دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
جامعة تركية تطوّر كمامات إلكترونية | تسوير الروض حدّ من ظاهرة التصحّر | تونس تستخدم طائرات درون لتقصّي حرارة المواطنين | 76 % من طلبة الجامعة راضون عن التعلم عن بُعد | قوات الوفاق تحرر ترهونة وبني الوليد وتطرد ميليشيات حفتر | الصين تقود انتعاش أسواق النفط | أوبك تدرس تمديد اتفاق خفض الإنتاج | التشيك تفتح حدودها لاستقبال السائحين | معهد الإدارة ينظم دورات تدريبية عن بُعد | «ساس» تعيد رحلاتها ل 20 وجهة أوروبية | سويسرا ترفع القيود 15 يونيو | إنشاء مكتب الترميز والتتبع للمنتجات القطرية | 40935 حالة شفاء من كورونا | اليابان تعتزم تطعيم مواطنيها ضد الفيروس | فرنسا تعلن تراجع الوباء والسيطرة عليه | 3 علماء يتراجعون عن مقال بشأن مخاطر هيدروكسي في علاج كورونا | عدد المصابين بكورونا عربياً يتجاوز326 ألفاً | الصحة العالمية: لا نهاية للوباء قبل اختفاء الفيروس | السفير البريطاني يثمّن تعهّد قطر بدعم التحالف العالمي للقاحات ب 20 مليون دولار | الكمامات تطفو على شواطئ هونغ كونغ | لاعبو الريان جاهزون لانطلاق التدريبات | نوع جديد من الديناصورات في الأرجنتين | تقلص عضلي لميسي | تراجع معدل المواليد في اليابان | دعوات لوقف صفقة «نيوكاسل-السعودية» | متطوعون يوصلون الأدوية في قيرغيزستان | بيل يرفض مغادرة مدريد | أتطلع للتتويج العالمي في قطر 2022 | FIFA والآسيوي يمهدان الطريق إلى قطر 2022 | الممثلة كايت بلانشيت تتعرض لحادث منشار آلي | استئناف بطولات أمريكا الجنوبية | أشغال تقهر الحصار بالمشاريع العملاقة | اكتمال الأعمال الرئيسية بمشروع حديقة 5/6 | صيف ثريُّ ومتنوع في ملتقى فتيات سميسمة | قطر منفتحة على حل للأزمة الخليجية لا يمس السيادة | دور كبير تلعبه الحرف التقليدية في تعزيز الهوية | الريان استحق لقب دوري الصالات | «الفنون البصرية» يقدّم ورشة في فنون الحفر الطباعي | التشيكي فينغر يدعم الطائرة العرباوية | المتاحف تكشف النقاب عن أعمال للفن العام وعروض فيديو | السد يستعين بالشباب لتعويض غياب الدوليين | حصار قطر الآثم فشل منذ اليوم الأول | مواقفنا لم ولن تتغير | صاحب السمو والرئيس القبرصي يعززان العلاقات
آخر تحديث: الجمعة 22/5/2020 م , الساعة 1:31 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : الراية الإقتصادية :

العالم بانتظار حقبة جديدة .. سي إن إن:

كورونا غير قواعد السفر جواً

كل شيء يمكن أن يتحول إلى تنفيذ بدون لمس
استخدام إيماءات اليد وحركات العين
حقيبة الجيب الواقية ذاتياً تحوي قناعاً وقفازات ومعقّمات
كورونا غير قواعد السفر جواً
الدوحة - كريم المالكي:

أكّد تقريرٌ لشبكة سي إن إن الأمريكية أنّ دول العالم مقبلة على حقبة جديدة في السفر الجوي بعدما أحدث تفشّي فيروس كورونا «Covid-19» تغييرًا شاملًا في التنقل بين المطارات الدولية.

وأشار التقرير إلى أنّ الفترة المقبلة سوف تشهد تطوّرات متلاحقة تواكب مستجدات الوقاية الاحترازية من فيروس كورونا، لافتًا إلى إمكانية رصد

فرق من عمّال النظافة الآلية الذين يقومون بأعمال التنظيف بشكل دوري في المطارات، وتطهير كل شيء من عدادات تسجيل الوصول وأكشاك التذاكر إلى كل شيء موجود. مشيرًا إلى إمكانية مشاهدتهم يهتزون عند نقاط التفتيش الأمنية وحقائب الأمتعة دون لمس أي شيء. وقد نكون على متن طائرة حيث تفتح إيماءات اليد وحركات العين صناديق التخزين العلوية وتتنقل عبر شاشات الترفيه على متن الطائرة دون أن تضع يدك أو إصبعك على شيء ما.

وقال التقرير إنه يمكن أن يصبح كل شيء بدون لمس. لقد أصبحت فكرة الزي المصمم خصيصًا لمضيفات الطيران ليكون من الطرازالمضاد لكورونا «Covid-19» على غرار البذلات التي يرتديها روّاد الفضاء واردة وقابلة للتطبيق في الرحلات التي ستنطلق قريبًا، وهذا ما أعلنته الخطوط القطرية.

معظم هذه المفاهيم هي تجارب ولكن يمكن أن تتحوّل قريبًا إلى حقائق تصبح في كل مكان مثل البوابات البيومترية وماسحات الجسم التي اعتدنا عليها بالفعل في محطات المطار.

من الغيوم إلى الانفراج

وبينما ننتقل من العالم الافتراضي لاجتماعات الزووم ودردشات حفلات المنازل إلى السماء، كيف ستبدو نقاط الاتصال على طول هذه الرحلة.. وإلى أين قد تسير الأمور؟قال أليكس ديختر، الشريك الرئيسي في شركة ماكينزي آند كومباني، لشبكة سي إن إن: «إنني أفترض، وأعتقد أن العديد من عملائنا لديهم افتراضاتهم، أنه في مرحلة ما من عام 2021، سيكون هذا وراءنا إلى حد كبير». يشير ديختر إلى الإجراءات الصارمة التي تم تنفيذها في الصين والتي تتطلب التحقق من أن المسافرين خالون من فيروس كورونا «Covid 19»، باستخدام نظام يسافر الركاب بموجبه برمز QR، إما باللون الأخضر أو الأصفر أو الأحمر. اللون الأخضر يعني أنه قد تم اختباره وهو خالٍ من الفيروس، والسلطات تعرف بالضبط أين كان أولئك الركاب.

وأضاف: «أنت بحاجة إلى مسح كل موقع ومسحه ضوئيًا، ويتم فحص درجة حرارتك عدة مرات، وأن تقوم بتوقيع النماذج الخاصة بك. ومن الصعب تخيل هذه الأنواع من العمليات المنفذة في الغرب».

العودة إلى التحليق

لكنّ البيانات والتتبع أساسيان لعودتنا إلى السماء لنحلق من جديد جوًا. ويعتقد ديختر أنّ بعض الدول ستركّز على هذه الأساسيات والضروريات. لذلك يجب إنشاء بروتوكولات، بحيث إذا كان اختبار الركاب إيجابيًا ل «Covid 19» بعد أن كان على متن رحلة، فيمكن لشركة الطيران الاتصال بجميع الركاب الآخرين الذين كانوا على متن الطائرة.

ويقول: «ستغتنم شركات الطيران هذه الفرصة لتسريع الخدمة الذاتية. وهذا اتجاه كان سائدًا لبعض الوقت، ولكن شركات الطيران كانت على الأرجح أبطأ في توسيع نطاق هذه التقنيات مما كان يريده العديد من العملاء».

حتى تتحقق هذه التقنيات الجديدة بالكامل، قد يضطر المسافرون العائدون إلى التحليق في الجو إلى التعامل مع ما هو موجود بالفعل.

لذلك، يقول ديختر، «قد يكون هناك تركيز أكبر قليلًا على المنتجات المتميزة، مما يوفر للناس القدرة على البقاء بمفردهم».. وهو بالفعل طموح طويل الأمد للمسافرين من رجال الأعمال المرهقين بسبب أعمالهم الكثيرة.

فوائد الكرسي الأوسط

يتوقّع ديختر رد فعل إيجابيّ من الركاب على تجارب المقعد الأوسط التي يطلقها بعض شركات الطيران. ولعبت شركة الخطوط الجوية فرونتير كولورادو لفترة وجيزة دورها في جعل الركاب يدفعون المزيد للحفاظ على المقعد الأوسط خاليًا، في حين اقترحت إيزي جيت الأوروبية أيضًا ترك المقاعد المتوسطة فارغة. وهناك فوائد حقيقية لبقاء الكرسي الأوسط فارغًا.

أصدر اتحاد النقل الجوي الدولي (IATA) بيانًا رسميًا في 5 مايو، ضد ترك المقاعد المتوسطة على الطائرات، بينما أوصى الركاب وأفراد الطاقم بارتداء أقنعة الوجه على متن الطائرة بدلًا من ذلك. على المدى الطويل، الصدمة المالية التي تواجهها شركات الطيران جنبًا إلى جنب مع حساسية العملاء للأسعار قد تعيدنا إلى الواقع بحيث تأخذ شركات الطيران هذه الأشياء بالاعتبار وتصبح أصغر حجمًا لتقليل الأسعار.

صناعة الطيران إلى أين؟

يقول ديختر: «إذا نظرنا إلى حالة صناعة الطيران في أعوام 2022 و2023 و2024، فإن السؤال الكبير حول كيف يبدو السفر الجوي وهل سيكون له علاقة بالتداعيات الاقتصادية أكثر من تأثّره بالفيروس».

في العصر الجديد للرحلات الجوية، يمكننا أن نتوقّع أن تكون معدات الحماية الشخصية (PPE) جزءًا لا يتجزأ من تجربة الركاب أثناء السفر حيث بدأت شركات الطيران في الطلب بوجوب استخدامها بدلًا مما كان عليه في السابق.

شركات الطيران الأوروبية لوفتهانزا، والخطوط الجوية الفرنسية، والهولندية الملكية KLM جعلت ارتداء القناع إلزاميًا للركاب والطاقم. وفي الولايات المتحدة، أدخلت دلتا، يونايتد، الخطوط الجوية الأمريكية، وجيت بلو إجراءات مماثلة. وقامت شركة طيران كندا بتفويض استخدامها منذ 20 أبريل.

في آسيا، جعلت الخطوط الجوية السنغافورية، وإير آسيا، وكاثي باسيفيك الأقنعة إلزامية أيضًا.

تعدّ الخطوط الجوية القطرية، في الشرق الأوسط، واحدة من عدة شركات طيران تقدّم معدات الوقاية الشخصية لطاقمها في ضوء جائحة الفيروس التاجي.

يقول فيدريكو هيديز Federico Heitz، الرئيس التنفيذي لشركة كيليس، وهي شركة مصنعة لمستلزمات الطيران على متن طائرات الخطوط الجوية، والتي توفر لأكثر من 20 شركة طيران معدات الوقاية الشخصية للطاقم والركاب: «على الأقل طوال عام 2020، سوف يرتدي الركاب أقنعة».

حقيبة الجيب الواقية ذاتيًا

وتحدث لـ»سي إن إن» قائلًا: إن هناك طلبًا كبيرًا على حقيبة الجيب الواقية ذاتيًا (SP.3)، وهي حزمة تتضمن قناعًا وقفازات ومعقمًا يدويًا ومناديل كحولية ونشرة معلومات مع نصائح حول كيفية منع انتشار الفيروس. ويمكن تخصيص الحقيبة لتتماشى مع العلامة التجارية لشركة الطيران.

يقول هيتز: «ستكون هذه الأدوات مثل مستلزمات الراحة الجديدة وستبقى معنا لفترة طويلة حسب ما أتوقعه، ما سيحدث بعد خمس سنوات من الآن يعتمد على ما إذا كانوا سيجدون لَقاحًا وكيف يتطور الفيروس. في الوقت الحالي، نحن بالتأكيد بحاجة إلى الحماية». ولكن من يتحمل التكلفة؟

يقول هيتز: «هذه صحة عامة. رأيي هو أنه يجب توفيرها للجميع مجانًا». «إن ارتداء القناع لا يقتصر على حماية نفسك فحسب، بل يتعلّق بكيفية حماية الركاب الآخرين».

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .