دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
54 إصابة جديدة بفيروس كورونا | النيابة توضح حقيقة الشجار بين موظف التوصيل وعميل | جوزيه بيزيرو: هدفي الوصـول بفـنـزويـلا لـقـطر 2022 | لا إصابات بفيروس كورونا بين عمّال مشاريع المونديال | beIN تقدم مجموعة من الامتيازات لمشتركيها | معهد الجزيرة يطلق النسخة الإنجليزية من «قصّة» | متاحف قطر تطلق مسابقة الفن العام للطلاب | « يا قطر إنت الوجود» .. تظاهرة فنية في حب الوطن | مليون ساعة عمل دون حوادث بمشروع محطة مُعالجة الصناعيّة | إنجاز 94% من طريق خليفة أفنيو | تعليق الاختبارات العملية لطلاب الثانوية التقنية | عمومية أعمال توزع 4 % أرباحاً نقدية | المكتب الهندسي الخاص يعفي محلات الأسواق القديمة من الإيجار | سرديات .. طبيب وطفل وحالبة أبقار | «المسائية» يطبق إجراءات الحجر المنزلي | 5 صعوبات تواجه تعليم الكبار عن بُعد | ورش عن بُعد في «الدانة للفتيات» | «ملتقى المؤلفين» يحتفي بالرواية الشعبيّة | ارتفاع أسهم 21 شركة | تسليم أول شحنة غاز إلى محطة زهوشان في الصين | «القطرية للإعلام» تُطلق موقعها بالإنجليزية | تسهيل إجراءات الإفراج عن البضائع | تخزين السلع .. سلوكيات مرفوضة | تأهيل 98 كم من الطرق الداخلية | 53% ارتفاع الطلب على البضائع العامة خلال مارس | الغرفة تعلن ٢٤ مبادرة ضمن «تكاتف» | ترقب لتحديد مصير التصفيات الآسيوية المزدوجة | الخور يعفي مستأجري مرافقه من دفع الإيجار | أنديتنا تشارك بتحدي تويتر | العربي يجهز لاعبيه بكل بقوة | كيفية التعامل مع البقاء في المنزل | أداء جيد لمؤشر التداول العقاري | مرضى الكلى مطالبون بالتزام المنازل | كورونا يُعلّق الطائرة على مستوى العالم | هيئة قطر للمال تغرّم شركة 30 مليون ريال | انطلاق البطولة الثانية للشطرنج الخاطف | كورونا مقرر جديد لطلاب وايل كورنيل | فودافون قطر تعقد شراكة لإنشاء متجر إلكتروني | كورونا يعدل لوائح لجان اتحاد الكرة | إجراءات وقائية بالمركز الوطني للسرطان ضد كورونا | رحلات خاصة لإعادة الطلاب العُمانيين | «الفرسان» يشاركون في تعقيم مدينة الخور | القطرية لن تدخّر جهداً لإيصال المُسافرين لبلدانهم | استمرار تعليق دوري أبطال أوروبا | محطة لفحص فيروس كورونا من السيارة | الشعلة الأولمبية تصل محطة فوكوشيما النووية | القوات المسلحة تختتم تمرين العضيد 2020 | قطر تبحث مع الصين وباكستان جهود مكافحة كورونا | تقليص العاملين بمقار القطاع الخاص إلى 20% | صاحب السمو وماكرون يبحثان سبل الاستقرار في ليبيا والعراق
آخر تحديث: الخميس 10/1/2019 م , الساعة 3:07 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : الراية السياسية : تقارير :

بعد فتح معبر نصيب الحدودي

انتعاش حــركــة التجــارة بين الأردن وسـوريــا

انتعاش حــركــة التجــارة بين الأردن وسـوريــا

عمان - الرمثا - أسعد العزوني:

عادت حركة التجارة والعمل إلى الانتعاش بين الأردن وسوريا بعد افتتاح معبر الرمثا الحدودي، أو مركز درعا الحدودي، وهو أحد المعبرين الحدوديين بين الأردن وسوريا. مستويات البطالة بدأت تتراجع بين سكان الرمثا، والنشاط أخذ يدبّ في حركة الشاحنات وسيارات التاكسي التي تعمل بين البلدين. يقول التاجر الأردني أحمد سعيد السلمان إن وضع أهالي منطقة الرمثا بعد فتح الحدود مع سوريا تحسن تماماً وإن 70% من البطالة في مدينة الرمثا انتهت وإنه في حال فتحت حدود جابر في درعا فإن البطالة في إربد والمفرق ستنتهي بالكامل. وقال السلمان لـ [ إن 10 آلاف بحّار «سائق تاكسي أجرة» على خط الرمثا الشام يعملون على 3000 سيارة تاكسي ويكسب بعضهم ألف دينار أردني يومياً أي ما يعادل 1400 دولار أمريكي، بسبب قيام بعضهم بتهريب السجائر على وجه الخصوص. وقال إن الرماثنة يرفضون العمل في الوظائف الحكوميّة ويفضلون العمل على خط الشام، بسبب الدخل المرتفع، منوهاً إلى أن العديد من المواطنين الذين يمتلكون سيارات خاصة اتجهوا للعمل كبحّارة على خط الشام، مشيراً إلى وجود نساء انخرطن في هذا المجال، وإن هناك 30 بحّاراً من المفرق ومثلهم من إربد يعملون أيضاً على خط الشام.

وأضاف السلمان إن منطقة حدود جابر - درعا تشهد أيضاً حركة نشطة من قبل البحّارة، مشيراً إلى أن شوارع الرمثا بدأت تشهد ازدحاماً مروريا بسبب حركة البحّارة، وإن جمرك نصيب - الرمثا يشهد اصطفاف طابور طويل من السيارات منذ ساعات الفجر، مشتكياً من «الإتاوات» التي تفرض عليهم على الحدود السوريّة من قبل السوريين.

وفي معرض إجابته عن سؤال يتعلق بانعكاس فتح الحدود مع سوريا على مدينة الرمثا على وجه الخصوص، أجاب إن الرمثا مرّت خلال إغلاق الحدود بكارثة اقتصادية واجتماعية مدمّرة، تسببت في ازدياد مساحة الفقر، موضحاً أن الرمثا عانت من سبع سنوات عجاف بسبب توقف العمل على خط الرمثا الشام، وتعطيل أعمال الشاحنات والبرادات التي كانت تنقل البضائع إلى السعودية والعراق ولبنان. وقال إن سوق الرمثا يتوفر فيه حالياً كل أنواع البضائع وبأسعار منخفضة، مشيراً إلى أنه ذهب إلى دمشق للتجارة منذ فتح الحدود مؤخراً أكثر من 40 مرة وأحضر الكثير من الأصناف، مضيفاً إن التجار الرماثنة يشترون من الشام الخضار والفواكه وبكميات كبيرة وأسعار زهيدة، كما أشار إلى أن مجموع ما يخرج من سوريا إلى الأردن من الخضار والفواكه يصل إلى 500 طن يومياً، تنقلها 20 شاحنة مبرّدة. وأضاف إن تجارة البنزين تضاعفت هي الأخرى بسبب انخفاض أسعاره في سوريا إلى النصف مقارنة بالأسعار في الأردن، مشيراً إلى إن سعر التنكة في سوريا يبلغ 10 دولارات، بينما تباع في الأردن بـ 23 دولاراً. وبدوره قال عامل الزراعة سعيد إن العمالة المصريّة في الرمثا توقفت عن العمل، بسبب عودة الرماثنة إلى خط الشام ووقف مشاريعهم البنائيّة، واستغلال رساميلهم في التجارة مع الشام، موضحاً أن البطالة انتقلت إلى العمالة الوافدة المصريّة.

                   

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .