دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: السبت 29/9/2018 م , الساعة 12:27 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

صانعة العطور القطرية زبيدة المهيري لـ الراية:

العطور مثل الموضة.. كل موسم له خلطة جديدة

العادات والتقاليد أخرتا احترافي العمل في العطور
مخيلتي إلهامي الأول.. وخلطة العطر تشبه خلطة البهارات
العطور العربية بنوعيها الخفيف والثقيل الأكثر رواجاً
العطور القطرية تركز على دهن العود والعنبر والفل والياسمين والزعفران
العطور مثل الموضة.. كل موسم له خلطة جديدة
  • الفتيات يفضّلن العطور العربية المخلوطة بالفرنسية والخلطات المركزة للسيدات
  • سوق العطور في قطر منتعش على مدار العام
  • المواد الأولية الجيدة ودقة الخلط تحددان جودة العطر
  • زوجي وابنتي كانا يروّجان لعطوراتي في سوق واقف

حوار- ميادة الصحاف:

قالت صانعة العطور القطرية زبيدة المهيري إن خلطتها الأولى من العطور التي أطلقت عليها اسم "تميم المجد" وأنتجتها بعد الحصار مُباشرة حققت مبيعات غير متوقعة في فترة قياسية، وقد نفدت من الأسواق سريعاً. وأضافت في حوار مع الراية أن العطور تخضع للموضة والحداثة مثل أي شأن آخر، ففي كل موسم يبتكر صانعو العطور خلطات جديدة، لكن تبقى أذواق الناس المتباينة هي الفاصل في اختيار الأفضل. وأكدت المهيري أن الخجل الاجتماعي والعادات والتقاليد التي كانت تحد من عمل المرأة القطرية أخرت احترافها العمل في مجال العطور، مشيرة إلى أنها تفتخر بعملها. وكشفت أن دمج نسب بسيطة من العطور العربية الثقيلة مع الغربية، والعكس أيضاً، لاقى نجاحاً كبيراً ليس من العرب فقط، بل من كافة الجنسيات الأخرى، مشدّدة على أن المواد الأولية الجيدة ودقة عمل الخلطة تحدّدان جودة العطر. وأوضحت أن سوق العطور في قطر يظل في حالة انتعاش على مدار العام، لافتة إلى حرص القطريين على تعطير وتبخير منازلهم ومجالسهم وملابسهم يومياً، والمساجد طيلة شهر رمضان.

وإلى تفاصيل الحوار:-

خجل اجتماعي

  • كيف احترفت المهنة، ومتى كانت البداية؟

- حبي للعطور لم يكن وليد اللحظة، بل هو شغف وهواية منذ الطفولة، كنت أعمل خلطات عطوراً وبخوراً لنفسي وبيتي فقط، لكني وبسبب الخجل الاجتماعي والعادات والتقاليد، لم أكن أفكّر في احتراف المهنة آنذاك. لكن بتشجيع من ابنتي الكبرى، التي نشأت على نفس الهواية، فمنذ صغرها وهي تصنع كريمات ومرطبات عطرية، ومعطرات أرضية، الأمر الذي شجّعني على العمل في هذا المجال.

دعم كبير

  • هل واجهت معارضة من الأهل أو المجتمع؟

- كلا، بل على العكس تماماً، فقد حظيت بدعم كبير من جميع أفراد عائلتي للمضي قدماً في تحقيق حلمي وتنفيذ هوايتي على أرض الواقع. في البداية، تولى زوجي وابنتي مهمة عرض عطوراتي في سوق واقف وأماكن مختلفة، وجميعها نالت استحساناً كبيراً من أصحاب المحلات والمواطنين والمقيمين أيضاً. كذلك شجّعني أهلي، لاسيما والدتي رحمة الله عليها، التي كانت تفتخر بنتاجاتي وتدعو لي بالتوفيق والنجاح، علماً بأن دعمهم لم يكن لي فقط، بل كان تشجيعاً لأي موهبة قطرية مُبدعة، لاسيما النساء، اللاتي أثبتن جدارتهن في جميع المجالات.

إقبال كبير

  • هل معارض العطور منتشرة في قطر؟

- نعم، انتشرت معارض العطور بكثرة في الآونة الأخيرة، وأصبحت أكثر من السابق، خاصة مع ازدياد عدد الأسر المُنتجة، وظهور العديد من المشاريع الحديثة والمُبدعين القطريين من كلا الجنسين في مجال العطور. ومن خبرتي في هذا المجال، لمست الإقبال الكبير الذي تحظى به معارض العطور، ليس من المواطنين فحسب، بل من المقيمين والسائحين من جميع الجنسيات. وقد شاركت في العديد من المعارض منها، درب الساعي، و"حلال قطر"، و"صنع في قطر"، و"أزدان مول"، و"أطياب وعطور" و"ريحانة" في كتارا، و"في منازلنا"، وفي قطر مول، وفي يوم المرور، والكثير غيرها.

  • كيف تروّجين لعطورك؟

- من خلال مشاركتي في المعارض وعبر مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك من خلال الصديقات والجيران والأقارب والأهل.

خلطات جديدة

  • هل تخضع العطور إلى الموضة والحداثة كبقية المجالات؟

- بالتأكيد، العطور شأنها شأن أي شيء آخر، ففي كل موسم يبتكر صانعو العطور خلطات جديدة، لكن تبقى أذواق الناس المتباينة هي الفيصل في اختيار الأفضل. ولايزال العديد من الناس يفضّلون العطور القديمة، وهذا الأمر لا ينطبق على العطور العربية فقط، بل يشمل الغربية أيضاً. وتندرج العطور العربية بنوعيها الخفيف والثقيل في موضة هذا العام.

على مدار العام

  • ما مواسم رواج العطور؟

- ينتعش سوق العطور في قطر ومنطقة الخليج عامة طيلة أيام السنة، ويُعد التطيب من العادات والتقاليد الأصيلة التي نشأ عليها الخليجيون منذ القدم. وهناك طقوس خاصة للعطور والبخور في جميع المناسبات الخاصة والعامة، حيث تحرص جميع العوائل القطرية على تعطير بيوتها ومجالسها وملابسها بشكل يومي، فضلاً عن توزيعات العطور، ووضع أصناف عديدة من العطور العربية والبخور لتعطير جميع الضيوف والمدعوين في حفلات الزفاف قبل دخولهم قاعة الحفل. أما في شهر رمضان المبارك، فبالإضافة إلى البيوت والمجالس، فقد جرت العادة على تعطير المساجد بأجود أنواع البخور والعود يومياً. لذلك فإن سوق العطور نشط على مدار العام، خاصة في مواسم الأعياد ورمضان واليوم الوطني.

  • هل تختصين بخلطات نسائية فقط؟

- معظم خلطاتي نسائية، لكن لدي مجموعة من العطور التي يمكن استخدامها للرجال والنساء أيضاً، كما أخطط لعمل خلطات خاصة للأطفال في المستقبل القريب.

وتتميز العطور الرجالية بتركيزها النفّاذ ورائحتها القوية جداً، كخلطات العود والعنبر، بينما تفضّل النساء الخلطات التي تتضمّن الياسمين والفل، ويعتمد ذلك على تباين الأذواق من كلا الجنسين.

المخيلة والإبداع

  • من أين تستلهمين أفكارك، وما أبرز خلطاتك لهذا العام؟

- أعتمد على مخيّلتي وإبداعي بالدرجة الأولى، فخلطة العطر تشبه إلى حد كبير خلطة البزار(البهارات)، وترتكز على ذوق صانعها أولاً. وأجرّب خلطات متنوعة، وأستشير زوجي وبناتي وأحياناً صديقاتي قبل أن أطرح العطر في السوق. طرحت مجموعة من العطور المميزة منذ فرض الحصار على قطر ولحد الآن، وقد حظيت خلطتي الأولى التي حملت اسم "تميم المجد" بإقبال كبير، تلاها عطر أسميته "الشيخ جوعان"، اعتمدت فيهما العنبر المخلوط بالعود بالدرجة الأولى، ثم عملت عطري "السالمية" و"القناص"، بالإضافة إلى أنواع عديدة أخرى.

الجودة والدقة

  • برأيك، ما هي مواصفات العطر الجيد؟

 

 

- يتكون العطر عادة من الزيوت العطرية، ودهن العود والعنبر والمسك والزعفران والفل والياسمين، ونسبة من الكحول. ولكي يكون العطر مركزاً ويدوم لفترة طويلة، لابد من استخدام المواد الأولية ذات الجودة العالية، وأن تكون نسبة الكحول قليلة أو متناسبة مع نسبة الزيت العطري.

  • من أين تستوردين المواد الأولية؟

- المواد الأولية متوفرة في السوق المحلي، والكويت وعُمان. لكن بدأت الأسعار ترتفع شيئاً فشيئاً، وأحياناً أعاني صعوبة في إيجاد بعض المواد في السوق القطري.

نجاح كبير

  • العطور الغربية باتت تخلط مع العربية الثقيلة، ما رأيك بهذه التجربة؟

- صحيح، في السنوات القليلة الماضية، أصبحت العطور العربية الثقيلة محط أنظار العالم الغربي، خاصة مع الانفتاح واندماج الثقافات والشعوب، والسفر الدائم بين الدول والبلدان. ولكونها مرغوبة أكثر بسبب تركيزها العالي وثباتها لفترة أطول، اتجه مصنّعو العطور الغربيين إلى خلطها بنسب بسيطة مع عطورهم، مثل دهن العود والزعفران والفل والياسمين وغيرها من العطور العربية المميزة. كذلك أدخل صانعو العطور العربية العطور الفرنسية بنسب بسيطة في خلطاتهم المركزة، لمنحها المزيد من التميز والجاذبية. وقد لاقت التجربتان نجاحاً كبيراً، ليس من العرب فقط، بل من الأجانب أيضاً، علماً بأن العطور العربية سعرها أعلى من الغربية.

خلطات ثقيلة

  • ما العطور التي تميّز دولة قطر عن بقية دول الخليج؟

- ترتكز العطور القطرية بالدرجة الأولى على دهن العود، والعنبر والفل والياسمين والزعفران، ذات الجودة العالية، والتي تعد من أكثر الخلطات المرغوبة في قطر من كلا الجنسين. كما تحتل المخمرية الخاصة بتعطير الشعر، الصدارة بين العطور العربية النسائية، بالإضافة إلى المرشات التي تستخدم للملابس والأثاث والأرضية، وجميعها من الأنواع الثقيلة. وبالنسبة للبخور، فتعد خلطة العود والعنبر الأكثر رواجاً، لاسيما من قبل الرجال. وفي العموم تفضّل الفتيات القطريات المقتبلات بالعمر العطور العربية الخفيفة المخلوطة بالفرنسية، في حين ترغب السيدات بالخلطات المركّزة ذات الرائحة القوية مثل، الزعفران ودهن العود وزيت المشموم والورد الطائفي، وغيرها من الخلطات الثقيلة.

  • ما هي الخطوات الأساسية لتحضير العطر؟

- يتطلب تحضير العطر بعض الخطوات الأساسية، والتي تبدأ بخلط الزيوت العطرية بنسب معيّنة، ثم تترك الخلطة لمدة يوم كامل كي تمتزج الروائح جيداً مع بعضها البعض، وفي اليوم التالي يُضاف الكحول، ثم توضع الخلطة في الثلاجة لمدة أسبوع، وأخيراً تصفّى الخلطة وتصب في القوارير الزجاجية التي يوضع فيها العطر.

دور كبير

  • هل تصمّمين زجاجات عطورك بنفسك؟ وما دور شكل الزجاجة في جذب العملاء؟

- أقتني زجاجات العطر جاهزة من السوق المحلي، وأحياناً أجلب كميات بسيطة من الكويت. ويلعب شكل الزجاجة دوراً كبيراً في ترويج العطر، حيث ينجذب معظم الناس نحو الفخامة والشكل الخارجي للقارورة، والبعض يفضّله على المحتوى الداخلي.

  • ما هي أفضل طريقة لثبات العطر؟

- أفضل طريقة لثبات العطر فترة طويلة تتمثل في الاستحمام، ثم تجفيف الجسم، بعدها وضع المبخرة في إحدى اليدين والعطر في الأخرى، بحيث يتم الرش والتبخير في آن واحد كي يندمج دخان البخور مع الرذاذ وتلتصق الرائحة بالجسم.

العصر والمساء

  • ما هي أوقاتك المفضّلة لابتكار العطور؟

- غالباً ما أبتكر عطوري وقت العصر أو في المساء، كما تعوّدت على أن يرافقني زوجي عند تحضير خلطاتي، ليكون أول من يجرّبها، حيث يهمني رأيه كثيراً وأعتمد عليه. كذلك أستشير بناتي وأهلي وفي بعض الأحيان صديقاتي، وأستمع إلى آرائهم وآخذ بنصائحهم دوماً.

  • ما هي بصمتك المميزة في عالم العطور؟

- بصمتي تبرز من خلال اعتمادي المواد الأولية ذات الجودة العالية، والتركيز الصحيح للعطر، اللذان يحدّدان جودة العطر وبقائه فترة طويلة.

وغالباً ما أعمل طلبيات توزيعات الحناء والأفراح، وأيضاً جهاز العروس، والذي يتطلب أنواعاً عديدة من العطورات العربية، بالإضافة إلى أنني أجهّز توزيعات خاصة باليوم الوطني وعيدي الفطر والأضحى وشهر رمضان.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .