دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الجمعة 12/10/2018 م , الساعة 12:26 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

النائب صداح الحباشنة لـ الراية:

نثمن الدعم القطري للأردن وتوفير الوظائف لشبابنا

الأردن ضد محاولات عزل قطر ويعمل على إنهاء الحصار
سأتوقف عن المناكفة عندما تأتي حكومة خالية من الفساد
قواعدي الانتخابية أجبرتني على التراجع عن الاستقالة
النواب مشتتون وهذا سبب عجزهم عن مواجهة اتفاقية الغاز مع إسرائيل
نثمن الدعم القطري للأردن وتوفير الوظائف لشبابنا

عمان - أسعد العزوني:

ثمّن النائب الأردني د.صداح الحباشنة الدعم القطري للأردن، وتوفير عشرة آلاف وظيفة للشباب الأردني للعمل في قطر.

وقال في حوار مع الراية إن الشعب والحكومة في الأردن يقفون قلباً وقالباً مع قطر الشقيقة، وإن الأردن يعمل على فكّ الحصار وإنهاء أزمة الخليج سلمياً وعبر الحوار، كما يقف الأردن في وجه محاولات عزل قطر.

وأضاف إنه سيمتنع عن الهجوم في حال جاءت حكومة أردنية خالية من الفساد وتعمل من أجل مصلحة الوطن والمواطن.

وتالياً نص الحوار:

  • كنائب كيف تنظر إلى العلاقات القطريّة الأردنيّة؟ وما هي آفاقها؟

العلاقات حالياً جيّدة وتتحسّن يوماً بعد يوم لتتعافى من تداعيات أزمة الخليج التي فُرضت علينا وقاومنا قدر الإمكان.

وأؤكد كنائب أردني أن الأردن لديه الرغبة ويعمل جاهداً لفكّ الحصار الجائر المفروض على قطر وإنهاء أزمة الخليج سلمياً عن طريق الحوار، وإنه يقف سداً منيعاً في وجه المحاولات الرامية لعزل قطر، كما أن هناك توافقاً رسمياً وشعبياً مع الشقيقة قطر، ونحن نثمّن المواقف القطرية الداعمة لنا على الدوام وإعطاءنا عشرة آلاف فرصة عمل للشباب الأردني في قطر.

  • أنت معروف في المجلس بأنك نائب المناكفات للحكومة لماذا؟

أريد الصالح العام فقط، فأنا نائب وطن ولست نائب حارة، وقد صُدمت بالمشهد عندما دخلت مجلس النواب، وأتعهد أنني سأتوقف عن مناكفة الحكومات في حال جاءت حكومة خالية من الفساد وتعمل لصالح الوطن والمواطن، وتسعى للإصلاح وبدون قرارات جائرة تمسّ جيب ومصير المواطن.

لقد عانى الشعب الأردني من ممارسات حكومة د.هاني الملقي ومن أدائه شخصياً، فهو لم يكن موضوعياً، وقراراته أنهكت المواطن وكانت سبباً في تآكل قوت المواطن، وكانت حكومته أسوأ حكومة في الأردن.

  • ألا تخشى من قوى الشدّ العكسي أن تقتصّ منك بطريقة أو بأخرى؟

لنعترف جميعاً أن المشهد مُربك، ولم يعد أحد قادراً على التحمّل، ولا تدري قوى الشدّ العكسي التي تتحدّث عنها أين تذهب بنا، ونحن نخاف على الوطن ومكتسباته، ولذلك لا أخاف من هذه القوى، لأنني لست نائب مصلحة ولا نائب خدمات بل نائب وطن، ويكمن دوري في المحاسبة والانتقاد والمراقبة.

  • هناك من يقول إنك تحظى بغطاء سياسي نافذ يحميك.. ما وجه الدقة في ذلك؟

لا أحظى بأي غطاء سياسي من أي جهة كانت، ولست حزبياً ولا أنتمي لأي تيار، ولكنني أنقل معاناة المواطنين، فهذا دوري كمُمثل للشعب.

  • قدمت استقالتك أواخر العام الماضي لكنك تراجعت عنها.. لماذا؟.

أمري ليس بيدي، وقد أجبرتني قواعدي الانتخابيّة على التراجع عن الاستقالة، ولا ننسى أن هناك استحقاقاً عشائرياً ومناطقياً، ولا يستطيع النائب مخالفتها كونها هي قواعدنا الانتخابيّة.

أما سبب الاستقالة فهو سوء المشهد النيابي، كون العمل فردياً وليس جماعياً، ولا يعملون لمصلحة الشعب، ناهيك عن أن كل ما تقوم به الحكومة يأتي بمباركة من البرلمان.

  • لماذا عجز المجلس عن إفشال صفقة الغاز الإسرائيلي المسروق ؟

كما قلت فإن المجلس فاشل سياسياً ويعمل بطريقة صوت هنا وصوت هناك، كما أنه لم يتبنَ الموضوع بجديّة، ولن تسقط الاتفاقية إلا بتنظيم الجهود وتضافرها، ولذلك فإننا نطالب بقانوني أحزاب وانتخابات عصريين، وإلا لن نرى في حياتنا مجلساً قوياً.

لا تنسَ أن غالبية النواب يخدمون قواعدهم الانتخابيّة ولا يعارضون الحكومة، خوفاً على مصالحهم ومكتسباتهم الشخصيّة، كما أن البعض يطمح بولاية جديدة، ومن الواضح أن الحكومة تبقي على وضع المجلس كما هو لأنها تريد مجلساً هزيلاً لا يقوى على الوقوف بوجهها وضدّ قراراتها الجائرة.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .