دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الجمعة 2/11/2018 م , الساعة 1:13 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

معين ربّاني الباحث بمؤسسة الدراسات الفلسطينية في واشنطن لـ الراية:

الفلسطينيون يعيشون صراعاً وجودياً اليوم

القضية تمر بأزمة غير مسبوقة منذ النكبة قبل 70 عاماً
صفقة القرن بدأت بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس
إدارة ترامب تتبنى تنفيذ أجندة اليمين الإسرائيلي المتطرف
دول عربية تتخلى عن القضية الفلسطينية لإرضاء أمريكا
الفلسطينيون يعيشون صراعاً وجودياً اليوم

عمان - الراية:

قال الباحث في مؤسسة الدراسات الفلسطينية بواشنطن معين ربّاني إن الفلسطينيين يعيشون حالة صراع وجودي اليوم، وأن القضية الفلسطينية تمر بأزمة غير مسبوقة منذ النكبة قبل 70 عاماً مشيراً إلى أن هناك أسباباً عديدة أدت إلى تدهور وتدني مكانتها.

وأضاف في حوار مع الراية في العاصمة الأردنية عمان أن صفقة القرن عبارة عن عدة مبادرات على الأرض بدأت بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس والاعتراف بالمدينة المحتلة عاصمة أبدية موحدة لإسرائيل.

وإلى التفاصيل:

  • كيف تنظر إلى مصير القضية الفلسطينية بعد 70 عاماً على حدوث النكبة؟

القضية الفلسطينية تمر هذه الأيام بأزمة غير مسبوقة في تاريخ الصراع الفلسطيني- الإسرائيلي، لعدة أسباب أهمها: انهيار الحركة الوطنية الفلسطينية والانقسامات السياسية والجغرافية، والتشرذم الفلسطيني، وعدم الاستقرار في العالم العربي بشكل عام خاصة بعد الربيع العربي، مما أدى إلى انشغال العديد من الأنظمة في قضاياها الداخلية، وتبني الإدارة الأمريكية الحالية برئاسة ترامب تنفيذ أجندة اليمين الإسرائيلي المتطرف، واستمرار التوسع الإسرائيلي سواء داخل الخط الأخضر أو في الضفة الغربية.

كل هذه المعطيات جعلت الفلسطينيين في حالة صراع وجودي، وربما تكون إمكانية التراجع واردة جداً في حال عدم ترتيب الأولويات وعدم ظهور أطراف عربية تقدم الدعم للفلسطينيين وتأخذ بيدهم وتنقذهم من الضياع.

  • كيف تنظر إلى ما يسمى صفقة القرن؟.

نحن بانتظار وثيقة صفقة القرن على غرار مبادرة جون كيري ومبادرة بيل كلينتون على سبيل المثال، وما يسمى بصفقة القرن عبارة عن عدة مبادرات مجتمعة وأولها الاعتراف الأمريكي بالسيادة الإسرائيلية على القدس ونقل السفارة الأمريكية إليها، ووقف المساعدات الأمريكية للسلطة ووكالة غوث اللاجئين بهدف تصفية قضية اللاجئين، كما أن إغلاق السفارة الفلسطينية في واشنطن وطرد السفير الفلسطيني يندرج ضمن هذا الإطار.

وبالنظر إلى هذه الإجراءات نجدها من جانب واحد تمكنهم حسب تصورهم من تحجيم القضية الفلسطينية، وبالتالي تمهد لهم النجاح في تنفيذ صفقة القرن من خلال تبني الإدارة الأمريكية الحالية الشامل لأجندة اليمين الإسرائيلي المتطرف.

  • هل تأثرت القضية الفلسطينية بأزمة الخليج الحالية؟

نعم، وهذا جلي جداً، وقد أحدثت أزمة الخليج انعكاساً سيئاً على القضية الفلسطينية، وأستطيع القول أنه وحتى قبل وقوع هذه الأزمة، كانت القضية الفلسطينية تعاني من كونها أصبحت جزءاً من أجندات المحاور المتناقضة، أما في إطار الأزمة، فكانت الكارثة أن البعض كان يتسابق على نيل الرضا الأمريكي، وثمنه بطبيعة الحال التخلي عن القضية الفلسطينية، ورأينا ذلك واضحاً في تطور العلاقات الإسرائيلية مع بعض دول الخليج العربية الفاعلة دولياً، واتساع مساحة التطبيع معها على حساب القضية الفلسطينية وحقوق ومصالح الشعب الفلسطيني.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .