دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الجمعة 23/11/2018 م , الساعة 1:19 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

خلال 10 أشهر فقط هذا العام

المستوطنون يدمّرون 7 آلاف شجرة زيتون للفلسطينيين

خرّبوا 6 آلاف شجرة العام الماضي.. و1600 في 2016
العدوان المتواصل على المحاصيل يتسبب في خسائر فادحة للمزارعين
مزارعون: نتعرّض للترهيب والعنف باستمرار
المستوطنون يدمّرون 7 آلاف شجرة زيتون للفلسطينيين

نابلس - وكالات:

يُواصل المُستوطنون المُتطرّفون في الضفة الغربية تدمير واقتلاع أشجار الزيتون للمُزارعين الفلسطينيّين ممّا يتسبب في خسائر فادحة في محصولهم الرئيسي، والاحتلال يغضّ الطّرف عن جرائم المُستوطنين كما يتواطأ معهم في العدوان على المحاصيل.

وتقول الأمم المتحدة إنّه تمّ تخريب أكثر من سبعة آلاف شجرة يملكها فلسطينيون منذ بدء هذا العام، وبلغ العدد أقلّ من ستة آلاف العام الماضي بأكمله، مُقابل 1600 شجرة دُمّرت في 2016.

ويمرّر المزارع الفلسطيني محمود أبو شنار نظره على صفَّين من أشجار الزيتون قطعها ليلاً مجهولون لم يرهم، لكنه يؤكّد بدون أدنى شكّ أنهم قدِموا من المستوطنة الإسرائيلية المُجاورة.

وقال أبو شنار: صدمنا عندما رأينا أنه تمّ قطع كل هذه الأشجار، واتصلت بمالك الأرض، وجاء وكذلك قدِم عناصر من الأمن وجيش الاحتلال لكن من دون جدوى.

وذكر أبو شنار أنّه تمّ تدمير نحو مئتي شجرة في الحقول التي يعمل بها قرب رام الله وسط الضفة الغربية خلال الأسابيع الأخيرة، ما سبّب خسائر بآلاف الدولارات، إنّهم يريدون الأرض، مَن غيرهم سيأتي ويرتكب جريمة كهذه؟.

عنف المُستوطنين

والزيتون هو المُنتج الفلسطينيّ الأوفر، وتملأ أشجاره الوديان وسفوح التلال في أنحاء الضفة الغربية التي تحتلها إسرائيل منذ أكثر من خمسين عاماً، وتشكّل الأمطار الأولى بعد أشهر الصيف الحارة مؤشراً للمزارعين لبدء حصاد محاصيلهم.

لكن ذلك لا يأتي دون مخاطر، ففي مناطق كثيرة، يقول المُزارعون إنّهم يتعرّضون للترهيب والعنف من قبل المُستوطنين في المناطق القريبة، ويطلبون الحماية من أنصارهم في الخارج، ومن الجانب الإسرائيليّ، ومن حاخامات يهود.

وتشكّل بعض الحوادث التي تأتي بعد فترة قصيرة من هجمات يشنّها فلسطينيون على إسرائيليين، أعمالاً انتقامية وإن لم يكن للمزارعين المُستهدفين علاقة بها.

تدمير مُمتلكات الفلسطينيّين

وتُشير مجموعات حقوقيّة إلى أن الدافع في بعض الحالات هو رغبة مُستوطنين مُتطرّفين في تدمير مُمتلكات الفلسطينيين. ووزعت بعض المجموعات الحقوقية تسجيلات مصوّرة تظهر حوادث من هذا النوع في مُحاولة للضغط على السلطات الإسرائيلية للتحرّك. المجموعات الحقوقية تُشير إلى أن المحاصيل الفلسطينيّة تتعرّض باستمرار للتخريب من قبل مُستوطنين وسط غياب أي جهود جدية من السلطات لوقف ذلك. ويعيش نحو 400 ألف إسرائيليّ في مُستوطنات في الضفة الغربية يتراوح حجمها من بلدات كبيرة إلى قُرى صغيرة للغاية، ويعتبر المُجتمع الدولي هذه المستوطنات غير شرعيّة.

وعلى بُعد عشرات الكيلومترات عن المنطقة التي تضمّ أشجار أبو شنار قرب مدينة نابلس، تقطف مجموعة من الأشخاص الزيتون. وعلى بُعد عشرة أمتار فقط، بيت مهجور خطت على جدرانه كتابات بالعبريّة، بينما تطلّ مُستوطنة “هار براخا” من فوق تلّة.

بريطانيّةٌ تدعم المُزارعين

قالت البريطانية المتقاعدة كارولين إنها تأتي كل عام منذ عقد للعمل مع السكان الفلسطينيين الذين يعيشون بالقرب من مُستوطنات تتسمّ بصعوبة خاصة.

وأفادت أنّها ذهبت هذه السنة مع مزارعة إلى أرضها الواقعة بالقرب من إحدى المُستوطنات إلا أن الجيش اعترض طريقهما.

وقالت: عندما وصلت أخيراً إلى البساتين، اكتشفت أنّ المستوطنين قطعوا مئة من أشجارها، لم يكن هناك أي زيتون لنقطفه.

ويتأكّد الحاخام جيل ناتيف من ارتدائه القلنسوة اليهودية عندما يتوجّه لقطف الزيتون ليظهر للفلسطينيين أن توسيع المستوطنات الإسرائيليّة أمر لا يؤيّده جميع اليهود. وقال ناتيف المتطوّع في منظمة “حاخامات من أجل حقوق الإنسان” إن بعض الإسرائيليين يعتبروننا خونة. وأضاف: بالنسبة إليّ، يقوم المبدأ الرئيسي للعقيدة اليهودية على أن الجميع خلقوا كما صوّرهم الله وجميع البشر هم أحفاد آدم وحواء.

وقال رئيس مجلس المُستوطنات اليهودية في الضفة الغربية (يشع) يغال دلموني إنّ المجلس يشجب جميع أعمال التخريب والتدمير المُتعمّد للمُمتلكات.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .