دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
فهد الكبيسي يطرب جمهور «عيدنا في بيتنا» | متحف الفن الإسلامي يعرض 175 قطعة أثرية | مواهب هجومية واعدة في الفئات السنية | مبارك النعيمي: موسم الهجن الجديد ينطلق مطلع سبتمبر | السيلية يرسم خريطة الطريق للموسم المقبل | بونجاح يواصل برنامجه التأهيلي | مهرة الشقب «برهابس» تفوز بجائزة بريري | عودة منافسات السلة مبكراً تخدم العنابي | ملاعبنا المونديالية محط أنظار العالم | تحسن المعنويات الاقتصادية بمنطقة اليورو | أوبك وروسيا تبحثان تخفيض الإنتاج | استقرار أسعار النفط في الأسواق العالمية | قطر وجهة للمؤسسات المالية المرموقة | تركيا تعيد افتتاح الأنشطة أول يونيو | الخطوط الكويتية تسرّح 1500 موظف أجنبي | الأمم المتحدة: الوباء صعّب حماية المدنيين المحاصرين في الصراعات | شركة سويسرية تخطط لاختبار مزج أكتيمرا مع ريمديسيفير | وفيات كورونا في أمريكا تفوق قتلى حروب كوريا وفيتنام والعراق | الوفاق تتقدم جنوب طرابلس وتدمر آليات لحفتر | ترامب يوقع أمراً خاصاً بشركات التواصل الاجتماعي | الكويت تعتمد خطة العودة التدريجية للحياة الطبيعية | العلاقات القطرية الأذربيجانية وثيقة ومتطورة | السلطة تطالب بدعم دولي ضد مخطط الضم الإسرائيلي | السراج ورئيس وزراء مالطا يوقعان مذكرة تعاون مشترك | الجيش الليبي انتصر على ميليشيات حفتر وحرّر قاعدة الوطية | التنمية تشدد على الإجراءات الاحترازية لمواجهة كورونا | استمرار تعليق الصلاة في المساجد | نصائح لتحقيق أعلى المعدلات في اختبارات الثانوية | مواسم الخيرات لا تنقطع بانقضاء شهر رمضان | شفاء مواطن عمره 88 عاماً من كورونا | حصار قطر يهدّد أمن واستقرار المنطقة | 15399 متعافياً من كورونا | قطر تسجّل أعلى معدل يومي لحالات التعافي | تحية لجهود الجيش الأبيض في مواجهة كورونا | رئيس الوزراء يهنئ نظيره الإثيوبي | رئيس الوزراء يهنئ نظيره الأذربيجاني | نائب الأمير يهنئ رئيسة إثيوبيا | نائب الأمير يهنئ رئيس أذربيجان | صاحب السمو يهنئ رئيسة إثيوبيا بذكرى اليوم الوطني | صاحب السمو يهنئ رئيس أذربيجان بذكرى يوم الجمهورية | صاحب السمو وبوتين يعززان العلاقات الاستراتيجية
آخر تحديث: الخميس 30/3/2017 م , الساعة 12:15 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : الراية السياسية : متابعات :

التفكير في حفظ بذور النباتات بدأ أواخرالقرن التاسع عشر

النرويج تحتضن أشهر بنك بذور في العالم

يحتفظ بـ 1.5 مليون عينة في أكياس ألمونيوم
يحمي بذور وتقاوي المحاصيل خشية وقوع كارثة تقضي عليها
النرويج تحتضن أشهر بنك بذور في العالم

أوسلو - وكالات: بدأ التفكير في تخزين بذور النباتات وحفظها لحين الحاجة في نهاية القرن التاسع عشر مع تقدم علم النبات، واشتهر عالم الوراثة الروسي نيكولاي فافيلوف بجهده في جمع بذور نباتات من حول العالم وتخزينها في أول "بنك بذور" في مدينة ليننجراد عندما تعرضت المدينة لحصار في الحرب العالمية الثانية دام 28 شهرا، لكن العلماء ماتوا جوعا ولم يأكلوا تلك الحبوب ليتفادوا الموت، وسمي بعد ذلك "معهد فافيلوف للصناعة النباتية" تخليدا لذكرى العالم الذي توفي في 1943، وكانت جهود عالم النبات الروسي أساس الأبحاث لحفظ أنواع النباتات حتى إذا تعرض العالم لكارثة طبيعية أو حرب نووية فيمكن لمن يتبقى إعادة شكل الحياة على الأرض.

هناك الآن عدة بنوك للبذور، حيث تحفظ بذور النباتات من أماكن مختلفة خشية تعرض تلك الأنواع من النباتات للاندثار، فيوجد المركز الوطني للحفاظ على الموارد الوراثية في فورت كولينز بكولورادو بالولايات المتحدة، وبنك النبات الأسترالي وغيرها من بنوك البذور الأخرى، لكن أكبرها وأشهرها هو "خزانة البذور العالمية" في سفالبارد بالنرويج التي تضم بذور مئات الآلاف من أنواع النباتات وهي ملك لمن يودعها ويستطيع استرجاعها حين الحاجة.

ويقع قبو سفالبارد في جزيرة سبيتسبيرجين النرويجية على تخوم بلدة ونجيرباين في أرخبيل على بعد 1300 كيلومتر من القطب الشمالي، وفي هذا المكان يتم وضع بنك البذور العالمي المذهل على مسافة 150 مترا داخل جبل جليدي معتمدا على نظام أمني في منتهى القوة والدقة، واعتبر موقع هذا المخزن العملاق مثاليا للغاية نظرا لعدم وجود نشاط بناء في المنطقة وتميزه بالجليد على مدار السنة، ما يساعد تلقائيا في عملية تخزين عينات البذور، ووضع المكان على ارتفاع 130 مترا فوق سطح البحر يجعله جافا حتى ولو ذابت قمم الجبال الجليدية التي تحفه، كما أن كميات الفحم الحجري المحلي تزود وحدات التجميد بالطاقة لضخ المزيد من البرودة للبذور المخزنة حيث تبلغ الحرارة في هذا الوسط 18 درجة تحت الصفر.

وتم افتتاح القبو رسميا في 26 فبراير 2008، ويعتقد أن فيه حوالي 1.5 مليون عينة بذور منفصلة من المحاصيل الزراعية، ويتم تعليب البذور في هذا البنك في حزم رباعية الثني، بعد أن تمتص الحرارة منها حفاظا عليها من الرطوبة، وتحفظ البذور على رفوف معدنية داخل القبو، بعد أن توضع في مغلفات تطوى من أربع جهات، ثم توضع داخل حاويات أكياس الألمنيوم، لتبقى في درجة حرارة دون 18 تحت الصفر، فالحرارة المتدنية ومحدودة الأوكسجين تحافظ على نضارة البذور وجدواها.

وقد مولت الحكومة النرويجية بالكامل تقريبا إنشاء هذا القبو بمبلع 9 ملايين دولار وخزنت داخله البذور مجانا، بينما تدفع الحكومة النرويجية واتحاد تنوع المحاصيل العالمي تكاليف التشغيل، فلا يوجد في القبو كادر وظيفي دائم، بل يفتح أبوابه لاستقبال إيداعات البذور أو الزوار الذين متى حلوا بالمكان يلاحظون أن البوابة الخارجية هي الشيء الوحيد الظاهر من القبو، ويشار إلى أن إنشاء هذا القبو جاء بناء على دراسة جدوى توصلت إلى أن هذا المكان يمكن أن يحافظ لمئات السنين على بذور محاصيل زراعية عبر العالم منها تلك العائدة للحبوب المهمة.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .