دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأحد 26/4/2020 م , الساعة 12:13 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : الراية الإقتصادية :

خلال اجتماع مجلس الأعمال المشترك بتقنية الاتصال المرئي

تعاون قطري تركي لمواجهة تداعيات كورونا الاقتصادية

فيصل بن قاسم: توطيد التعاون بين القطاع الخاص في البلدين
تعاون قطري تركي لمواجهة تداعيات كورونا الاقتصادية
الدوحة - قنا:

استعرضت رابطة رجال الأعمال القطريين ومجلس العلاقات الاقتصادية الخارجية التركي (DEIK) في اجتماع عبر تقنية الاتصال المرئي فرص تعزيز التعاون بين الجانبين لمواجهة التداعيات الاقتصادية لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، والجهود المبذولة في البلدين لمواجهة هذه التداعيات.

ويأتي هذا الاجتماع في إطار لقاءات مجلس الأعمال القطري التركي المشترك، وضمن جهود رابطة رجال الأعمال القطريين للتواصل مع مؤسسات اقتصادية حول العالم من أجل بحث فرص التعاون الاقتصادي خلال الأزمة العالمية الحالية وتوطيد التعاون مع المؤسسات الاقتصادية للاستفادة من التجارب الدولية وبحث الحلول المقترحة لدعم شركات ومؤسسات القطاع الخاص.

ولفت سعادة الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني، رئيس رابطة رجال الأعمال القطريين، والذي ترأس الجانب القطري في الاجتماع، إلى أهمية تعاون المؤسسات الاقتصادية المختلفة وشركات القطاع الخاص ورجال الأعمال في ظل هذه الأزمة العالمية لتخطي تبعاتها ودعم جهود الحكومات من أجل إعادة التعافي للاقتصاد المحلي والعالمي.

وأكد ثقته بقدرة الاقتصادين القطري والتركي على الصمود أمام تداعيات فيروس كورونا، كونهما قائمين على أسس صلبة بالإضافة إلى السياسات الاقتصادية الحكيمة الناجحة والمتبعة في كلا البلدين .. منوهاً بأهمية دعم الجهود والسياسات التي تقوم بها الدولتان لتخطي هذه الأزمة.

ومن جانبه أشار السيد بشار أورغلو رئيس مجلس الأعمال القطري التركي، رئيس الجانب التركي في الاجتماع، إلى الإجراءات التي اتخذتها تركيا للحد من انتشار الفيروس، ومواجهة تداعياته الاقتصادية ومن ضمنها تخصيص ما يعادل 15 مليار دولار كحزمة اقتصادية، وضخ السيولة بالسوق التركي، وتخفيض فترة تسديد قروض المصانع المتضررة من فيروس كورونا، وتقديم الدعم للمصدرين الذين يعانون من تراجع مؤقت للصادرات وتوفير فرص عمل وحظر على تسريح العمال مع دعم الدولة للموظفين المتضررين، وغيرها من الإجراءات.

وبدوره لفت السيد نائل اولباك رئيس مجلس العلاقات الاقتصادية الخارجية التركي DEIK إلى استمرار الأعمال وقيام جمعية العلاقات الاقتصادية الخارجية لتركيا DEIK بعقد اجتماعاتها بشكل عادي من خلال وسائل الاتصال المرئي.. مؤكدا في هذا السياق ضرورة الاهتمام بتطوير الوسائل التكنولوجية وقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بشكل عام والتي من شأنها المساعدة في مثل هذه الظروف.

إلى ذلك، عرض الشيخ نواف بن ناصر بن خالد آل ثاني عضو مجلس إدارة الرابطة باقة المحفزات المالية والاقتصادية التي وجه بها حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى «حفظه الله»، لمواجهة تداعيات كورونا، ومساعدة شركات القطاع الخاص على تجاوز هذه الأزمة..كما لفت إلى الإجراءات التي اتخذها مصرف قطر المركزي على الصعيد المالي، وغيرها من الإجراءات التي شملت مختلف القطاعات.

من ناحيته، اقترح سعادة الشيخ الدكتور خالد بن ثاني آل ثاني عقد سلسلة اجتماعات قطاعية متخصصة بين الشركات ومؤسسات القطاع الخاص في البلدين لبحث فرص التعاون بشكل تفصيلي والاطلاع على تجربة الشركات في ممارسة أعمالها عن بُعد والحلول المتبعة لتخطي الأزمة، لاسيما في قطاعات البنوك والصناعات الغذائية والصناعات الدوائية وقطاع الإنشاءات والمقاولات وغيرها.

وفي سياق متصل، لفت رجال الأعمال الأتراك من أعضاء مجلس العلاقات الاقتصادية الخارجية التركي إلى فرص التعاون المتاحة في المجالين الصحي والغذائي، بين القطاع الخاص في البلدين، لمواجهة التحديات الراهنة التي يفرضها فيروس كورونا.

وفي نهاية الاجتماع اقترح سعادة الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني عقد لقاء بين الرابطة وجمعية العلاقات الاقتصادية الخارجية لتركيا وعقد مجلس الأعمال القطري التركي بتركيا، فور انتهاء الأزمة.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .