دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الخميس 3/10/2019 م , الساعة 1:40 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

وليام جرانت القائم بالأعمال الأمريكي لـ الراية:

شراكة استراتيجية قوية بين قطر والولايات المتحدة

لقاء صاحب السمو والرئيس ترامب يعكس استراتيجية علاقاتنا
لقاءات صاحب السمو بالحكومة الأمريكية حدّدت جدول أعمالنا لتعزيز العلاقات
قطر تهتم بجودة المنتجات الأمريكية وتربطنا بها علاقات اقتصادية قوية
قطر مستثمر عظيم في الولايات المتحدة الأمريكية
الاستثمارات القطرية تعزز الاقتصاد الأمريكي وتوفر فرص عمل
شراكة استراتيجية قوية بين قطر والولايات المتحدة
  • الاستثمارات القطرية في أمريكا تحقق فوائد لصالح شعبي البلدين
  • سعداء بإنجازات لاعبينا في بطولة العالم لألعاب القوى بالدوحة
  • بطولة الدوحة لألعاب القوى خطوة ذكية على الطريق إلى مونديال ٢٠٢٢
  • توقعاتنا إيجابية لمزيد من تطوير العلاقات بكافة المجالات

 

 حوار- إبراهيم بدوي:

أكد السيد وليام جرانت، القائم بأعمال سفارة الولايات المتحدة الأمريكية لدى الدولة، على قوة الشراكة الاستراتيجية التي تربط قطر والولايات المتحدة، لافتاً إلى أن زيارة حضرة صاحب السمو، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى، إلى الولايات المتحدة يوليو الماضي، ولقاء سموه مع الرئيس دونالد ترامب عدة مرات والأعضاء الرئيسيين في الحكومة الأمريكية خير مثال على قوة وعمق هذه الشراكة.

وقال في لقاء مع الراية: إن لقاءات صاحب السمو مع أعضاء الحكومة الأمريكية حدّدت جدول أعمال تعزيز العلاقات في كافة المجالات والتي تشمل الدفاع والاقتصاد والتجارة والاستثمار والصحة والثقافة وغيرها من قطاعات التعاون الحيوية بين البلدين.

كما شدّد القائم بالأعمال الأمريكي على المنافع المُتبادلة التي تحققها الاستثمارات القطرية في الولايات المتحدة، قائلاً إن قطر مستثمر عظيم في أمريكا ولا تضخ الاستثمارات بسبب علاقاتنا الجيدة فقط ولكن أيضاً لأنها تدر عوائد جيدة على الشعب القطري، كما أنها مفيدة لنا بتوفير فرص عمل وتعزيز الاقتصاد.

وفي سياق آخر، أشار السيد جرانت إلى ما وصفه بالمجهود الضخم الذي قامت به قطر في تنظيم بطولة العالم لألعاب القوى الحالية في الدوحة، مؤكداً أنها خطوة ذكية للتعلم من الدروس المُستفادة على الطريق إلى تنظيم قطر بطولة العالم لكرة القدم ٢٠٢٢ وغيرها من التفاصيل في السطور التالية:

• بمناسبة مشاركة المنتخب الأمريكي في بطولة العالم لألعاب القوى التي تستضيفها الدوحة حالياً، كيف ترون هذه المشاركة؟

- إننا سعداء ومتحمّسون للغاية للنجاح الكبير الذي يحققه لاعبونا من الرجال والسيدات في بطولة العالم لألعاب القوى التي تستضيفها الدوحة. وكانت لدينا توقعات كبيرة لحصد الميداليات وتحقيق المراكز المتقدمة، وقاموا بالفعل بعمل رائع ومازالت البطولة مستمرة لأيام قادمة ونتوقع تحقيقهم المزيد من الميداليات، ولذلك فهو أمر مثير للحماس أن نذهب إلى الاستاد لمشاهدتهم وتشجيعهم والاحتفاء بإنجازاتهم.

مونديال الدوحة

• وكيف وجدتم تنظيم البطولة؟

- إن حجم المجهود الذي بذلته قطر لتنظيم هذا الحدث أمر مثير حقاً، فهو عمل ضخم. والمثير للإعجاب على وجه الخصوص هو حرص قطر على حضور الجميع دون أي اعتبارات سياسية أو أي انحرافات أخرى عن رسالة الرياضة فالأمر برمّته يتعلق بالرياضة وبدولة قطر كدولة تستضيف هذه البطولة الدولية.

• وما تعليقكم على تكنولوجيا التبريد المستخدمة في استاد خليفة الدولي حيث تقام المنافسات؟

- عندما أجلس لأشاهد المنافسات في الملعب، أشعر بأجواء رائعة وكأننا في أيام الشتاء، إنه أمر مثير للاهتمام بالفعل.

 

خطوة ذكية

• ما مدى أهمية تنظيم قطر لهذه البطولة قبل استضافتها كأس العالم لكرة القدم المقبلة عام ٢٠٢٢؟

- قطر قامت بشيء في غاية الذكاء، وهو تجربة أشياء في هذه البطولة للتعلّم من الدروس المستفادة وتقييم ما نجح وما لم ينجح والعمل وفقاً لذلك في المستقبل. وأعلم أنه كانت هناك بعض المسائل ولكنني على ثقة أن المسؤولين القطريين سوف يدرسون ما حدث وما هو جيد وما ليس جيداً وتصحيحه قبل كأس العالم.

شراكة استراتيجية

• بالحديث عن العلاقات القطرية الأمريكية، ما مدى قوة الشراكة الاستراتيجية التي تربط البلدين؟

- إنها علاقات استراتيجية جداً وخير مثال على ذلك زيارة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير دولة قطر إلى الولايات المتحدة الأمريكية في يوليو الماضي، ولقاء سموه مع الرئيس دونالد ترامب عدة مرات وأيضاً لقاء سموه مع الأعضاء الرئيسيين في الحكومة الأمريكية لدينا، ويُحدّد ذلك جدول أعمالنا هنا في السفارة لمواصلة عملنا في الفترة المقبلة وبناء علاقاتنا في الدفاع والثقافة ومختلف المجالات التي نتعاون بها.

• ماذا عن العلاقات الاقتصادية والتجارية؟

- علاقاتنا عظيمة، فالولايات المتحدة لديها فائض في التجارة مع قطر وليس لدينا فائض مع العديد من الدول، لذلك فإننا نرى قطر شريك رائع، والحكومة والشركات القطرية لديهم اهتمام بالجودة العالية للمنتجات التي تبيعها الشركات الأمريكية ويدركون جيداً أن الجودة العالية أهم بكثير من الأسعار على المدى البعيد.

الاستثمارات القطرية

• وكيف ترون أهمية الاستثمارات القطرية في الولايات المتحدة بالنسبة لشعبي البلدين؟

- لطالما كانت قطر مستثمراً عظيماً في الولايات المتحدة الأمريكية، ولابد من الأخذ في الاعتبار أن هذه الاستثمارات جيدة لدولة قطر لأن لها عوائد جيدة، فلم يتم ضخ هذه الاستثمارات لمجرد علاقاتنا الطيّبة فقط ولكن أيضاً للحصول على عوائد جيدة تصب في صالح الشعب القطري، وتجد قطر أن الاستثمارات في الولايات المتحدة جيدة وتعود بفوائد على شعبها كما أنها أيضاً مفيدة للولايات المتحدة لتعزيز اقتصادنا وتوفير فرص عمل ونحن سعداء بذلك.

مستقبل العلاقات

• ماذا عن تنويع العلاقات والتعاون في قطاعات حيوية مثل الصحة، خاصة مع مشاركة السفارة الأمريكية في الحملات الحالية للتوعية بمرض سرطان الثدي؟

- علاقاتنا في القطاع الصحي مُتنامية وفي هذا الحدث قمنا بإضاءة مبنى السفارة باللون الوردي لتعزيز الوعي بمرض السرطان، ولدينا شراكة رائعة مع وزارة الصحة العامة ومؤسسة الرعاية الصحية الأولية ومؤسسات أخرى، وسوف يستمر هذا على مدار الشهر، وهم يقومون بالعديد من الأنشطة لإعطاء المواطنين والمقيمين في قطر فرصة الكشف المبكر عن السرطان، وتعزيز الصحة العامة، وما نفعله هو محاولة دعم هذه الرسالة وتعزيزها على قدر الإمكان.

• في الختام ما هي توقعاتك لمستقبل العلاقات القطرية الأمريكية؟

- كل توقعاتنا إيجابية نحو المزيد من التطور الإيجابي في علاقاتنا في كافة المجالات.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .