دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
استعراض دور الفن في أوقات الأزمات | الجزيرة تتوج ب 35 جائزة من «تيلي 2020» | الأهلي يسعى لتحقيق المعادلة الصعبة بالسلة | الريان يهدي لقب دوري الصالات لجماهيره | الدحيل يخطط للأمتار الأخيرة من الدوري | الأنصاري يُشارك في مؤتمر الأمناء للاتحاد الآسيوي | استئناف الدوري بحاجة إلى دراسة تفصيلية متأنية | سنتجاوز أزمة كورونا بالتعاون والصبر | الغرافة يحتج على تتويج الريان بدوري الصالات | عموميتهم لاتعنينا | قطر تستضيف عمومية الاتحاد الدولي للسباحة العام المقبل | القطرية أكبر شركة طيران في العالم | تعزيز التحول الرقمي للشركات | دورات تدريبية «أون لاين» للقطاع الخاص والأفراد | نحذر إيرباص وبوينج من رفض تأجيل طلبيات شراء | إيكاو: تدابير صحية لشركات الطيران | ارتفاع جماعي لمؤشرات البورصة | QNB يحصد جائزة أفضل شركة رائدة في التجارة | تحويل 50% من المحال للتجارة الإلكترونيّة حتى 2023 | الكاظمي يدعو القوات العراقية لحماية الممتلكات | الجزائر: جهات تقود محاولات يائسة لاستهداف الجيش | الأردن: إحباط تفجير مبنى للمخابرات | قطر تدين تفجير أفغانستان وتعزي بالضحايا | غزة: لا إصابات جديدة بكورونا | الاحتلال والحصار وكورونا.. ثالوث معاناة صيادي غزة | حماس تدعو لحراك سياسي واسع لمواجهة مخططات الضم | القدس: الاحتلال يهدم منازل ومنشآت ويشرد العشرات | الغنوشي: الوفاق تمثل السيادة والشرعية في ليبيا | الأمم المتحدة ترحّب باستئناف المحادثات العسكرية في ليبيا | السودان: اللواء ياسين إبراهيم وزيراً جديداً للدفاع | قطر تعزّز صناعاتها وتحقق الاكتفاء الذاتي | قطر ستواصل دعمها للشعب الفلسطيني | قطر تجاوزت الآثار الاقتصادية للحصار | الميرة: اللون الأخضر لـ«احتراز» شرط دخول المتسوقين | الأرصاد: ارتفاع درجات الحرارة وهبوب رياح البوارح من الغد | طالبات العلوم الصحية يبحثن مخاطر انتقال العدوى الفيروسية | 838 جولة تفتيشية على المؤسسات الغذائية بالوكرة | الجامعة تعلن جدول غرامات الانسحاب من الفصل الصيفي | الداخلية تجدد الدعوة للتسجيل في العنوان الوطني | دواء ميتفورمين لعلاج مرضى السكر آمن | 10 مخالفات تعدٍّ على أملاك الدولة بالشيحانية | 7 خطوات لتقديم الشكاوى الجنائية عن بُعد | القطاع الصحي الخاص يساهم بقوة في التصدّي لفيروس كورونا | 2599 متعافياً من فيروس كورونا | شكاوى من اختبار اللغة العربية للثانوية | افتتاح جسر جديد على محور صباح الأحمد | تطوير البنية التحتية بالعقدة والحيضان والخور | إزالة مخلفات بمنطقة شاطئ الخرايج | استمرار الحصار فاقم معاناة أهل قطر والمنطقة | رئيس الوزراء يهنئ نظيره الإيطالي | نائب الأمير يهنئ الرئيس الإيطالي | صاحب السمو يهنئ الرئيس الإيطالي بذكرى يوم الجمهورية
آخر تحديث: السبت 23/5/2020 م , الساعة 12:58 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : الراية الإقتصادية :

عبد الله بن حمد العطية في لقاء عبر قناة الراية الرسمية على You Tube:

نثمّن توجيهات صاحب السمو بتحرير الاقتصاد الوطني

ضرورة توفر مصادر إيرادات جديدة
إطلاق صناعات ومشاريع جديدة لتنويع الاقتصاد
التاريخ يُعيد نفسه في قرارات أوبك
إغراق الأسواق العالمية وراء تراجع أسعار النفط الفترة الماضية
نثمّن توجيهات صاحب السمو بتحرير الاقتصاد الوطني
الدوحة -الراية :

أشاد سعادة السيد عبد الله بن حمد العطية رئيس مجلس إدارة مؤسسة عبد الله بن حمد العطية الدوليّة للطاقة والتنمية المُستدامة نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الطاقة والصناعة الأسبق بتوجيهات حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المُفدى بتحرير الاقتصاد الوطني من تقلبات أسعار الطاقة في العالم. وقال في حوار بالحلقة الثانية من برنامج «وجهاً لوجه» عبر قناة الراية  الرسميّة على You Tube الذي أجراه الأستاذ عبد الله طالب المري مدير تحرير الراية : من المهم الآن المضي قدماً في استراتيجية تحرير الاقتصاد وتنويع مصادر الدخل، وهي جهود مستمرّة منذ سنوات، مشيراً إلى أنه لا بدّ أن تكون لنا مصادر إيرادات جديدة، كما يجب أن نستعدّ إلى ما بعد عصر الغاز. وأضاف: إذا كان إنتاجنا وصادراتنا من الغاز يمكن أن تستمرّ لمدة 200 عام، كما ستظل عائداتها مصدراً مهماً لإيرادات دولة قطر، فإننا يجب أن تكون لنا محاور أخرى بإطلاق صناعات ومشاريع جديدة تدعم توجهات تنويع الاقتصاد الوطنيّ.

ورداً على سؤال حول تقلبات أسعار النفط في الأسواق العالميّة خلال الفترة الماضية قال سعادة السيد عبد الله بن حمد العطية استناداً إلى خبرتي الطويلة في أوبك الممتدّة لحوالي 40 عاماً فإن التاريخ يُعيد نفسه، حيث كانت أسعار النفط متدنية للغاية في بداية السبعينيات، كما كانت الشركات الأجنبيّة تسيطر على السوق تماماً وتستفيد بمعظم الإيرادات، والدول المُنتجة لا تأخذ إلا «الفتات».

وأضاف: ومن هنا اتجهت الدول المُنتجة للنفط إلى إنشاء أوبك للضغط على الشركات الأجنبية بهدف رفع الأسعار.


وقال: بعد عام 1973 حدثت صدمة النفط وارتفعت الأسعار وبدأت الدول في تأسيس الشركات الوطنيّة مثل قطر للبترول في قطر، وارتفعت الأسعار حتى بلغت في عام 1981 حوالي 36 دولاراً للبرميل (وهي تعادل كقوة شرائيّة الآن أكثر من 130 دولاراً).

وأضاف: إن ارتفاع الأسعار أدّى إلى نشاط في استثمارات الاستكشاف وظهرت كَميات ضخمة من النفط في بحر الشمال خاصة عندما بلغ سعر النفط 36 دولاراً للبرميل وهو سعر مشجع بالنظر إلى التكلفة العالية لإنتاج النفط من هناك وهو ما شجع على تطوير بترول بحر الشمال. وفي عام 1984 استطاعوا إنتاج حوالي 4 ملايين برميل، ما أدّى إلى حدوث فائض في الأسواق وهبط السعر من 36 إلى 26 دولاراً للبرميل «وكان سعراً ممتازاً وقتها أيضاً»، لكن مع الأسف الشديد اجتمعت منظمة الأوبك في ذلك الوقت وتمّ اقتراح فتح الإنتاج وإغراق السوق حتى تنخفض الأسعار وتشكل ضغوطاً كبيرة على إنتاج النفط من بحر الشمال لارتفاع تكلفة إنتاجه وبالتالي سوف تأتي الشركات الأجنبية - وهم يبكون كما كان يعتقد - للتفاهم مع دول منظمة أوبك. في حين أن الذي حدث أنهم لم يأتوا، وانهارت الأسعار إلى أقل من 10 دولارات. وفي النهاية من بكى هي دول أوبك حيث لم تتجاوز أسعار النفط من عام 1985 إلى عام 2001، 16 دولاراً للبرميل.

وقال إن السيناريو الذي شهدناه مؤخراً في ظل ما يُعرف باتفاق «أوبك بلس» هو نفسه ما جرى في بداية الثمانينيات.

وأضاف: من يقرأ التاريخ يعرف ما يحدث اليوم وما يهمه في الحاضر والمستقبل، لكن المشكلة أن الناس لا تقرأ التاريخ.

جدير بالذكر أن سعادة السيد عبد الله بن حمد العطية كان قد أشاد في لقاء سابق بالجهود الحكوميّة واستجابتها السريعة بإجراءات قوية لمواجهة تداعيات فيروس كورونا «كوفيد-19»، مشيراً إلى أن قطر نجحت في احتواء الوباء وتطويق تداعياته صحياً واقتصادياً.

وقال: إن قطر تُعتبر من أقل دول العالم في الوفيات بفيروس كورونا نتيجة لنظام الرعاية الصحيّة القوي في قطر، وإجراء الفحوصات المخبريّة بشكل مُكثف على المُصابين والمُخالطين؛ وهو ما مكّن من اكتشاف الحالات المُصابة مبكراً.

يُضاف إلى ذلك قدرة قطر على التعامل مع الأزمة بحرفية عالية من خلال توفير المستشفيات المُجهّزة بأحدث الوسائل وتوفير الرعاية الطبيّة اللازمة.

وقال إن برنامج التحفيز المالي والاقتصادي بقيمة 75 مليار ريال يضمن استمرارية الأعمال ويُجنّب انهيار الاقتصاد.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .