجية لدعم الميزان التجاري.

ناصر الحيدر:

الحوافز خففت آثار الأزمة ودعمت الاقتصاد

الدوحة- عنتر المراغي:

أكد رجل الأعمال ناصر سليمان الحيدر رئيس مجلس إدارة مجموعة السليمان القابضة أن خطاب حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى تضمن مرتكزات وخطة عمل لمواجهة تداعيات كورونا «كوفيد -19». وأكد على الإجراءات التي قامت بها الحكومة بتوجيهات سمو أمير البلاد المفدى ومنها المحفزات الاقتصادية والمالية التي خففت من آثار الأزمة ودعمت الاقتصاد. وقال: إن برنامج الضمانات الوطني ساعد شركات القطاع الخاص المتضررة من الأزمة لدفع الرواتب والأجور .. مشيراً إلى أنها إجراءات ستدعم الشركات المتضررة وحتى تجاوز تداعيات الوباء خلال الفترة المقبلة بإذن الله.

وشدد على أهمية ودور القطاع الخاص في التنمية الوطنية من خلال تأسيس الشركات الجديدة في القطاعات الحيوية، لتعزيز تدفق المنتجات الضرورية إلى الأسواق. وأكد على أنه من المرتكزات المهمة في خطاب سمو أمير البلاد المفدى تأكيده على تحرير اقتصادنا الوطني وتنويع مصادر الدخل بعيداً عن تأثر إيرادات الطاقة بتقلبات الأسواق العالمية.

د. عبدالله الخاطر:

رؤية حكيمة لدعم الاقتصاد الوطني

الدوحة  عاطف الجبالي:

ثمن رجل الأعمال والخبير الاقتصادي الدكتور عبدالله الخاطر، ما جاء في خطاب حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى «حفظه الله»، مؤكداً أن خطاب سموه بعث الثقة والطمأنينة في نفوس الجميع وقدم رؤية واضحة وشاملة لأداء جميع قطاعات الدولة خلال أزمة فيروس كورونا «كوفيد  19». وقال إن توجيهات صاحب السمو بضرورة تنويع الاقتصاد الوطني حتى لا يكون رهينة التقلبات في أسعار الطاقة تعكس مدى حرص سموه على مواصلة جهود تحقيق التنمية المستدامة بما يتوافق مع رؤية قطر 2030، مبدياً تفاؤله أن يحقق اقتصادنا نمواً ملحوظاً خلال السنوات المقبلة بدعم من المشروعات العملاقة التي يعتزم القطاعان العام والخاص تنفيذها. وأشاد الخاطر بالدعم والتسهيلات الكبيرة التي وفرتها الدولة للقطاع الخاص خلال أزمة كورونا حيث إن صاحب السمو كان قد وجه في بداية الأزمة بتقديم محفزات مالية واقتصادية بقيمة ٧٥ مليار ريال للقطاع الخاص وذلك في ظل التداعيات السلبية لانتشار فيروس كورونا، مؤكداً أن دعم صاحب السمو للقطاع الخاص لا محدود.

ونوه إلى أن حجم الاستثمار في القطاع الصحي شهد زيادة كبيرة بالتزامن مع أزمة فيروس كورونا، مشدداً على ضرورة وضع الخطط لعودة الأنشطة المختلفة مع الأخذ بعين الاعتبار صحة المواطنين والمقيمين وهذا ما أكد عليه صاحب السمو خلال خطابه أول أمس.

وأعرب الخاطر عن ثقته الكبيرة في عبور الاقتصاد الوطني من حالة الأزمة إلى بر الأمان مدعوماً بخطط الدولة وتوجيهات حضرة صاحب السمو التي تبعث بالثقة والطمأنينة في نفوس الجميع، مؤكداً أن كل من يعيش على أرض قطر يشعر بالفخر والاعتزاز للانتماء إلى هذا الوطن المعطاء والذي يضع الإنسان في صلب اهتمامه من خلال تقديم الرعاية والدعم والتي يصعب أن تجدها في دولة أخرى.

يوسف الجاسم:

حان وقت رد الجميل للدولة

الدوحة- أكرم الكراد:

أشاد رجل الأعمال يوسف الجاسم بما ورد في الخطاب السامي لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، وتوجيهات صاحب السمو بالتعاون والتكاتف جميعاً لمواجهة تبعات وباء كوفيد 19 الاقتصادية، على صعيد النفط وهبوط أسعاره، أو على صعيد الركود المحتمل في الاقتصاد العالمي.

وقال إن الخطاب السامي شكل تطمينات وتوجيهات حكيمة لمختلف قطاعات الدولة، وكذلك للمواطنين والمقيمين، خاصة من خلال ما تضمنه الخطاب السامي من البدء بإجراء الدراسات ووضع الخطط للخروج من هذه المرحلة الحرجة بلا خسائر، وكذلك توجيه حضرة صاحب السمو لمجلس الوزراء الموقر القيام بإصلاحات جذرية لتحرير اقتصادنا، ما يساهم في القريب العاجل بالحد من آثار وتبعات التغيرات الاقتصادية التي ستتركها جائحة كورونا في المستقبل.

وأضاف الجاسم أن الحكومة لم تقصر يوماً في دعم رجال الأعمال والقطاع الخاص في العموم، ولذلك حان الوقت ليرد هذا القطاع الجميل للدولة، بالوقوف إلى جانبها في مواجهة تداعيات وباء كورونا العالمي، والعمل على دعم مختلف القطاعات الخدمية والمالية والتجارية، من خلال المحافظة على التوازن الاقتصادي ما بين اعتمادنا على النفط والغاز وما بين السعي الحثيث لمزيد من التنوع الاقتصادي في المرحلة القريبة المقبلة.

وأضاف: كلنا مسؤول بحسب موقعه، وعمله، فاليوم ليس كما الأمس، والغد بانتظارنا، وما علينا سوى الاعتماد على الذات وشحذ الهمم، ووضع الخطط لتنفيذها باجتهاد وعمل، والاستفادة من حزمة المحفزات المالية والاقتصادية التي وفرتها الدولة للقطاع الخاص باستثمارها في تطوير القطاعات غير النفطية.

محمد الهاجري:

طفرة كبرى بالمنتجات الوطنية

أشاد محمد الهاجري المدير العام لمصنع الوجبة لمنتجات الألبان بحرص القيادة الحكيمة في دولة قطر على تحفيز الاقتصاد القطري والقطاع الخاص ما يعزز دوره الوطني خلال المرحلة المقبلة

وقال إن الخطاب السامي أشار إلى رصد مبالغ كبيرة لمواجهة وباء كورونا ليعبر اقتصادنا المرحلة الحرجة بسلام، منوهاً بحرص صاحب السمو على طمأنة القطاع الاقتصادي من خلال عدة رسائل إيجابية فى خطابه بإشارته سموه إلى دراسة بالتشاور مع الهيئات المختصة التوقيت المناسب لفتح تدريجي لمجالات مختلفة.

ونوه بالدعم الكبير الذي يحظى به القطاع الخاص خلال المرحلة الحالية لاسيما الشركات التي تضررت من جائحة كورونا، مشيداً بأهمية دعم الأجور والإيجارات الذي تشكر عليه الدولة لأنها لن تألو جهداً في دعم الاقتصاد الوطني الذي يجب أن يزيد اعتماده على المنتج الوطني الصناعي والزراعي والدوائي.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .