دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأحد 23/12/2018 م , الساعة 12:48 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

د. محمد البشير الباحث والمحلل السياسي الأردني:

الدعم القطري يخفف معاناة سكان غزة

ولي العهد السعودي يفتقد للخبرة.. وأراد تهميش دور قطر
صفقة القرن سلسلة إجراءات هدفها إنهاء القضية الفلسطينية
السعودية سعت لإبقاء قطر تحت عباءتها .. ورغبة واشنطن
الدعم القطري يخفف معاناة سكان غزة

عمان - أسعد العزوني:

قال الباحث والمحلل السياسي الأردني د. محمد البشير إنّ دولة قطر أسهمت كثيراً في تقديم الدعم لقطاع غزة لتخفيف مُعاناة السكان المُحاصرين، وإعادة إعمار القطاع الذي تعرّض للعدوان الإسرائيليّ.

وأكّد أن أزمة الخليج معركة على دور سياسيّ يحركها أشخاصٌ عديمو الخبرة السياسية مثل ولي العهد السعودي محمد بن سلمان الذي أراد تهميش دور كل من قطر والأردن، وحاول إبقاء قطر تحت العباءة السعوديّة.

وأكّد البشير أن الدور المشبوه للرئيس الأمريكي دونالد ترامب كان المحرك الأكبر للأزمة الخليجية بهدف زعزعة أمن الخليج، وإفشال دور مجلس التعاون الخليجي، وإشاعة الفوضى في الوطن العربي بشكل عام، مُوضّحاً أن مجلس التعاون كان نموذجاً مقبولاً للتفاهمات، فأراد ترامب توجيه ضربة له، كي لا تتكرّر التجربة مرّة أخرى في الوطن العربيّ.

وأوضح أنّه في حال دفع الأمريكيون ثمناً لهذه الأزمة فإن الحل يصبح ممكناً، مُؤكّداً أن تطور الأزمة السورية والقضية الفلسطينية ومتطلبات تنفيذ مخططات صهر الرئيس الأمريكي جاريد كوشنر تدفع الأمريكيين إلى إتمام المصالحة في أزمة الخليج، لكنه شدّد على أن الرغبة الأمريكية في التوصل إلى حلّ غير مُتوفرة حالياً لفشل إدارة ترامب في بناء علاقات ذات ثقة على الصعيدَين العربي والعالمي على حدّ سواء.

وبخصوص صفقة القرن، قال د. البشير إنها تتويج لمسألة الصراع بين العرب والغرب، وتمّ طرحها بعد إشغال العرب بالعديد من القضايا مثل القضية العراقية والمصرية والليبية وأكثرها بشاعة القضية السورية، ناهيك عن القضية الفلسطينية، مُشيراً إلى أن الظروف نضجت بما فيه الكفاية للإعلان عن نهاية القضية الفلسطينية، وشطب حقّ العودة والاعتراف بالقدس عاصمة أبدية موحّدة لإسرائيل، وتثبيت المُستعمرات المُقامة في الضفة الفلسطينية، والتعهّد بضمان تمويلها عن طريق ضخّ البترودولار العربيّ على غرار مشروع مارشال بعد الحرب الكونية الثانية.

وعن أبرز ملامح صفقة القرن، قال د. البشير إن يهودية الدولة هي أهم عنوان لهذه الصفقة، يليها إعلان القدس عاصمة لإسرائيل، ومحاولة إغراء الشعب الفلسطينيّ عبر مشاريع اقتصادية ضخمة متعدّدة، مثل المساعدات الأوروبية ونشاط مؤسسة “يو إس إيد” في الضفة الفلسطينية وجملة من المشاريع القديمة - الحديثة ذات الصفقات الاقتصادية المُختلفة، ابتداءً من السكة الحديد التي تربط فلسطين بالخليج عبر الأردن، والخطّ البري الموازي الذي يربط شواطئ البحر المتوسط بالخليج عبر الأردن، إضافة إلى مشروع قناة البحرين وصفقة الغاز مع الأردن ومشروع “النيوم” السعودي في سيناء، وتوطين الفلسطينيين حيث يقيمون، وتشجيع الشباب الفلسطينيّ على الهجرة إلى كندا وأستراليا على وجه الخصوص، مُؤكّداً أن صفقة القرن عبارة عن سلسلة إجراءات تنفّذ على الأرض دون مُوافقة العرب.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .