دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
نعمل على تحديد شكل النسخة المقبلة من «أجيال السينمائي» | إذاعة القرآن الكريم شريك استراتيجي لقطر الخيرية | الأندية تتأهب لعودة الحياة إلى ملاعبنا | وضعنا الخطوط العريضة لعودة الوكرة بقوة | نترقب شهرين مثيرين في صراع الدوري | روزنامة حافلة للأكاديمية الأولمبية القطرية | ترتيبات خاصة لانطلاق الموسم الجديد للهجن | أغلى كؤوس السلة فرصة لظهور الخور | العربي يخطط لصفقات مميزة | استمرار المحترفين الخمسة مع نادي قطر | الكويت: استئناف أعمال البنوك.. اليوم | قانون الشراكة يُترجم ثقة القيادة الرشيدة بالقطاع الخاص | Ooredoo ضمن أفضل الجهات في مُكافحة كورونا | 66 % ارتفاع الطلب على الثروة الحيوانية | ميناء الدوحة يستقبل 206 آلاف سائح | قطر توقع أكبر اتفاقية لبناء ناقلات في العالم | د.الهور يستعرض ضعف الإدارة في المؤسسات | ارتفاع قوي للبورصة.. والمكاسب 10.5 مليار ريال | بنية تحتية قويّة تضمن التعافي الاقتصادي العالمي | مليون إصابة بكورونا في أمريكا اللاتينية | روسيا تطرح أول دواء معتمد لعلاج كورونا الأسبوع المقبل | المرصد السوري: مايو الأقل حصيلة في القتلى منذ بداية الثورة | العلماء يتعقبون بؤر كورونا بالعالم | تفشي وباء إيبولا مجدداً في الكونغو الديمقراطية | حظر التجوال في 40 مدينة أمريكية.. وحالة طوارئ في 3 ولايات | ليبيا تطالب بموقف دولي حاسم تجاه جرائم حفتر | الكويت: مجلس الأمة يستأنف جلساته 16 يونيو | السلطة تبحث اليوم سبل الرد على خطة الضم | قطر تدين تفجير الصومال وهجوم بوركينا فاسو | أصغر مصابي كورونا في قطر عمره 9 أيام | التنمية تطلق خدمة التصديق الرقمي لعقد العمل المتعدد اللغات | دوريات لمنع تجمعات الطلاب قبل وبعد الاختبار | مليون و679 ألف مستفيد من برنامج التواصل الأفضل | الجوازات تستقبل المعاملات التي يتعذر إنجازها إلكترونياً | فصل الحالات المشتبهة عن باقي المُراجعين | بحث حالات مَن تعذر تسجيل عنوانهم الوطني | الكمامة مصدر محتمل للعدوى | إجراءات مشددة بالمراكز الصحية لتجنب عدوى فيروس كورونا | إغلاق 12 مؤسسة غذائية مخالفة بالدوحة | قطر حققت متطلبات العودة التدريجية للنشاط الاقتصادي | بروتوكول التعامل مع حالات «كوفيد» يتماشى مع توصيات الصحة العالمية | حلول مبتكرة لتوفير خدمات العلاج الطبيعي في ظل كورونا | جائحة كورونا لم تشغلنا عن مواجهة الحالات المرضية الأخرى | شفاء 3147 شخصاً من فيروس كورونا | توفير بيئة آمنة وصحية لأداء اختبارات الثانوية | المريخي يتلقى اتصالاً هاتفياً من وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط | نائب رئيس الوزراء يتلقى اتصالاً هاتفياً من وزير خارجية كوت ديفوار | صاحب السمو والرئيس الغاني يعززان العلاقات
آخر تحديث: السبت 9/4/2016 م , الساعة 12:44 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : الراية السياسية : قضايا :

الاحتلال هدم المدرسة الوحيدة بزعم البناء دون ترخيص

قرية طانا .. إرادة التعلم رغم الهدم

مسجد قديم يتحول لفصل يتلقى فيه 4 طلاب دروسهم
قرية طانا .. إرادة التعلم رغم الهدم

نابلس - الجزيرة نت:

في مسجد قديم أو "بيت الشيخ" كما يطلق عليه سكان قرية طانا شرقي نابلس شمالي الضفة الغربية، يتلقى أربعة طلاب دروسهم بعد أن تعرضت مدرستهم الوحيدة للهدم من آليات عسكرية إسرائيلية بزعم البناء دون ترخيص.

و"بيت الشيخ" مسجد يعود بناؤه لمئات السنين وفق السكان، وهو مشيد من الحجارة القديمة والطين، تحول إلى مدرسة للفلسطينيين بعد هدم مدرستهم الوحيدة الشهر الماضي.

وتقول أميرة نصاصرة (عشرة أعوام) وهي طالبة بمدرسة طانا، إن الاحتلال تركهم دون مدرسة وهي تريد أن تصبح معلمة رياضيات وتتمنى أن تتاح لهم مدرسة يتوفر فيها كل الإمكانيات والوسائل التعليمية كبقية المدارس، ويكون فيها ساحات وملاعب.

وتتلقى أميرة دروسها مع ثلاثة طلاب هم أشقاؤها في بيت الشيخ، بعد انتقال غالبية زملائها في المدرسة المهدومة إلى مدارس في بلدات مجاورة.

ظروف العمل

وتصف فاتن نصاصرة، إحدى المعلمات بالمدرسة المهدومة، ظروف عملها قائلة : نعمل في ظروف غير طبيعية، لا يوجد ما يشير إلى وجود مدرسة هنا، فالمسجد القديم يفتقر إلى المقومات الأساسية للدراسة، من سبورة وفصول ووسائل تعليمية، أو حتى دورات مياه، أو ملاعب.

وتضيف المعلمة أن المسجد المدرسة يضم أربعة طلاب كل منهم يمثل مرحلة صفية مختلفة، ويُقسم المعلم وقته بينهم ويعلمهم كافة الدروس، وتقول فاتن إنه بعد هدم المدرسة بات المسجد المكان الوحيد للدراسة، مشيرة إلى أن الزمان عاد بهم إلى عهد الكتاتيب.

قرية مجاورة

وبسبب اشتغال أهالي الطلاب الأربعة بتربية الماشية فقد كان من الصعب عليهم نقل أولادهم يوميا إلى مدارس في قرى مجاورة، إذ تبعد طانا عن أقرب قرية بمسافة ثمانية كيلومترات، وهي قرية بيت فوريك، وتربطها بين القريتين طرق ترابية يصعب سلوكها بالمركبات.

وقبل هدم المدرسة، كان يتابع فيها الدراسة ثلاثون طالبا وفق إفادات واصف حنيني وهو أحد سكان قرية طانا الواقعة على السفوح الغربية لغور الأردن.

ويضيف حنيني شارحا معاناة السكان لوفد أجنبي أن إسرائيل تسعى إلى تهجير أهالي القرية من أجل السيطرة على الأراضي لصالح مستوطنة ميخوراه المقامة على أراض قريبة كان يملكها أجداد سكان طانا.

ويستخدم الاحتلال في مسعاه عدة وسائل منها هدم الخيام والبيوت ومصادرة الأغنام وممتلكات السكان، ويشير الرجل الستيني إلى أن قوات الاحتلال هدمت مدرسة القرية ثلاث مرات بين فبراير ومارس الماضيين.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .