دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الجمعة 1/5/2020 م , الساعة 11:51 مساءً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : الراية الإقتصادية :

خلال فيديو عبر منصات الراية .. د. عبد الرحيم الهور:

تنويع مصادر الدخل يحمي اقتصاد قطر من تقلبات أسواق الطاقة

تنويع مصادر الدخل يحمي اقتصاد قطر من تقلبات أسواق الطاقة
الدوحة -الراية:

تناول د. عبدالرحيم الهور الخبير الاقتصادي في فيديو عبر منصات الراية موضوع البترول والعالم وتأثيراته على الاقتصاد القطري، خاصة في ظل التقلبات الاقتصادية العالمية والتراجع الحاد لأسعار الطاقة ومنها البترول في ظل جائحة كورونا. واستعرض د. الهور بعض المعلومات الأساسية عن سوق النفط قبل الدخول في الاقتصاد القطري بهدف رسم صورة شمولية عن طبيعة وحجم وتأثير أسواق النفط العالمية، موضحاً بأن إجمالي متوسط استهلاك العالم التقريبي اليومي هو 95 مليون برميل وأن إجمالي متوسط ما تنتجه منظمة أوبك الدول المصدرة للبترول هو 33 مليون برميل تقريباً، في الوقت الذي تنتج قطر ما يقارب المليون برميل. وأشار إلى أن أسعار البترول العالمية تمر الآن بمنحنى سعري صعب للغاية بسبب التراجع غير المسبوق لأسعار النفط، وبالتالي تراجع عوائد الدول المصدرة، الأمر الذي يقودنا إلى العودة إلى الاقتصاد القطري. وأكد د. الهور على أن ما يميزه هو تنوع مصادر الدخل للدولة من خلال الاستثمارات الخارجية المتنوعة في عدة قطاعات في الأسواق المالية والقطاع العقاري المباشر والقطاع الصناعي المباشر والمالي وقطاعات متعددة سواء على شكل شراكات أو بشكل مستمر. وأضاف بأن هذا التنويع يضمن تقليل المخاطر الناجم عن التنوع وتعدد مصادر الدخل من العوائد أو من عمليات تسييل الأصول. وأشار إلى أن الغاز المسال يشكل مصدر دخل متميزاً للاقتصاد المحلي كون أن عقود تصدير وبيع الغاز طويلة الأجل مع المستهلكين الدوليين وأن هناك استقراراً استراتيجياً للأسعار التي يتم تثبيتها سلفاً مع هوامش حركة طفيفة، وبذلك تشكل صادرات الغاز مصدراً مستقراً ومهماً للتدفقات النقدية الواردة على المدى البعيد.

كما أشار إلى الخطاب الأخير لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، والذي أكد فيه سموه على ضرورة الاستمرار في عملية تحرير الاقتصاد القطري من تقلبات أسعار البترول والطاقة.

وقال د. الهور: تأتي هذه الجهود لتعزيز مكونات الاقتصاد المحلي والعمل على تحقيق هذه الرؤية من خلال تفعيل دور الصناعات التحويلية والصناعات الهيدروكربونية ودعم الاقتصاد المعرفي القائم على القيمة المضافة، والتجارة العالمية وتنمية قطاع النقل والنقل الجوي والسياحة وتشجيع الاستثمار من خلال إيجاد البيئة الاستثمارية الحاضنة وتطوير التشريعات لتناسب ذلك، وبما يعود بالفائدة والمصلحة على الاقتصاد القطري.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .