دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
فهد الكبيسي يطرب جمهور «عيدنا في بيتنا» | متحف الفن الإسلامي يعرض 175 قطعة أثرية | مواهب هجومية واعدة في الفئات السنية | مبارك النعيمي: موسم الهجن الجديد ينطلق مطلع سبتمبر | السيلية يرسم خريطة الطريق للموسم المقبل | بونجاح يواصل برنامجه التأهيلي | مهرة الشقب «برهابس» تفوز بجائزة بريري | عودة منافسات السلة مبكراً تخدم العنابي | ملاعبنا المونديالية محط أنظار العالم | تحسن المعنويات الاقتصادية بمنطقة اليورو | أوبك وروسيا تبحثان تخفيض الإنتاج | استقرار أسعار النفط في الأسواق العالمية | قطر وجهة للمؤسسات المالية المرموقة | تركيا تعيد افتتاح الأنشطة أول يونيو | الخطوط الكويتية تسرّح 1500 موظف أجنبي | الأمم المتحدة: الوباء صعّب حماية المدنيين المحاصرين في الصراعات | شركة سويسرية تخطط لاختبار مزج أكتيمرا مع ريمديسيفير | وفيات كورونا في أمريكا تفوق قتلى حروب كوريا وفيتنام والعراق | الوفاق تتقدم جنوب طرابلس وتدمر آليات لحفتر | ترامب يوقع أمراً خاصاً بشركات التواصل الاجتماعي | الكويت تعتمد خطة العودة التدريجية للحياة الطبيعية | العلاقات القطرية الأذربيجانية وثيقة ومتطورة | السلطة تطالب بدعم دولي ضد مخطط الضم الإسرائيلي | السراج ورئيس وزراء مالطا يوقعان مذكرة تعاون مشترك | الجيش الليبي انتصر على ميليشيات حفتر وحرّر قاعدة الوطية | التنمية تشدد على الإجراءات الاحترازية لمواجهة كورونا | استمرار تعليق الصلاة في المساجد | نصائح لتحقيق أعلى المعدلات في اختبارات الثانوية | مواسم الخيرات لا تنقطع بانقضاء شهر رمضان | شفاء مواطن عمره 88 عاماً من كورونا | حصار قطر يهدّد أمن واستقرار المنطقة | 15399 متعافياً من كورونا | قطر تسجّل أعلى معدل يومي لحالات التعافي | تحية لجهود الجيش الأبيض في مواجهة كورونا | رئيس الوزراء يهنئ نظيره الإثيوبي | رئيس الوزراء يهنئ نظيره الأذربيجاني | نائب الأمير يهنئ رئيسة إثيوبيا | نائب الأمير يهنئ رئيس أذربيجان | صاحب السمو يهنئ رئيسة إثيوبيا بذكرى اليوم الوطني | صاحب السمو يهنئ رئيس أذربيجان بذكرى يوم الجمهورية | صاحب السمو وبوتين يعززان العلاقات الاستراتيجية
آخر تحديث: الخميس 4/10/2012 م , الساعة 11:57 مساءً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : الراية السياسية : أخبار دولية :

المرشحان تبادلا الاتهامات بالفشل

استطلاع للرأي: رومني تفوق على أوباما من المناظرة

استطلاع للرأي: رومني تفوق على أوباما من المناظرة

واشنطن- وكالات:

 تبادل الرئيس الأمريكي باراك أوباما ومنافسه الجمهوري في الانتخابات الرئاسية المقبلة ميت رومني، الاتهامات حول فشل خطط كل منهما فيما يتعلق بالخطط الضريبية والاقتصادية في أول مناظرة جرت بينهما الليلة قبل الماضية.وقالت شبكة (سي ان ان ) الاخبارية على موقعها الالكتروني ان المرشح الجمهوري رومني كان في المناظرة التي استمرت 90 دقيقة أكثر عدوانية في انتقاده لسجل الرئيس أوباما ورؤيته، في حين أن أوباما دافع بحزم عن سجل انجازاته، وتحدى خطط منافسه واصفا إياها بأنها غير قابلة للتنفيذ. وقال أوباما ردا على سؤال حول خلق فرص العمل: "أمريكا تتقدم.. عندما تتقدم الطبقة المتوسطة،"مشيرا الى أن خطة رومني للتخفيضات الضريبية للأغنياء، فشلت من قبل،وستفشل الآن.وفي وصفه لخطة خفض الضرائب التي اقترحها رومني بنحو خمسة تريليونات دولار،ردد أوباما تصريحات للرئيس الأسبق بيل كلينتون قال فيها إن "الحساب لا يكون منطقيا دون زيادة الإيرادات الضريبية،"وهو أمر رفضه رومني.وأضاف أوبما "اعتقد أن قواعد الحساب،والحس السليم،وتاريخنا يبين لنا أن هذه الوصفة لا تصلح لنمو فرص العمل."من جهته، قال رومني، إن أوباما ما زال يدفع باتجاه نفس السياسات التي تبناها عندما تولى منصبه قبل أربع سنوات،وهذه الخطوات فشلت في مكافحة ارتفاع معدلات البطالة وإنعاش الاقتصاد مرة أخرى.وأضاف "ستكون هناك حاجة الى اتخاذ مسار مختلف، "مكررا خطة من خمس نقاط لتحقيق النمو،والتي كانت جزءا من خطابه السياسي.واشارت( سي ان ان)الى ان الرئيس اوباما ومنافسه المرشح رومني تنازعا في جزء آخر من المناظرة على قوانين إصلاح رئيسية تم تمريرها في ولاية أوباما الأولى، وكرر رومني تعهده بإلغاء واستبدال قانون إصلاح نظام الرعاية الصحية، ومشروع قانون إصلاح وول ستريت.ووفقا لتحليل أجرته مؤسسة غالوب،أثرت المناظرات التلفزيونية على نتائج الانتخابات مرتين فقط في نصف القرن الماضي،إحداهما في التنافس بين نيكسون وكيندي في عام 1960،والأخرى بين جورج بوش وآل غور في عام 2000. وفي إطار مواز،قال 67 في المائة من الناخبين المسجلين الذين شاهدوا المناظرة إن الجمهوري ميت رومني فاز بها،بينما رأى 25 في المائة منهم أن أوباما خرج فائزا،وفقا لاستطلاع أجرته شبكة CNN بالتعاون مع مؤسسة "أو أر سي."وأجري الاستطلاع في وقت متأخر من الليلة قبل الماضية ،عبر مقابلات مع 430 من البالغين الأمريكيين على الهاتف بعد انتهاء المناظرة، وهو مسح لا يعكس وجهات نظر جميع الأمريكيين،بل آراء عينة من الذين شاهدوا المناظرة. من جانبه اعتبر الرئيس الامريكي باراك اوباما ان البرنامج الذي تقدم به خصمه المرشح الجمهوري ميت رومني القاضي بتقليص العجز من دون زيادة الضرائب سيؤدي الى تخفيض كبير في الانفاق على التعليم والصحة. وقال اوباما "اذا ما كان لديكم مقاربة غير متوازنة لهذه الدرجة، فهذا يعني ضرب الاستمثارات في المدارس والتعليم".واضاف "بشكل ملموس، هذا يعني اقتطاعا بنسبة 30% في البرامج للاشخاص المسنين في دور الرعاية، للاطفال المعوقين، وهذه ليست الاستراتيجية الصائبة".ومن ناحية لغة الجسد قالت جانين درايفر خبيرة لغة الجسد ومؤلفة كتاب لن تستطيع أن تكذب علي "فيما يتعلق بلغة الجسد فان ميت رومني هو المتقدم."وأضافت درايفر أن رأس أوباما ظل مائلا للجانب بدلا من أن يكون مرتفعا للاعلى مما يظهر ثقة أقل في النفس في حين أن رأس رومني كان "قائما" وكانت عيناه تركزان اما على الرئيس أو على مدير المناظرة وقالت ان هذا تطور بالنسبة لرومني لانه كان يميل دائما الى أن يجول ببصره بين اتجاهات مختلفة.لكن أيا من الرئيسين لم يرتكب هفوة في لغة الجسد تحسم المناظرة في صالح أي منهما وهي الاولى من بين ثلاث مناظرات بين المرشحين قبل انتخابات السادس من نوفمبر.غير أن أسلوب رومني دل على ثقة أكبر في النفس وقوة في حين أن أوباما لم يبد عليه الاهتمام الكافي.وقال مؤيدو رومني ان تحاشي اوباما للقضايا التي كان من الممكن أن تجبر رومني على اتخاذ وضع الدفاع ربما تظهر تحولا في استراتيجية من جانب فريق أوباما.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .