دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
فهد الكبيسي يطرب جمهور «عيدنا في بيتنا» | متحف الفن الإسلامي يعرض 175 قطعة أثرية | مواهب هجومية واعدة في الفئات السنية | مبارك النعيمي: موسم الهجن الجديد ينطلق مطلع سبتمبر | السيلية يرسم خريطة الطريق للموسم المقبل | بونجاح يواصل برنامجه التأهيلي | مهرة الشقب «برهابس» تفوز بجائزة بريري | عودة منافسات السلة مبكراً تخدم العنابي | ملاعبنا المونديالية محط أنظار العالم | تحسن المعنويات الاقتصادية بمنطقة اليورو | أوبك وروسيا تبحثان تخفيض الإنتاج | استقرار أسعار النفط في الأسواق العالمية | قطر وجهة للمؤسسات المالية المرموقة | تركيا تعيد افتتاح الأنشطة أول يونيو | الخطوط الكويتية تسرّح 1500 موظف أجنبي | الأمم المتحدة: الوباء صعّب حماية المدنيين المحاصرين في الصراعات | شركة سويسرية تخطط لاختبار مزج أكتيمرا مع ريمديسيفير | وفيات كورونا في أمريكا تفوق قتلى حروب كوريا وفيتنام والعراق | الوفاق تتقدم جنوب طرابلس وتدمر آليات لحفتر | ترامب يوقع أمراً خاصاً بشركات التواصل الاجتماعي | الكويت تعتمد خطة العودة التدريجية للحياة الطبيعية | العلاقات القطرية الأذربيجانية وثيقة ومتطورة | السلطة تطالب بدعم دولي ضد مخطط الضم الإسرائيلي | السراج ورئيس وزراء مالطا يوقعان مذكرة تعاون مشترك | الجيش الليبي انتصر على ميليشيات حفتر وحرّر قاعدة الوطية | التنمية تشدد على الإجراءات الاحترازية لمواجهة كورونا | استمرار تعليق الصلاة في المساجد | نصائح لتحقيق أعلى المعدلات في اختبارات الثانوية | مواسم الخيرات لا تنقطع بانقضاء شهر رمضان | شفاء مواطن عمره 88 عاماً من كورونا | حصار قطر يهدّد أمن واستقرار المنطقة | 15399 متعافياً من كورونا | قطر تسجّل أعلى معدل يومي لحالات التعافي | تحية لجهود الجيش الأبيض في مواجهة كورونا | رئيس الوزراء يهنئ نظيره الإثيوبي | رئيس الوزراء يهنئ نظيره الأذربيجاني | نائب الأمير يهنئ رئيسة إثيوبيا | نائب الأمير يهنئ رئيس أذربيجان | صاحب السمو يهنئ رئيسة إثيوبيا بذكرى اليوم الوطني | صاحب السمو يهنئ رئيس أذربيجان بذكرى يوم الجمهورية | صاحب السمو وبوتين يعززان العلاقات الاستراتيجية
آخر تحديث: الأحد 10/5/2020 م , الساعة 1:10 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : الراية الإقتصادية :

الرابطة تشيد بنتائج الاجتماع مع رئيس الوزراء .. فيصل بن قاسم:

مبادرات حكومية جديدة لدعم القطاع الخاص

ضمان حماية البيئة الاقتصادية والاستثمارية والاجتماعية
جائحة كورونا اختبار لجاهزية المؤسسات الرسمية
منحنا الطمأنينة لمواصلة دورنا وشراكتنا
طرح التحديات والمعوقات التي تواجهنا
تسخير كافة الإمكانات لدعم الاقتصاد الوطني
مبادرات حكومية جديدة لدعم القطاع الخاص
  • وضع جميع الإمكانات في خدمة البرامج الحكومية
  • بحث تأثير الجائحة على الاقتصاد
  • تعزيز الشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص
  • استعراض خطط لزيادة الدعم للقطاع الخاص
  • تعزيز دورنا في الحركة الاقتصادية والتجارية

الدوحة -  الراية:

أشادت رابطة رجال الأعمال القطريين بالاجتماع الذي دعا إليه معالي الشيخ خالد بن خليفة بن عبدالعزيز آل ثاني رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الخميس الماضي، عبر تقنية الاتصال المرئي، مُنوهة بأهمية اختيار التوقيت الذي عُقد فيه وجدواه.

ولفتت إلى أن الرابطة شاركت في الاجتماع برئاسة الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني، رئيس الرابطة، وعدد من أعضاء الرابطة لمناقشة الأوضاع الاقتصادية والتجارية المترتبة على جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، وتأثيراتها على القطاع الخاص والحلول المناسبة لتجاوزها.

وقد شارك في الاجتماع من جانب الرابطة، السيد حسين الفردان النائب الأول لرئيس الرابطة، والشيخ الدكتور خالد بن ثاني آل ثاني، النائب الثاني لرئيس الرابطة، وأعضاء مجلس الإدارة الشيخ نواف بن ناصر آل ثاني، الشيخ حمد بن فيصل بن ثاني آل ثاني، السيد شريدة سعد الكعبي، والسيد سعود بن عمر المانع والسادة أعضاء الرابطة السيد خالد المناعي، والشيخ فيصل بن فهد آل ثاني، السيد صلاح الجيدة، السيد نبيل أبو عيسى، السيد محمد الربان، السيد عبد السلام عيسى أبو عيسى، السيد إبراهيم الأصمخ.

وأكد الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني، رئيس رابطة رجال الأعمال القطريين، في بيان صحفي صادر عن الرابطة أمس، أن الاجتماع دليل على مواصلة الحكومة تقديم الدعم اللازم للقطاع الخاص، وتشجيعه على قيامه بالدور المنوط به، من خلال تسخير كافة الإمكانات اللازمة وتذليل العقبات في سبيل تحقيق التنمية المُستدامة، والتأكيد على الشراكة البنّاءة بين القطاعين الحكومي والخاص.

وقال الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني: «كان اجتماعاً بنّاءً، حيث قمنا بطرح كافة التحديات والمعوقات التي تواجه القطاع الخاص بالدولة، وناقشنا مع معالي رئيس مجلس الوزراء بكل شفافية ووضوح مُطالبات القطاع الخاص، حيث أبدى معاليه الدعم الكامل في هذا الإطار، وأعرب في الوقت نفسه عن أن الفترة المقبلة ستشهد الكثير من المُبادرات الحكومية نحو القطاع الخاص بصورة ملموسة».

وأضاف الشيخ فيصل بن قاسم: «شهد الاجتماع استعراض خطط الحكومة خلال الفترة المقبلة فيما يتعلق بزيادة الدعم المُقدّم للقطاع الخاص، مع التركيز على أبرز القطاعات التي ترغب الحكومة أن يُساهم فيها بصورة مُباشرة، مع توفير كافة وسائل الدعم له».

وشدّد رئيس رابطة رجال الأعمال القطريين على أن «مُجتمع الأعمال القطري أثبت خلال العديد من الظروف الاستثنائية التي مر بها الاقتصاد القطري بشكل خاص والاقتصاد العالمي بشكل عام، أنه على قدر المسؤولية، حيث اضطلع بدوره على أكمل وجه وسخّر كافة قدراته لدعم الاقتصاد الوطني، كما أن القطاع الخاص لا يسعى فقط لتلقي الدعم والتمويلات، لكنه في الوقت نفسه يسعى للقيام بدور مؤثر في الحركة الاقتصادية والتجارية بالدولة، من مُنطلق الشعور بالمسؤولية تجاه الوطن وحتى تكون الفائدة مُشتركة للطرفين».

وقال الشيخ فيصل في كلمته خلال الاجتماع: «أود أن أتقدّم بالشكر الجزيل إلى معاليكم على الدعوة لعقد هذا الاجتماع، الذي من شأنه تعزيز التعاون بين المؤسسات الحكومية والقطاع الخاص ومنحنا مزيداً من الثقة والطمأنينة، لمواصلة القطاع دوره الوطني كشريك في تحقيق التنمية الشاملة، ومُواجهة الأزمة الحالية. والتأكيد على أننا ما زلنا على الإيمان بضرورة استمرار التعاون بين القطاعين العام والخاص، وتعزيزه وتطويره خاصة في ظل الظروف الاستثنائية التي تمر بها الدولة حالياً، والعمل على تسخير جميع الإمكانات البشرية والمالية والاقتصادية في خدمة البرامج الحكومية لضمان وحماية البيئة الاقتصادية والاستثمارية والاجتماعية في بلدنا قطر»

وزاد قائلاً: «لقد شكّلت أزمة جائحة كورونا (كوفيد -19)، اختباراً عملياً لمدى جاهزية المؤسسات الرسمية في الدولة، ومؤشراً لقياس قدرة الجهاز الحكومي على مواجهة التحديات، والاستجابة المرنة لمُتطلبات المرحلة لتخفيف الأثر الاقتصادي والاجتماعي للجائحة، وهو ما يدفعنا اليوم - كقطاع خاص - للمشاركة والنظر معكم في عدد من الأفكار والمُبادرات التي من شأنها تعزيز العمل المُشترك، ودعم الجهود المُخلصة تحت القيادة الحكيمة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى».

منوهاً إلى أن العديد من الدراسات والأبحاث الاقتصادية تشير إلى أن الأثر الاقتصادي لجائحة كورونا سوف يمتد لفترة ليست بالقصيرة، وسيكون له انعكاسات كبيرة وقاسية على قطاع الأعمال في المنطقة والعالم، وهذا ما يتطلب منا جهداً استباقياً مُضاعفاً وشراكة فعلية لتقليل تلك الآثار في ظل تهاوي أسعار الطاقة عالمية.

وأعرب عن أمله في تخطي العالم هذه الأزمة، واستكمال الجهود لمواجهة انتشار الوباء، والحد من آثاره الاقتصادية على دولة قطر، بما يُسهم في حماية المجتمع والاقتصاد الوطني.

نواف بن ناصر:

تذليل المعوقات أمام القطاع الخاص

قال الشيخ نواف بن ناصر آل ثاني، عضو مجلس إدارة رابطة رجال الأعمال القطريين: إن اللجنة المعنية بدراسة المعوقات التي تواجه القطاع الخاص واقتراح الحلول المناسبة، والتي تم إنشاؤها العام الماضي بقرار من معالي رئيس مجلس الوزراء، تعتبر منبراً للقطاع الخاص لتعريف الحكومة بالمشاكل والمعوقات التي تعيق عمله كما تقوم اللجنة بتقديم مقترحات، بالتالي مُناقشة سبل حلها مع الجهات المعنية.

وأضاف: تعتبر هذه اللجنة ممثلة للقطاع الخاص وتواصل عملها منذ ذلك الحين، للتركيز على أبرز ما يواجه القطاع الخاص من معوقات والخروج بمرئيات مُحدّدة، وهو ما نتج عنه الخروج بالعديد من النقاط المُستهدفة بشكل مُباشر للعمل عليها خلال الفترة المقبلة، وتم استعراض عدد من نتائجها خلال الاجتماع الذي تم مع معالي رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية أيضاً.

د. خالد بن ثاني :

تنافسية اقتصادنا الأفضل عالمياً