دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأربعاء 2/10/2019 م , الساعة 12:29 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

بزيارات رسمية ووفود رفيعة المستوى.. السفير باسكوالي سالزانو ل الراية:

آفاق واعدة للتعاون القطري الإيطالي قريباً

نمو التجارة نتيجة استثنائية لمستوى التكامل بين اقتصاد بلدينا
38 % زيادة بالصادرات الإيطالية للدوحة بداية العام الجاري
قطر أصبحت مركزاً مهماً لاستضافة البطولات الرياضية العالمية
ملاعب المونديال توفر أعلى مستوى من الراحة وتجنب هدر الموارد
بطولة ألعاب القوى خطوة مهمة على طريق تنظيم مونديال قطر 2022
آفاق واعدة للتعاون القطري الإيطالي قريباً
حوار - إبراهيم بدوي:

أكد سعادة السيد باسكوالي سالزانو، سفير جمهورية إيطاليا لدى الدولة، أن قطر وإيطاليا على استعداد تام لاستكشاف إمكانات جديدة للتعاون قريباً بفضل الزيارات المتبادلة والوفود رفيعة المستوى.

وقال في حوار مع الراية بمناسبة مشاركة بلاده في منافسات بطولة العالم لألعاب القوى بالدوحة إن قطر أصبحت مركزًا مهمًا لاستضافة البطولات الرياضيّة العالمية وإن ملاعب مونديال الدوحة تمّ تصميمها لتوفير أعلى مستوى من الراحة وتجنّب هدر الموارد الطبيعيّة.

وأكد أن العلاقات القطرية الإيطالية ممتازة وصُلبة وهناك التزام متبادل ببذل المزيد لإيجاد أسس جديدة للتعاون في جميع القطاعات ذات الاهتمام المُشترك. وشدّد على أن إيطاليا شريك قوي لدولة قطر، لافتاً إلى تنامي الصادرات الإيطالية إلى الدوحة في الأشهر الستة الأولى من العام الجاري بنحو 38٪ مقارنة مع نفس الفترة من العام السابق، وإلى التفاصيل:

بداية من مشاركة إيطاليا في بطولة العالم لألعاب القوى التي تنظمها قطر لأوّل مرة في المنطقة العربية والشرق أوسطية.. ما انطباعاتكم عن هذه المشاركة؟

- أنا سعيد بشكل خاص لأن منتخبنا الإيطالي الكبير المكوّن من 66 رياضياً يشارك في هذه المسابقة، التي تمثل لدولة قطر حدثًا رياضيًا تاريخيًا لأنها أول بطولة عالم لألعاب القوى يتم تنظيمها في المنطقة. ولقد زرت Casa Atletica Italiana مقر الاتحاد الرياضي الإيطالي في الدوحة عدة مرات، للقاء ودعم رياضيينا. وأستطيع أن أقول إنهم متحمسون للغاية لوجودهم في الدوحة ومعجبون بها. ورغم ما تمثله المنافسة هنا من تحدٍ جديد لهم بسبب اختلاف البيئات التي اعتادوا على التدريب والمنافسة بها، إلا أن هذه التجربة الجديدة تؤتي ثمارها، فقد فازت إليونورا جيورجي بالميدالية البرونزيّة في سباق 50 كم للسيدات، وفيليبو تورتو في سباق 100 متر حصل على المركز السابع، بعد 32 عامًا لم تكن إيطاليا ممثلة في هذا النهائي تحديداً. وأنا فخور جدًا بهؤلاء الرياضيين الشباب والملتزمين الذين يمثلون إيطاليا أفضل تمثيل. وأودّ أن أهنئ الاتحاد الإيطالي لألعاب القوى (FIDAL) على القيام بهذا العمل الرائع في تدريب ودعم أبطالنا، وأيضًا لكونه نشيطًا للغاية في الترويج للثقافة الإيطالية في قطر من خلال فتح مساحة رائعة في فندق دبليو لمعرض فني شهير في الطابق 29، حيث يتم استضافة الحفلات الموسيقية وعروض الطهي المباشرة وغيرها من الأحداث الثقافية بالتعاون مع سفارة إيطاليا وهي مفتوحة للجمهور خلال البطولة.

رؤية حكيمة

كيف وجدتم التنظيم والمشاركة الواسعة من مختلف دول العالم؟

- أصبحت الدوحة عبر السنوات مركزًا مهمًا لاستضافة الأحداث الرياضيّة الدولية، نتيجة للرؤية الحكيمة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير دولة قطر، وبتشجيع الاستثمارات في المنشآت الرياضية والتدريبية مع اهتمام خاص بالابتكار والتكنولوجيا والاستدامة. ويُمثل هذا النهج رصيداً مهماً لدولة قطر عندما يتعلق الأمر بتنظيم البطولات والمسابقات الدوليّة الناجحة. ومع ذلك، أودّ التأكيد على أن الجانب الأساسي لهذه الاستراتيجية يتمثل في التفاني الحقيقي للسلطات القطريّة لتعزيز الرياضة كمحرك قوي للتنمية الاجتماعيّة. وتلتزم كل من إيطاليا وقطر برفع الوعي بفوائد الرياضة ونمط الحياة الصحية في تعزيز رفاهية الناس. ويجب أن تكون القيم الرياضية عنصراً أساسياً في تعليم الأجيال الشابة. وبالإضافة إلى ذلك، استضافت قطر مؤخرًا القمة الإقليمية للنزاهة في الرياضة (الدوحة 2019) التابعة للتحالف العالمي لنزاهة الرياضة (SIGA) - برئاسة مشتركة مع وزير الخارجية الإيطالي السابق فرانكو فراتيني، مع التركيز بشكل خاص على النزاهة الرياضية ومكافحة عدم الشرعيّة. وتثبت هذه المبادرة، التي من المتوقع عقد قمة جديدة لها في روما، أن هناك التزامًا حقيقيًا من جانب حكوماتنا في مجال الرياضة والاعتراف بقيمتها العالية في مجتمعاتنا.

علاقات ممتازة

ما أبرز ملامح تطوّر العلاقات القطرية الإيطالية؟

- العلاقات الثنائية ممتازة.. وهناك التزام متبادل ببذل المزيد لإيجاد أسس جديدة للتعاون في جميع القطاعات ذات الاهتمام المشترك. وأثبتت إيطاليا أنها شريك قوي لدولة قطر.

ولأعطيك فكرة عن صلابة علاقاتنا، اسمح لي أن أذكر فقط أن الصادرات الإيطالية إلى قطر نمت في الأشهر الستة الأولى من عام 2019 بنحو 38٪ مقارنة مع نفس الفترة من العام السابق، وبلغت ما يقرب من 680 مليون يورو. (2.7 مليار ريال) وهذه نتيجة استثنائية تثبت المستوى العالي من التكامل بين اقتصاداتنا.

إمكانات جديدة

ما آفاق التعاون في الفترة المقبلة خاصة في قطاع الرياضة؟

- الزيارة الأخيرة التي قام وزير السياسات الشبابية والرياضة في إيطاليا، فينتشينسو سبادافورا، إلى الدوحة هي الزيارة الأولى له في الخارج، وساهمت بشكل كبير في تعزيز العلاقات بين بلدينا. وفي اجتماع مثمر للغاية مع سعادة السيد صلاح بن غانم العلي، وزير الثقافة والرياضة، وتمّ تحديد مجالات جديدة محتملة للتعاون. وإيطاليا وقطر على استعداد لاستكشاف إمكانات جديدة للتعاون قريباً بفضل الزيارات المتبادلة للخبراء والوفود رفيعة المستوى.

تقنية التبريد

بالعودة إلى مونديال الدوحة 2019، ما تعليقك على تقنيات التبريد المتطوّرة لمواجهة تحديات الطقس خلال البطولة؟

- قطر يمكنها الاستفادة من أحدث تقنيات التبريد لمواجهة تحديات الطقس، وتم تصميم الملاعب والمنشآت الرياضية لتوفير أعلى مستوى من وسائل الراحة، مع حماية البيئة وتجنب هدر الموارد الطبيعية. وبالإشارة إلى المسابقات الخارجية، يمكن أن تنشأ تحديات خاصة في هذا الوقت من العام بسبب ارتفاع درجات الحرارة والرطوبة، ولم تمنع الاتحادات الرياضية من المشاركة في هذه المنافسات.

الطريق للمونديال

ما أهمية هذه البطولة في طريق قطر لتنظيم مونديال 2022؟

- مثل هذه البطولات تمثل خطوة مهمّة على طريق الدوحة إلى تنظيم بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022. وكما ذكرت فقد أصبحت قطر مركزًا مهمًا للفعاليات الرياضية الكبرى وتستثمر استضافتها لهذه المسابقات الرياضية الدولية في بنيتها التحتية ومرافقها الممتازة. وأثق تماماً أن بطولة العالم لألعاب القوى مثل المسابقات الدولية الماضية التي نظمت في الدوحة، ستكون ناجحة جدًا.

كيف استقبلت إيطاليا إعلان قطر أن كأس العالم 2022 سيكون أول كأس عالم صديق للبيئة؟

- إنني أثني حقاً على الخطاب الملهم الذي ألقاه صاحب السمو، في الأمم المتحدة لزيادة الوعي حول الآثار الخطيرة لتغيّر المناخ في جميع أنحاء العالم. وبالنسبة لإيطاليا وقطر، هذه أولوية قصوى في جداول أعمالنا السياسية من أجل تفضيل الانتقال العادل نحو اقتصادات خضراء ومستدامة وسليمة بيئيًا. وفي هذا الصدد، أبدت دولة قطر التزامًا وتصميمًا على تنظيم كأس عالم أخضر. ويتم بناء الملاعب الجديدة بمواد متوافقة مع البيئة وقابلة لإعادة التدوير، ومجهزة بأنظمة مبتكرة لتوليد الطاقة المتجدّدة، والحفاظ على المياه ومصابيح LED الموفرة للطاقة.

تعاون وثيق

ما تقييمك للتعاون القطري الإيطالي في مشروعات المونديال؟

- أنا فخور حقًا بأن شركات المقاولات الإيطالية تساهم بفعالية في تنفيذ هذه الرؤية من خلال بناء منشآت وهياكل أساسية مستدامة. وعلى سبيل المثال، استاد البيت المبهر في الخور بتصميمه الفريد للخيمة وهيكله المعماري المعقد الذي تمّ بناؤه من قبل الشركات الإيطالية الرائدة. ولا يقتصر التعاون الثنائي على مجال البناء. وتعدّ كلية SDA Bocconi للإدارة الإيطالية ومعهد جسور شريكين لتقديمهما برامج في مجال الإدارة الرياضية وإدارة الأحداث الكبرى في قطر، وهي برامج مصممة خصيصًا لتعزيز المعرفة والمهارات للمُهتمين بممارسة مهنة في مجال الإدارة الرياضيّة.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .