دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
قطر وفّرت إمكانات كبيرة لتأهيل الضباط الجدد | النفط يتراجع إلى 62 دولاراً للبرميل | بوينج ترجئ رحلتها الأولى لطائرة «777 إكس» | المركزي الإندونيسي: الفائدة عند 5% | انطلاق تطبيق «بنك الدوحة إنترتينر» | المركزي الأوروبي يبقي على سعر الفائدة | استقرار ثقة المستهلكين الأتراك | عشرات القتلى والجرحى بهجوم على قوات النظام بإدلب | لبنان يسعى لاقتراض 5 مليارات دولار لتلبية احتياجاته | الروح القتالية قادتنا للانتصار الكبير | قانونية الشورى تدرس الحد الأدنى لأجور العمال والمستخدمين في المنازل | قطر تقود المفاوضات حول بيان الذكرى 75 لإنشاء الأمم المتحدة | الرئاسة الفلسطينية: نحذر من أي خطوة أمريكية تخالف الشرعية الدولية | الركراكي وصل لتدريب الدحيل | صيانة لعدد من ملاعب الفرجان | أم صلال يستعد للخور في ملاعب عنيزة | الغرافة يكرّم هاني الفخراني | قطر ضمن الأعلى إقليمياً في مكافحة الفساد | الادّعاء في محاكمة ترامب يدعو الجمهوريين للتحلي بالشجاعة | وزير الدفاع التركي: نقدّم خدمات استشارية لليبيا | الكشافة تشارك في اجتماع رؤساء الجمعيات بالكويت | حملة مشتركة على الباعة المتجولين بالشيحانية | تفاهم بين الجامعة و9 شركاء في قطاعي الصحة والتعليم | مؤسسة قطر تفتح باب التسجيل في الدورات المجتمعية | جوناثان يظهر مع الغرافة بثلاثية | نائب رئيس الوزراء يبحث مستجدات المنطقة مع مسؤولين أمميين | الدوحة تستضيف اجتماع أكاديميات الشرطة | أدعم اليد يواصل تألقه في الآسيوية بالعلامة الكاملة | دوري أقوياء اليد ينطلق 3 فبراير المقبل | مرشحو الشرطة سيساهمون في تحقيق تطلعات قيادتنا الرشيدة | وزيرة الصحة تجتمع مع وفد المؤسسات الأمريكية | أحمد علاء : فوز مهم على فريق كبير | رزنامة 2020 حافلة بالأحداث والفعاليات الرياضية | 300 ألف ريال غرامة على الدحيل | المراهنات تقرب مبابي من ليفربول | صراع شرس للسوبر ستوك والسيارات السياحية | الإنتر يتعاقد مع موزيس
آخر تحديث: الثلاثاء 27/2/2018 م , الساعة 12:47 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : الراية السياسية : متابعات :

مقتل 529 مدنياً بينهم 130 طفلاً

8 أيـــــام مــــن الإبـــــادة فــــي الغوطــــة

الإدانات الدولية الواسعة لم تمنع النظام وروسيا من مواصلة القصف
مقتل 127 مدنياً في يوم واحد وهو الأسوأ منذ حصار المنطقة في 2013
موجيريني: الاتحاد الأوروبي لا يجد الكلمات لوصف الرعب في المجزرة
أطباء بلـا حدود: 13 مستشفى وعيادة تعــــرّضت للدمـــار
القصف يركز على المستشفيات ويستهدف 6 منها خلال يومين فقط
8 أيـــــام مــــن الإبـــــادة فــــي الغوطــــة

15 يوماً من المفاوضات الشاقة مع موسكو لتمرير قرار وقف إطلاق النار

الحملة الدامية هدفها استعادة الغوطة آخر معاقل المعارضة قرب دمشق

عواصم - وكالات: بدأ النظام السوري في 18 فبراير حملة عسكرية جوية دامية على الغوطة الشرقية، آخر معاقل الفصائل المعارضة قرب دمشق والتي يسعى نظام الأسد إلى استعادتها.

خلال ثمانية أيام أوقع القصف المدفعي والغارات الجوية 529 قتيلاً من المدنيين بينهم 130 طفلاً في هذه المنطقة المُحاصرة منذ 2013 التي تعد حوالي 400 ألف نسمة، وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان.

18 فبراير

أطلقت قوات النظام أكثر من 260 صاروخاً فيما شن الطيران غارات كثيفة على عدد من بلدات الغوطة الشرقية. كما عزّز جيش النظام مواقعه المحيطة بالمنطقة، واعتبر مدير المرصد السوري رامي عبد الرحمن أن التصعيد الجديد يُمهّد لهجوم بريّ لقوات النظام على معقل الفصائل المعارضة الأخير قرب دمشق.

19 فبراير

أدى القصف الكثيف إلى مقتل 127 مدنياً، في حصيلة هي الأسوأ في يوم واحد منذ 2013 في هذا المعقل المعارض. وشدّد منسّق الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة على ضرورة الوقف الفوري لقصف المدنيين وتابع أن الوضع الإنساني للمدنيين خرج عن السيطرة بالكامل، ومن الضروري أن تتوقف هذه المعاناة البشرية العبثية على الفور.

20 فبراير

أعلن المرصد السوري عن قصف الطيران الروسي الغوطة الشرقية للمرة الأولى منذ ثلاثة أشهر وأصاب مستشفى في عربين بات خارج الخدمة. كما استهدف القصف ستة مستشفيات أخرى في غضون 48 ساعة، بات ثلاثة منها خارج الخدمة بحسب الأمم المتحدة. وتوافد مئات الجرحى إلى مراكز إسعاف ميدانية في الغوطة وسط نقص حاد في الأسرّة أدى إلى معالجة البعض أرضاً. وأعرب وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لودريان عن خشيته من كارثة إنسانية فيما عبّرت الخارجية الأمريكية عن القلق الشديد مندّدة بأساليب النظام القائمة على المُحاصرة والتجويع.

من جهتها، اعتبرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة يونيسيف أن لا كلام ينصف الأطفال القتلى وأمهاتهم وآباءهم.

21 فبراير

استهدفت الغارات عدة بلدات لا سيما حمورية وكفربطنا. وألقت الطائرات القنابل وكذلك البراميل المتفجّرة التي تقتل عشوائياً ويثير استخدامها إدانة الأمم المتحدة والمنظمات الدولية. كما دمّر القصف الكثير من المباني السكنية في حمورية واحتماء السكان في ملاجئ وأقبية تحت الأرض. وطالبت اللجنة الدولية للصليب الأحمر بدخول المنطقة، كما دعا الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو جوتيريش إلى وقف القتال فوراً مشبهاً وضع الغوطة الشرقية بـ جحيم على الأرض. وطالب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بهدنة متهماً النظام السوري بمهاجمة مدنيين.

22 فبراير

أعلن السفير الروسي لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا أن لا توافق في مجلس الأمن الدولي لفرض وقف إنساني لإطلاق النار يجري التفاوض عليه منذ أكثر من أسبوعين. وأعلنت منظمة أطباء بلا حدود أن 13 مستشفى وعيادة تعمل فيها المنظمة تعرّضت لقصف وأضرار أو دمّرت.

23 فبراير

أعلنت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديريكا موجيريني أن الاتحاد الأوروبي لا يجد الكلمات لوصف الرعب، المجزرة يجب أن تتوقف الآن. وأكدت أبرز الفصائل المعارضة في الغوطة الشرقية، وبينها جيش الإسلام وفيلق الرحمن، في رسالة إلى الأمم المتحدة رفض أي تهجير للمدنيين أو ترحيلهم. ووصف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب موقف روسيا وإيران في سوريا بأنه عار.

24 فبراير

أصدر مجلس الأمن الدولي بالإجماع قراراً يطالب بوقف إنساني لإطلاق النار في سوريا لثلاثين يوماً من دون تأخير بعد 15 يوماً من المفاوضات الشاقة مع موسكو، ولكن في 25 منه خاضت قوات النظام مواجهات عنيفة مع فصائل المعارضة وشنّت غارات جوية وقصفاً مدفعياً، بحسب المرصد السوري، وأكدت إيران حليفة النظام أن الهجوم على ما سمتها المجموعات «الإرهابية» سيتواصل في الغوطة الشرقية.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .