دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
«اليمن عشق يأسرك».. تجربة حضارية لشعب عريق | «قطر للموسيقى» تدعم التعليم عن بُعد | الجميلة يحاور جمهوره في «عيدنا في بيتنا» | «نصف ساعة مع» جديد معهد الجزيرة | «مشيرب» تحتفل باليوم العالمي للمتاحف | صفعة قوية للصفقة السعودية المشبوهة | القطراوي يرفض التفريط في الهيل | الدحيل يترقب عودة محترفيه | محاضرات لمدربي الفئات السنية | نحتاج بعض الوقت للعودة القوية | عودة الجماهير للملاعب في الموسم المقبل | تطبيق جماهيري جديد في اليابان | علاقتي مع الخريطيات أكبر من أي عقود | الذهب إلى أقل مستوى في أسبوعين | ناقلات تتولى إدارة سفينة الغاز «الخريطيات» | القطرية تنفي السماح للمواطنين بالسفر مطلع يونيو | رينو ونيسان تستبعدان الدمج | ترامب يهدد «تويتر» بإجراء كبير | سلطنة عمان ترفع الإغلاق الصحي عن مسقط غداً | تركيا ترفع حظر التجول | اجتماع لوزراء خارجية التحالف الدولي ضد داعش في يونيو | روسيا أرسلت 14 طائرة ميج وسوخوي إلى ليبيا | 40 قتيلاً بمذبحة جديدة في الكونجو | متعافو كورونا يتجاوزون المليونين و460 ألفاً حول العالم | قمة دولية افتراضية في 4 يونيو بشأن تطوير لقاح ضد كورونا | لبنان يطالب المجتمع الدولي بوقف الانتهاكات الإسرائيلية | ترامب يؤكد اعتزامه إكمال سحب القوات الأمريكية من أفغانستان | مقاتلتان روسيتان تعترضان طائرة أمريكية فوق المتوسط | ليبيا: مرتزقة فاغنر ينسحبون من بني وليد باتجاه الجفرة | قطر تدين هجوم العراق وتعزي بالضحية | عريقات يحذر من لجوء الاحتلال إلى العنف لتمرير الضم | فتح المسجد الأقصى أمام المصلين الأحد | المزارع القطرية تطرح 30 صنفاً من الخضراوات بالساحات | صيانة دورية لـ 98 حديقة | التعليم تكمل الاستعدادات لاختبارات الثانوية | قطر هزمت الحصار وتكافح «كورونا» بكفاءة | البقاء بالمنزل عزّز الترابط الأسري | الهلال الأحمر يعزز جهود القطاع الطبي في غزة | شفاء 12217 من فيروس كورونا خلال شهر | 1439 متعافياً من فيروس كورونا | كلية الهندسة تنظم حفل نهاية العام افتراضياً | وصول طائرة مساعدات طبية عاجلة لأوكرانيا | رئيس الوزراء ونظيره اللبناني يتبادلان التهاني بالعيد
آخر تحديث: الخميس 4/10/2012 م , الساعة 1:33 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : الراية السياسية : أخبار دولية :

استطلاعات الرأي تؤكد تقدم الرئيس المنتهية ولايته

50 مليون مشاهد تابعوا مناظرة أوباما ورومني

50 مليون مشاهد تابعوا مناظرة أوباما ورومني

 كلورادو- اف ب - تواجه الرئيس الأمريكي باراك أوباما ومنافسه الجمهوري ميت رومني مساء أمس في مدينة دنفر بولاية كولورادو (غرب)، في أولى المناظرات التلفزيونية الثلاث المقررة بينهما في اختبار لقوة شخصية المرشحين ينطوي على مجازفات كبرى وتابعه عشرات ملايين الأمريكيين. وانطلق باراك أوباما في المعركة من موقع قوة، مع تقدم واضح في استطلاعات الرأي. ومنح آخر الاستطلاعات الذي أجراه معهد غالوب أوباما 50% من نوايا التصويت مقابل 44% لميت رومني، وهو فارق يفوق هامش الخطأ في الاستطلاع.

 وبالنسبة لميت رومني، فإن المناظرة التي بثتها كبرى القنوات الأمريكية أعطته منبرا استثنائيا لقلب المعادلة قبل خمسة أسابيع من انتخابات السادس من نوفمبر. في الوقت الذي لم يتح له اختياره بول رايان في أغسطس كمرشح لمنصب نائب الرئيس ولا مؤتمر الحزب الجمهوري لتنصيبه، أحراز تقدم في استطلاعات الرأي. وسيحتل موضوعا الاقتصاد والعمل الحيز الأساسي من المناظرة التي استمرت 90 دقيقة. ويتم التطرق أيضا إلى الملف الصحي ودور الدولة لكن الصحفي جيم ليهرر الذي يتوسط المناظرة منذ 1988 يملك وحده تفاصيل الأسئلة.


وتابع المناظرة أكثر من 50 مليون مشاهد. وفي العام 2008 تابع 52 مليون مشاهد أول مناظرة بين باراك أوباما وجون ماكين فيما اجتذبت المناظرة بين المرشحين لمنصب نائب الرئيس آنذاك مع الجمهورية سارة بايلن حوالى 70 مليون مشاهد. والرئيس الأمريكي، المعروف بطلاقته في الخطب الطويلة أكثر من المناظرات، أمضى يومي الاثنين والثلاثاء في فندق في نيفادا (غرب) محاولا التركيز على قدرته على الإقناع خلال المناقشات العلنية والتي مارسها آخر مرة في أكتوبر 2008 قبل انتخابه في مواجهة جون ماكين. كما جرى التطرق إلى سجلات ضرائب رومني خلال المناظرة بعدما نشرت صحيفة نيويورك تايمز الثلاثاء تحقيقا حول إجراءات الضرائب التي استخدمها صندوق باين كابيتال في جزر كايمان والتي ربما تكون أتاحت للمرشح وهو الرئيس السابق للصندوق، دفع ضرائب أقل.

 كما أن الشعار الأبرز بالنسبة لرومني هو "لا نستطيع القبول بأربع سنوات إضافية مثل السنوات الأربع الماضية"، وهي العبارة التي أطلقها الاثنين خلال خطابه الأخير قبل أن يبدأ المرشح الجمهوري خلوته في فندق بوسط دنفر تحضيرا للمناظرة المنتظرة. وما ساعد رومني أيضا الهفوة التي ارتكبها نائب الرئيس جو بايدن الثلاثاء حين تساءل في كارولاينا الشمالية الثلاثاء قبل أن يصحح كلامه لاحقا، "كيف يمكنهم تبرير زيادة الضرائب على الطبقة الوسطى التي كانت مطمورة في السنوات الأربع الأخيرة؟".

وعلى الفور سلطت الأضواء على هفوة بايدن هذه التي سارع الجمهوريون إلى اعتبارها اعترافا من الديموقراطيين قبل خمسة أسابيع من الانتخابات، بسوء أدائهم خلال ولاية أوباما. لكن حجة عدم كفاءة الرئيس في مجال الوظائف فقدت بريقها مع تراجع معدل البطالة في أغسطس إلى 8,1%. وفي ولاية أوهايو الحاسمة (شمال) بلغت نسبة البطالة 7,2% مقابل 10,6% في أوج الأزمة الاقتصادية. وبالتالي صعد رومني منذ أيام هجماته على باراك أوباما في مجال السياسة الخارجية واتهمه بالسذاجة والسلبية في التعامل مع الهجمات الأخيرة المناهضة للولايات المتحدة في العالم العربي أو الملف النووي الإيراني.

وقد أثار مفاجأة الثلاثاء بإعلانه أن تأشيرات الدخول التي منحتها إدارة أوباما إلى بعض المقيمين غير الشرعيين في الولايات المتحدة لن تلغى، ما يشكل خطوة في اتجاه القاعدة الانتخابية للمتحدرين من دول أمريكا اللاتينية الذين يجري التنافس على أصواتهم بشكل خاص في ولاية كولورادو. من جهة ثانية أعربت غالبية بسيطة من الأمريكيين عن رغبتها بأن يكون في الحكم بالولايات المتحدة حزب واحد فقط وليس أكثر. وأجرت صحيفة "وول ستريت جورنال" ومحطة "إن بي سي" الأميركيتان استطلاعاً للرأي أظهر أن 52% من المستطلعين يفضلون أن يسيطر حزب واحد على الكونغرس والبيت الأبيض بعد الانتخابات الرئاسية في نوفمبر المقبل. يشار إلى أن هذه أول مرة يدعم فيها الناخبون تسلم حزب واحد للسلطة في أمريكا منذ منتصف ثمانينات القرن الماضي. وقال 39% من المستطلعين إنهم يفضلون تقاسم السلطة. يذكر أن الاستطلاع شمل ألف ناخب مسجل، وهامش الخطأ.

  

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .