دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
برشلونة يُطلق منصة «BARCA TV» | عمّال المونديال يحظون برعاية صحيّة فائقة | الإعلان عن جاهزية ثالث ملاعبنا المونديالية | عودة النشاط الرياضي الأردني | 25 جولة تفتيشيّة على الأغذية بالشمال | حملة لإزالة السيارات والمعدّات المُهملة ببلدية الشمال | إغلاق قسم الأسنان بمركز الخليج الغربي للصيانة | مؤسسة قطر تنظم ندوة دوليّة حول مستقبل التنوّع البيولوجي | 30 مليون مستفيد من مساعدات الهلال الأحمر | 18 مليون مُستفيد من خدمات قطر الخيرية بالعالم | إفريقيا توفر معدات فحص للكشف عن كورونا تكفي ستة أشهر | القطرية تستأنف رحلاتها إلى 8 وجهات | إسبانيا تفتح الحدود مع البرتغال وفرنسا | تركيا تستأنف الرحلات الجويّة ل 40 بلداً | صحيفة إيطالية: اليمن منهك ولا موارد له لاحتواء الفيروس | أوكرانيا تعزّز السياحة مع أستراليا والدول العربيّة | تونس تعود إلى الحياة الطبيعية عقب أزمة كورونا | الصومال تستأنف الرحلات الجويّة | 6,6 مليون مصاب بكورونا عالمياً بينهم 1,9 مليون بأمريكا | الأردن يُعيد تشغيل الطيران الداخلي اليوم | اتفاق روسي تركي على تطوير لقاحات ضد كورونا | تعهّدات بـ 8,8 مليار دولار خلال قمة اللقاح العالمية | الدعاء من أعظم العبادات لرفع البلاء | فيندهورست يستثمر في هيرتا برلين | انتقاد للاعبي دورتموند | مونشنجلادباخ يمدد عقده مع فيندت | فاماليكاو يسقط بورتو | اللعب بدون جمهور أمر غريب | مُبادرات لدعم 8 قطاعات اقتصادية حيوية | طرابزون سبور يلجأ إلى المحكمة | 4.3 مليار ريال فائض الميزان التجاري | توتنهام يقترض 175 مليون جنيه إسترليني! | افتتاح سوق أم صلال المركزي قريباً | تحد جديد في البوندزليجا | البورصة خضراء.. والمكاسب 2.2 مليار ريال | فاجنر يدخل بشالكه النفق المظلم ! | الدوري الأمريكي ينطلق في يوليو | استخدام 5 تبديلات في البريميرليج | دعم الأندية النيوزيلندية | الدحيل جاهز لحسم الدوري | ميلان يترقب حالة إبرا | قطر تتصدى لإنقاذ دوري أبطال آسيا | استئناف تدريبات أندية اسكتلندا | الغرافة يستقر على ترتيبات «معسكر الدوري» | البوسنة لن تنسى موقف قطر | الخور يستعد لانتخاب مجلس جديد | سؤالان غامضان في اختبار الأحياء | ورشة عمل لـ FIFA حول القوانين الجديدة | 6 إصابات جديدة بكورونا في الضفة وغزة | قطر تكافح الوباء لمصلحة البشرية جمعاء | شفاء 1926 شخصاً من كورونا | حفظ 70% من النباتات المحلية بالبنك الوراثي | صاحب السمو : 20 مليون دولار لدعم التحالف العالمي للقاحات
آخر تحديث: الخميس 24/3/2016 م , الساعة 9:56 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : الراية السياسية : قضايا :

بين وزارتي الصحة والاقتصاد

لبنان: اشتباك بشأن القمح المسرطن

جلسة الحكومة كادت أن تنفض سريعاً بسبب الأزمة
القضية تنحرف عن مسارها مع تبادل رمي المسؤوليات
المواطنون قلقون على حياتهم ويطالبون بتحديد المسؤوليات
لبنان: اشتباك بشأن القمح المسرطن

بيروت - منى حسن :

يعيش اللبنانيون هواجس كبيرة في أمنهم الغذائي بعد قضية عدم مطابقة القمح المستورد للمواصفات وتضمنه مواد مسرطنة، ما أحدث اشتباكاً بين وزارتي الصحة والاقتصاد والتجارة انعكست مفاعيلها على جلسة مجلس الوزراء التي كادت أن تنفض بعد نصف ساعة من انطلاقها، ما دفع بوزير التربية إلياس بو صعب للتحذير من أن الحكومة وصلت إلى حافة الهاوية.

مصادر مواكبة للملف أكدت لـ  الراية  أن الهدف من الإعلان عن كشف كميات كبيرة من القمح الفاسد بالسموم الفطرية الخطرة كـ «الأفلاتوكسين» والـ «الأوكراتوكسين»، يندرج في إطار توعية الرأي العام وإطلاع اللبنانيين على نوعية ماذا يأكلون، بالإضافة إلى الضغط على المستورِدين لعدم التجرؤ على مخالفة القانون والاستهتار بصحة الناس، ومن المؤكد أن القضية تكاد تنحرف عن مسارها، مع تعاظم ظاهرة تبادل رمي المسؤوليات بين وزيرَي الصحة وائل أبو فاعور والاقتصاد آلان حكيم.

استغرب وزير الصحة وائل أبو فاعور الموقف الدفاعي الذي اعتمده وزير الاقتصاد في مقاربة ملف القمح المسرطن، مؤكداً أن ما قامت به الوزارة هو لمصلحة الناس، إذ أنه ليس باستطاعتنا كشف فضيحة على هذا المستوى والتكتم عنها.

وأشار أبو فاعور إلى أنه بحسب نتائج الفحوصات التي قامت بها وزارة الصحة، فإن 9 عينات من أصل 31 تحتوي على مادة «الأوكراتوكسين-أ»، التي تُعد أخطر فئة بين الفئات الثلاث (A, B, C) من هذا النوع، فيما ظهر أن عدداً من العينات الأخرى يحتوي على مادة «الأفلاتوكسين ب1»، وهي أيضاً أخطر فئة من هذا النوع الذي يضم (B1, B2, G1, G2).

ولفت إلى أنه فور صدور النتائج، أبلغت وزارة الصحة كلاً من وزارتَي الاقتصاد والزراعة ومركز المواصفات والمقاييس «ليبنور»، للمباشرة بالعمل على وضع مواصفة محلية لمادة «الأوكراتوكسين»، وجعل إخضاع القمح المستورَد لهذا الفحص إلزاميا.

وتعقيبا على بيان وزارة الاقتصاد والتجارة التي أعلنت فيه أن نتائج تحاليل عينات القمح التي أخذتها بينت أن القمح سليم ولا يحتوي على أي مادة مسرطنة أو ضارة، أصدرت وزارة الصحة العامة بياناً أوضحت فيه أن وزارة الصحة قامت بأخذ 6 عينات قمح من مرفأ بيروت أثناء تفريغها وأخضعتها للتحاليل فجاءت 4 منها غير مطابقة للمواصفات وتحتوي على مادة الأوكراتوكسين المسرطنة. وأشار البيان إلى أن الوزارة عادت وأخذت عينات قمح جديدة، 12 عينة من خزان قمح مصدره أمريكي، جاءت نتائجها مطابقة للمواصفات، و12 عينة من خزان قمح آخر مصدره روسي، جاءت نتائج 5 منها غير مطابقة للمواصفات وتحتوي على مادة الأوكراتوكسين.

إلهام اللقيس قالت: تحولت المواد المسرطنة التي تهدد حياة اللبنانيين في خبزهم اليومي إلى مادة اشتباك سياسي، بينما كان يجب أن يتم الاحتكام إلى معايير علمية لا يمكن لأحد التشكيك فيها صونا لآخر ما تبقى من صدقية السلطة.

ورأت أن قلق اللبنانيين كبير جدا وخطيرة من جراء المخاطر التي تُهدد أمنهم الغذائي.

وقالت برناديت الحلو: تستحق الحكومة الحالية أن يُطلَق عليها أي توصيف ما عدا حكومة المصلحة الوطنية لأنها تسقط مع كل اختبار سواء أكان صغيرا أم كبيرا.

وأضافت: ماذا نطعم أطفالنا وكيف نحميهم من المواد المسرطنة الموجودة في الطعام؟.

وطالبت الدكتورة سهام الموسوي المواطنين اتخاذ أقصى الحذر في طعامهم وخصوصا الخبز بعد التصريحات التي نسمعها من قبل المسؤولين المعنيين.

وقالت: على الدولة اللبنانية أن تحسم اشتباكها وتقول للمواطن اللبناني الحقيقة لكي يعرف ماذا سيأكل وما إذا كان القمح يحمل مواد مسرطنه أم لا؟ .

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .