دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
فهد الكبيسي يطرب جمهور «عيدنا في بيتنا» | متحف الفن الإسلامي يعرض 175 قطعة أثرية | مواهب هجومية واعدة في الفئات السنية | مبارك النعيمي: موسم الهجن الجديد ينطلق مطلع سبتمبر | السيلية يرسم خريطة الطريق للموسم المقبل | بونجاح يواصل برنامجه التأهيلي | مهرة الشقب «برهابس» تفوز بجائزة بريري | عودة منافسات السلة مبكراً تخدم العنابي | ملاعبنا المونديالية محط أنظار العالم | تحسن المعنويات الاقتصادية بمنطقة اليورو | أوبك وروسيا تبحثان تخفيض الإنتاج | استقرار أسعار النفط في الأسواق العالمية | قطر وجهة للمؤسسات المالية المرموقة | تركيا تعيد افتتاح الأنشطة أول يونيو | الخطوط الكويتية تسرّح 1500 موظف أجنبي | الأمم المتحدة: الوباء صعّب حماية المدنيين المحاصرين في الصراعات | شركة سويسرية تخطط لاختبار مزج أكتيمرا مع ريمديسيفير | وفيات كورونا في أمريكا تفوق قتلى حروب كوريا وفيتنام والعراق | الوفاق تتقدم جنوب طرابلس وتدمر آليات لحفتر | ترامب يوقع أمراً خاصاً بشركات التواصل الاجتماعي | الكويت تعتمد خطة العودة التدريجية للحياة الطبيعية | العلاقات القطرية الأذربيجانية وثيقة ومتطورة | السلطة تطالب بدعم دولي ضد مخطط الضم الإسرائيلي | السراج ورئيس وزراء مالطا يوقعان مذكرة تعاون مشترك | الجيش الليبي انتصر على ميليشيات حفتر وحرّر قاعدة الوطية | التنمية تشدد على الإجراءات الاحترازية لمواجهة كورونا | استمرار تعليق الصلاة في المساجد | نصائح لتحقيق أعلى المعدلات في اختبارات الثانوية | مواسم الخيرات لا تنقطع بانقضاء شهر رمضان | شفاء مواطن عمره 88 عاماً من كورونا | حصار قطر يهدّد أمن واستقرار المنطقة | 15399 متعافياً من كورونا | قطر تسجّل أعلى معدل يومي لحالات التعافي | تحية لجهود الجيش الأبيض في مواجهة كورونا | رئيس الوزراء يهنئ نظيره الإثيوبي | رئيس الوزراء يهنئ نظيره الأذربيجاني | نائب الأمير يهنئ رئيسة إثيوبيا | نائب الأمير يهنئ رئيس أذربيجان | صاحب السمو يهنئ رئيسة إثيوبيا بذكرى اليوم الوطني | صاحب السمو يهنئ رئيس أذربيجان بذكرى يوم الجمهورية | صاحب السمو وبوتين يعززان العلاقات الاستراتيجية
آخر تحديث: الخميس 4/10/2012 م , الساعة 1:32 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : الراية السياسية : أخبار عربية :

بعد موافقة الحكومة في اجتماع استثنائي على توصية بحله

الكويت: مرسوم أميري متوقع بحل البرلمان

الكويت: مرسوم أميري متوقع بحل البرلمان

الكويت - وكالات - دعت الحكومة الكويتية، الأربعاء، أمير البلاد إلى بحث حل البرلمان (مجلس الأمة)، في خطوة تطابق التوقعات على ضوء الجمود السياسي المتواصل منذ عدة أشهر.

وقال وزير الإعلام الكويتي، الشيخ محمد عبدالله المبارك الصباح، عقب جلسة استثنائية لمجلس الوزراء، إنه في ضوء تعذر عقد جلسات البرلمان لعدم اكتمال النصاب القانوني اللازم لعقدها، والحرص على مقتضيات المصلحة الوطنية العليا التي تستوجب ضمان شرعية أعمال الدولة، فقد وافق المجلس على مشروع مرسوم بحل المجلس ورفعه لأمير البلاد، طبقاً لما أوردت وكالة الأنباء الكويتية، كونا ونقلت الوكالة عن الوزير قوله ان مجلس الوزراء "رفع الى صاحب السمو أمير البلاد مشروع مرسوم بحل مجلس الامة 2009".

وكان هذا المجلس حل في ديسمبر 2011 بعد موجة احتجاجات شعبية وانتخب مجلس جديد ذات غالبية معارضة في فبراير، الا ان حكما للمحكمة الدستورية قضى في يونيو بحل المجلس الجديد واعادة مجلس 2009 الذي كانت تسيطر عليه قوى مؤيدة للحكومة.

وفشل المجلس المعاد في الالتئام بسبب عدم اكتمال النصاب، وذلك في ظل ازمة سياسية كبيرة تعيشها الكويت. ومن المتوقع ان يصدر امير البلاد مرسوم حل البرلمان رسميا اليوم الخميس، ما يفتح الباب امام تنظيم انتخابات في غضون 60 يوماوعجز البرلمان، الذي انتخب في فبراير وهيمنت عليه المعارضة، الانعقاد لعدة أشهر بعد أن حلته أعلى محكمة بالبلاد، مستندة في قرارها إلى تفصيلة فنية.ولم يستطع البرلمان السابق - الذي كان أكثر ميلا للحكومة والذي أعادته المحكمة - الانعقاد بسبب مقاطعة نواب، ومن المتوقع حله قريبا.

وفشل برلمان 2009 في عقد جلساته مرتين على التوالي لعدم اكتمال النصاب وهو ما جعل رئيسه يرفع الأمر لأمير البلاد ليتخذ من القرارات ما يراه مناسبا.وقال جاسم الخرافي، وبحسب كونا: "نتيجة لعدم اكتمال النصاب، ونتيجة لأن هذه الجلسة هي الثانية، فترفع الجلسة نهائيا ولن أدعو إلى أي جلسة أخرى."

وفي يونيو الماضي، علق أمير الكويت، الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، عمل البرلمان الكويتي لمدة شهر وذلك قبل استجواب مزمع لوزير الداخلية من ممثلي المعارضة في المجلس.ومر البرلمان الكويتي عبر تاريخه بعدد من الأزمات، بداية بأزمة عام 1967 عندما اعترض أعضاء المجلس على نتائج انتخابات أجرتها الحكومة.

وتنفست المعارضة الكويتية الصعداء إثر الحكم الذي أصدرته المحكمة الدستورية برفض الطعن المقدم من الحكومة بشأن عدالة قانون الدوائر الانتخابية الخمس، الأمر الذي يُبقي القانون كما هو.ووسط إجراءات أمنية مشددة، عقدت المحكمة الدستورية الكويتية جلستها مؤخرا للبت في دستورية المادتين الأولى والثانية من القانون رقم 42 لعام 2006 المتعلق بتقسيم الدوائر الانتخابية إلى خمس دوائر.

واعتُبر الحكم انتصارا للمعارضة التي رأت أن الخطط الحكومية لتعديل القانون محاولة لترتيب الدوائر الانتخابية بشكل يتلاءم مع رغبات الحكومة، وبحيث تتركز القوة الانتخابية للمعارضة في أقل عدد ممكن من المناطق ومنعها بالتالي من الحصول على أغلبية في البرلمان وتسببت كتلة المعارضة التي تمثل أغلبية والتي يهيمن عليها اسلاميون ونواب قبليون في اقالة وزيرين خلال فترة ذلك المجلس.

وفي حكم اخر صدر الاسبوع الماضي رفضت المحكمة الدستورية محاولة من الحكومة لتغيير حدود الدوائر الانتخابية مما لم يجعل أمامها خيار واضح على المدى الطويل لحل الازمة السياسية.ويلمح هذا الحكم الى أن تركيبة المجلس الجديد أيا كان الوقت الذي سينتخب فيه من المرجح أن تكون مماثلة لتركيبة المجلس الذي انتخب في فبراير شباط ومن الممكن أن يكون أيضا معوقا للحكومة.
  

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .