دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
نعمل على تحديد شكل النسخة المقبلة من «أجيال السينمائي» | إذاعة القرآن الكريم شريك استراتيجي لقطر الخيرية | الأندية تتأهب لعودة الحياة إلى ملاعبنا | وضعنا الخطوط العريضة لعودة الوكرة بقوة | نترقب شهرين مثيرين في صراع الدوري | روزنامة حافلة للأكاديمية الأولمبية القطرية | ترتيبات خاصة لانطلاق الموسم الجديد للهجن | أغلى كؤوس السلة فرصة لظهور الخور | العربي يخطط لصفقات مميزة | استمرار المحترفين الخمسة مع نادي قطر | الكويت: استئناف أعمال البنوك.. اليوم | قانون الشراكة يُترجم ثقة القيادة الرشيدة بالقطاع الخاص | Ooredoo ضمن أفضل الجهات في مُكافحة كورونا | 66 % ارتفاع الطلب على الثروة الحيوانية | ميناء الدوحة يستقبل 206 آلاف سائح | قطر توقع أكبر اتفاقية لبناء ناقلات في العالم | د.الهور يستعرض ضعف الإدارة في المؤسسات | ارتفاع قوي للبورصة.. والمكاسب 10.5 مليار ريال | بنية تحتية قويّة تضمن التعافي الاقتصادي العالمي | مليون إصابة بكورونا في أمريكا اللاتينية | روسيا تطرح أول دواء معتمد لعلاج كورونا الأسبوع المقبل | المرصد السوري: مايو الأقل حصيلة في القتلى منذ بداية الثورة | العلماء يتعقبون بؤر كورونا بالعالم | تفشي وباء إيبولا مجدداً في الكونغو الديمقراطية | حظر التجوال في 40 مدينة أمريكية.. وحالة طوارئ في 3 ولايات | ليبيا تطالب بموقف دولي حاسم تجاه جرائم حفتر | الكويت: مجلس الأمة يستأنف جلساته 16 يونيو | السلطة تبحث اليوم سبل الرد على خطة الضم | قطر تدين تفجير الصومال وهجوم بوركينا فاسو | أصغر مصابي كورونا في قطر عمره 9 أيام | التنمية تطلق خدمة التصديق الرقمي لعقد العمل المتعدد اللغات | دوريات لمنع تجمعات الطلاب قبل وبعد الاختبار | مليون و679 ألف مستفيد من برنامج التواصل الأفضل | الجوازات تستقبل المعاملات التي يتعذر إنجازها إلكترونياً | فصل الحالات المشتبهة عن باقي المُراجعين | بحث حالات مَن تعذر تسجيل عنوانهم الوطني | الكمامة مصدر محتمل للعدوى | إجراءات مشددة بالمراكز الصحية لتجنب عدوى فيروس كورونا | إغلاق 12 مؤسسة غذائية مخالفة بالدوحة | قطر حققت متطلبات العودة التدريجية للنشاط الاقتصادي | بروتوكول التعامل مع حالات «كوفيد» يتماشى مع توصيات الصحة العالمية | حلول مبتكرة لتوفير خدمات العلاج الطبيعي في ظل كورونا | جائحة كورونا لم تشغلنا عن مواجهة الحالات المرضية الأخرى | شفاء 3147 شخصاً من فيروس كورونا | توفير بيئة آمنة وصحية لأداء اختبارات الثانوية | المريخي يتلقى اتصالاً هاتفياً من وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط | نائب رئيس الوزراء يتلقى اتصالاً هاتفياً من وزير خارجية كوت ديفوار | صاحب السمو والرئيس الغاني يعززان العلاقات
آخر تحديث: السبت 6/10/2012 م , الساعة 12:25 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : الراية السياسية : أخبار عربية :

طالبت المعارضة بالتوحد وتعزيز برنامجها السياسي

واشنطن: أزمة سوريا تهدد السلام والأمن الدوليين

واشنطن: أزمة سوريا تهدد السلام والأمن الدوليين

نيويورك- يو بي أي: أكدت السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة سوزان رايس أن الأزمة السورية تحولت إلى صراع خلف تداعيات على أمن المنطقة، وربما على السلام والأمن الدوليين. وذكرت رايس أن بلادها أدانت بشدة القصف السوري على الأراضي التركية والذي أسفر عن مقتل وإصابة عدة من الأشخاص، مضيفة أن تركيا تعد حليفاً أساسياً للولايات المتحدة، ومثل هذا النوع من الأنشطة العسكرية عبر الحدود يزعزع الاستقرار كثيراً، ويجب أن يتوقف. ودعت رايس مجلس الأمن للإعراب عن نفس وجهة النظر بشكل واضح لا لبس فيه، مشيرة إلى أن وفد أذربيجان قد وضع مسودة بيان لمجلس الأمن، تضم النقاط الرئيسية التي يجب التركيز عليها، وما تود السلطات التركية أن يصدر عن المجلس. لكنها أوضحت أنه لم يتم الاتفاق على مسودة البيان، مضيفة أن "أحد الوفود قدم تعديلات.. وحالياً يجري المنسقون السياسيون مفاوضات، وأعتقد أنه من المبكر جدا الحديث عن نتائج هذه المفاوضات، ولكن نعتقد أنه من المهم جدا أن يتحدث المجلس بوضوح وعلى وجه السرعة لإدانة هذا القصف". ورداً على سؤال عن البديل لو استمرت حالة الشلل التي تعتري مجلس الأمن حيال الأزمة السورية، قالت رايس إن بلادها كانت واضحة جداً لعدة أشهر في أنه، من بين نتائج عدم قدرة المجلس على التحدث بصوت واحد، وممارسة ضغط كبير على الحكومة السورية لوقف العنف، هو أن يتحول الصراع ليصبح مزعزعاً للاستقرار في دول الجوار السوري، وليس فقط استقرار الشعب السوري. وقالت "لقد حصل هذا وأصبح صراعاً أدى إلى تداعيات على أمن المنطقة، وربما على السلام والأمن الدوليين، ولهذا تجادل الولايات المتحدة بأن الصراع يقع في صميم عمل المجلس، ويستحق تحركاً ملائماً وذا مغزى، ولكن وكما تعلمون، ففي ثلاث مرات منع عضوان دائما العضوية في مجلس الأمن هذا التحرك، وحتى القيام بعمل متواضع، وقد رأت الولايات المتحدة أن ذلك أمر مؤسف للغاية، ويجب أن يتحمل المسؤولون النتائج". وأكدت السفيرة الأمريكية أن بلادها ستواصل وستكثف الضغط على نظام الرئيس السوري بشار الأسد، ولهذا طبقت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والعديد من الدول الشريكة في المنطقة، عقوبات اقتصادية متزايدة على الحكومة السورية، مضيفة أن أمريكا أشارت إلى دعمها السياسي والمادي القوي للمعارضة، كما دعمت محاولات المعارضة أن تتوحد وأن تعزز وتوضح برنامجها السياسي. وذكرت رايس ان الولايات المتحدة ما زالت أكبر المانحين للمساعدات الإنسانية للأزمة، في سوريا وفي الدول المجاورة، وأن مساعداتها تقدر حتى الآن بأكثر من 130 مليون دولار، مضيفة أن الولايات المتحدة تؤيد أيضاً تطبيق المساءلة عن الجرائم التي ارتكبت من خلال دعم من يقومون بجمع الأدلة وحفظها لاستخدامها لمساءلة مرتكبيها.

 

 

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .