دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
جمعية التشكيليين تستعيد ذكرى 3 سنوات من الحصار | 132 ألف زائر لفعاليات كتارا التفاعلية في العيد | مناقشة التطور الأجناسي للأقصوصة القطرية | «كنداكة» الجزيرة ضيفة عيدنا في بيتنا | الجيش الليبي يدمر مدرعة إماراتية ويسيطر على آليات عسكرية | احتجاز رجل حاول اقتحام قصر إمبراطور اليابان | العلماء يستبعدون اندلاع وباء واسع النطاق بين القطط | سائقو دراجات لإسعاف مصابي الحوادث | أستراليا: دخان حرائق مسؤول عن مئات الوفيات | روسيا تحقق بحفل في سيبيريا رغم العزل | العيد ينعش مبيعات المطاعم والمطابخ الشعبية | الصحة العالمية تحذّر من ذروة ثانية فورية للفيروس | اليابان تعلّق موافقتها على عقار «أفيجان» لمعالجة كورونا | فرنسا توقف استخدام «هيدروكسي كلوروكين» لعلاج مرضى كورونا | دراسة يابانية: الكمامات خطر على الأطفال أقل من عامين | قوات الوفاق تتقدم باتجاه مطار طرابلس القديم | تجارب على لقاح أمريكي جديد مضاد لكورونا | الأمم المتحدة تدين استخدام العبوات المحلية الصنع ضد المدنيين | 11844 إجمالي حالات الشفاء من كورونا | واشنطن تنشر صوراً لمُقاتلات روسية جديدة داعمة لحفتر | منظمة حقوقية تدعو لتحرك دولي عاجل لإنقاذ اليمن من الكارثة | اتفاق جزائري تركي على تكثيف الجهود للتوصّل لهدنة في ليبيا | 25 ألف عائلة باليمن ستفقد المساعدات في يونيو | اتفاق سوداني أمريكي على إنهاء «يوناميد» في أكتوبر | 745 مُراجعاً للطوارئ ثالث أيام العيد | دور الترهيب في عفو أبناء خاشقجي عن قتلة والدهم | كورونا يدفع طيران « لاتام» إلى الإفلاس | هيومن رايتس تطالب السعودية بإطلاق سراح ابني الجبري | مكلارين تستغني عن 1200 وظيفة | 123 مليار دولار دعماً لشركات الطيران | إياتا تنتقد خلافاً على الحجر الصحي | تراجع حاد للسياحة في كوريا | بريطانيا ستعيد فتح آلاف المتاجر | ريان أير تنتقد إنقاذ لوفتهانزا | العالم يستعد لفتح التنقل بين الحدود | 120 % زيادة في تعاملات الأجانب بالبورصة | دعم صناعة السيارات الفرنسية بـ 8 مليارات يورو | روسيا: اتفاق «أوبك+» ينعكس إيجاباً على الأسواق | آبل تطلق أول نظارة ذكية مطلع 2021 | مساعدات طبية وقائية لمحافظة غازي عنتاب التركية | رئيس الوزراء ونظيره التونسي يبحثان العلاقات | مساعدات طبية قطرية عاجلة لثلاث دول | صاحب السمو يستعرض العلاقات مع رئيس وزراء الهند
آخر تحديث: السبت 6/10/2012 م , الساعة 12:25 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : الراية السياسية : أخبار عربية :

بعد الرفض البرلماني والشعبي

ليبيا: أبوشاقور يسحب تشكيلة حكومته

ليبيا: أبوشاقور يسحب تشكيلة حكومته

طرابلس - وكالات: قال رئيس الوزراء الليبي المنتخب مصطفى أبوشاقور إنه سحب التشكيلة المقترحة لحكومته بعد يوم فقط من تقديمها للمؤتمر الوطني العام لنيل موافقته عليها وذلك بعد أن اقتحم محتجّون مقر المؤتمر الوطني وعبر سياسيون عن استيائهم من ترشيحاته. وقال أبوشاقور عبر التلفزيون الليبي إنه يعتزم تغيير بعض الترشيحات في التشكيلة المقترحة التي تستبعد أكبر حزب في المؤتمر الوطني وهو تحالف القوى الوطنية ذو التوجه الليبرالي. وقال أبوشاقور: لقد طلبت من معالي رئيس المؤتمر الوطني سحب التشكيل الوزاري الذي قدّمته لتعديله على أن أقدم ترشيحات الحكومة المعدلة يوم غد الأحد لاعتمادها من قبل المؤتمر. وأضاف قوله: إن هذه الحكومة الجديدة يجب أن تُساعد في بناء الدولة ويجب ان يكون لدى أعضائها الخبرة الصحيحة وأن يتحلوا بالشجاعة. وفي وقت سابق قال رئيس المؤتمر الوطني العام محمد المقريف: إن المجلس لم يوافق على التشكيلة المقترحة للحكومة. ومن المرجح أن ينظر الى قرار أبوشاقور سحب ترشيحاته الأوّلية على أنه تراجع استراتيجي ومحاولة للحفاظ على مساعي ليبيا لإرساء نظام سياسي مستقر وقال أبوشاقور: كنت أعتقد أن المؤتمر سيُناقش هذه القائمة ويُعطيني رأيه. واستدرك بقوله وحينما قدّمت قائمتي غادر بعض أعضاء المؤتمر القاعة...انه من حق رئيس الوزراء اختيار الحكومة ويقول أبوشاقور إنه محايد سياسيًّا لكن تردّد أن التشكيل الذي اقترحه يضم عددًا من الأعضاء في الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين. وقال إبراهيم الغرياني رئيس الكتلة البرلمانية لتحالف القوى الوطنية في المؤتمر الوطني العام ان التشكيل المقترح لم يضم أي مرشح من الكتلة الليبرالية التي يرأسها. وقال عمر حميدان المتحدث باسم المؤتمر الوطني العام إن الكثير من أعضاء المؤتمر عبّروا بالفعل عن عدم رضاهم عن الترشيحات. وكان زعيم تحالف القوى الوطنية محمود جبريل وهو رئيس الوزراء السابق خسر بفارق ضئيل أمام أبوشاقور في تصويت المؤتمر العام لاختيار رئيس الحكومة. ورغم أن تحالف القوى الوطنية هو أكبر الكتل السياسية حيث يشغل 93 مقعدا من المقاعد الثمانين المخصصة للاحزاب في المجلس الا أن هناك 120 مقعدا اخر للمستقلين الذين ربما تتضح ميولهم عندما يُصوّتون على تشكيلة الحكومة. وقال محمد سالم عضو المؤتمر الوطني إن هناك حاجة لحكومة سياسية مشيرا الى أن معظم أعضاء التشكيل الحكومي المقترح ليسوا معروفين. وقال عضو آخر إن المعروفين في التشكيل الحكومي يفتقرون حتى الى الخبرة الكافية. وكان تحالف القوى الوطنية طلب دون جدوى الحصول على تسع حقائب وزارية في الحكومة المقبلة وأن تتبنّى الحكومة برنامجه أيضًا. وقال حمودة سيالة المتحدث باسم تحالف القوى الوطنية إن التحالف سيدعم حكومة أبوشاقور ما دامت تهدف الى خدمة المصالح الوطنية الليبية وتحسين الامن وتعزيز التنمية. ومن المقرر أن تتسلم حكومة أبوشاقور الانتقالية السلطة من حكومة مؤقتة جرى تعيينها في نوفمبر الماضي والتي عمل فيها نائبا لرئيس الوزراء. واختار أبو شاقور ثلاثة نواب لرئيس الوزراء من مدينة الزنتان الجبلية الغربية ومن الجنوب ومن الشرق في محاولة لضمان تمثيل جغرافي واسع. وكان المجلس الوطني العام في ليبيا قد رفض مساء الخميس تشكيلة الحكومة التي اقترحها رئيس الوزراء مصطفى ابو شاقور بعد اقتحام حوالى مئة شخص مقر البرلمان، حسب ما أعلن احد النواب. وقال عبدالعالي الدرسي، النائب عن مدينة البيضاء (شرق) "صوتنا مع رفض الحكومة التي اقترحها ابو شاقور واعطيناه مهلة حتى الاحد لاقتراح تشكيلة جديدة" للوزراء. واضاف "لا تمثل الحكومة كل قطاعات المجتمع الليبي ولا كل المناطق. تم تشكيلها على عجل وبطريقة عشوائية وعلى اساس الصداقات". وناقش اعضاء المؤتمر الخميس تشكيلة الحكومة التي عرضها رئيس الوزراء الليبي المنتخب مصطفى ابو شاقور والتي لا تضم ايا من ممثلي التحالف الليبرالي الذي يعتبر القوة الرئيسية في المؤتمر. وقد دخل نحو مئة متظاهر مقر المؤتمر الوطني العام الليبي احتجاجًا على غياب ممثل لمنطقة غرب ليبيا التي يتحدرون منها في التشكيلة الحكومية المقترحة. ودخل المتظاهرون مقر المؤتمر الوطني الليبي، وأفاد شهود بأنهم أعربوا عن استيائهم أمام أعضاء في المؤتمر. وقال صلاح حسن أحد أعضاء المؤتمر الوطني إن أكثر من مئة متظاهر يتحدرون من الزاوية تظاهروا في المؤتمر الوطني العام لأن لا ممثل لديهم في الحكومة المقترحة. وأدلى رئيس الحكومة بتصريح تلفزيوني مقتضب بعد التصويت قال فيه انه استدعى أشخاصًا لديهم مؤهلات علمية عالية للدخول الى حكومته وإنه يأسف لكون المجلس لم يقدم "أي سبب" لرفضه التشكيلة الحكومية. وتضم القائمة 29 وزيرًا بينهم امرأة، وضمنهم عدد كبير من اعضاء الحكومة الانتقالية المنتهية ولايتها برئاسة عبدالرحيم الكيب ولكنها لا تضمّ أيّا من ممثلي التحالف الليبرالي الذي يُعتبر القوة الرئيسية في البرلمان. وخلال المناقشات التي نقلت مباشرة عبر التلفزيون، انتقد عدد من النواب الحكومة المقترحة خصوصًا شمولها على شخصيات من الهيئات التي تشكلت بعد انتفاضة 2011 أو من التي كانت في حكومة الكيب. وقال أحد النواب إن أبوشاقور لم يشكل الحكومة التي وعد بتشكيلها. هي ليست لا حكومة وحدة وطنية ولا حكومة تمثل جميع المناطق. وقال آخر: لم نتسلم سيرتهم الذاتية. وقال ثالث: معظم الوزراء في التشكيلة الحكومية كانوا في الحكومة السابقة وهم غير كفوئين او غير معروفين. ودعا نواب آخرون الى تأمين حماية المناقشات مشيرين إلى أنه من المستحيل تشكيل حكومة تحت الضغط او التهديد، وذلك في اشارة الى المتظاهرين الذين دخلوا الى مقر البرلمان.

 

 

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .