دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الثلاثاء 22/10/2019 م , الساعة 12:08 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

هدد بإجراءات عسكرية بعد مهلة ال 120 ساعة

أردوغان: لن نحتل أي جزء من سوريا ولاتفاوض مع الإرهابيين

تحرير ألف و500 كيلو متر مربع بعملية نبع السلام شمالي سوريا
أردوغان: لن نحتل أي جزء من سوريا ولاتفاوض مع الإرهابيين

 

اسطنبول - وكالات:

 أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أمس أن بلاده لن تحتل أي جزء من سوريا، وهدد باتخاذ خطوات وصفها ب «اللازمة» عقب انتهاء مهلة ال 120 ساعة، وفق الاتفاق بين أنقرة وواشنطن، الذي نص على انسحاب المقاتلين الأكراد من حدود المنطقة الآمنة شمالي سوريا. وأوضح أردوغان، في كلمة له أمس، أن بلاده ليس لها مطامع في أراضي أي دولة، مشدداً على أنها لن تتفاوض مع أي منظمة إرهابية. وأضاف: «جزء كبير من مهلة ال 120 ساعة انتهى، ولدينا غداً زيارة إلى روسيا، وبعدها سنقوم بالخطوات اللازمة». وشدد الرئيس التركي على أن تركيا تريد الدفاع عن حدودها، والتأكد من أن يعود اللاجئون بطريقة آمنة إلى أرضهم، وقال: «لا نريد القتل أو الظلم، هدفنا تأمين حقنا وحق إخوتنا». وتابع في هذا الصدد: «سنقف في مواجهة أي طاغية، وسنواصل وصف الإرهابي بأنه إرهابي والظالم بأنه ظالم دون أي تمييز». وقال أردوغان إنّه سيبحث، اليوم الثلاثاء، مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مستجدات الأوضاع في سوريا، ومن ثم «سيتخذ ما يلزم» بشأن الوضع هناك.

وقال أردوغان: «على مدار 17 - 18 عاماً من حكمنا في تركيا، لم نجلس مع التنظيمات الإرهابية على طاولة واحدة ولن نجلس»، مضيفاً: «تركيا ليست لديها مطامع في أراضي أي دولة ولا ترمي للحد من حرية أي شعب أو إلحاق الضرر بمصالحه». وأردف: «تركيا تختلف بوجودها عن الذين يبيتون النوايا الخبيثة في سوريا والعراق وأفغانستان وليبيا وأفريقيا والبلقان، فنحن هناك للمصير المشترك الذي يجمعنا، وهذا الشيء عصي على فهم من يعتبر قطرة النفط أغلى من قطرة الدماء». وقال أردوغان: «سنواصل وصف الإرهابي بأنّه إرهابي والظالم بأنه ظالم دون أي تمييز»، مضيفاً «تبين جلياً أنّ الدول التي رسمت حدودها بالمسطرة، وليس بالدماء والعرق، لن تكون دولاً حقيقية أبداً». وحذر الرئيس التركي من امتداد مشكلة الإرهاب واللاجئين إلى دول أخرى، قائلاً: «مخطئ من يعتقد بأنّ مشكلة الإرهاب واللاجئين ستظل محصورة بتركيا إلى الأبد». وانتقد أردوغان دعم الولايات المتحدة الأمريكية لعناصر «حزب العمال الكردستاني» في سوريا بالأسلحة قائلاً: «الذين يقولون بأنهم الأقوى في العالم، كيف سيوضحون إرسالهم 30 ألف شاحنة أسلحة وذخيرة وعتاد لشمال سوريا عن طريق العراق، بأي مفهوم ديمقراطي سيفسرون ذلك؟». وأردف: «الغرب كله بما في ذلك الناتو والاتحاد الأوروبي، اصطفوا إلى جانب الإرهاب وهاجمونا معاً، منذ متى بدأتم بالتحرك مع الإرهابيين، كنتم تدّعون بأنكم ضد الإرهاب». ودعا أردوغان لإعادة هيكلة المؤسسات الرائدة في النظام العالمي وخاصة الأمم المتحدة.

وأكد أردوغان أنّ الجيشين التركي والوطني السوري حررا ألفاً و500 كيلو متر مربع من “الإرهابيين” في إطار عملية نبع السلام شمالي سوريا. وقال أردوغان: “عندما يتعلق الأمر بالوطن واستقرار شعبنا لا نشعر بالحاجة لأخذ إذن من أحد”. وأضاف: “سنعمل على تأمين المنطقة الآمنة (في سوريا) وخططنا ومشاريعنا جاهزة وسنتخذ خطواتنا على هذا الأساس”.

وأردف : الذين يقولون بأنهم الأقوى في العالم، كيف سيوضحون إرسالهم 30 ألف شاحنة أسلحة وذخيرة وعتاد لشمال سوريا عن طريق العراق، بأي مفهوم ديمقراطي سيفسرون ذلك؟ أين نجد هذا الفعل في القوانين الديمقراطية، ليخبرونا إنّ كان هذا الفعل موجود في السياسة الدولية؟ وإن كانت قوانين الحرب تنص على ذلك، وأضاف: «تركيا ليست لديها مطامع في أراضي أي دولة ولا ترمي للحد من حرية أي شعب أو إلحاق الضرر بمصالحه» وأردف: «تركيا تختلف بوجودها عن الذين يبيتون النوايا الخبيثة في سوريا والعراق وأفغانستان وليبيا وإفريقيا والبلقان، فنحن هناك للمصير المشترك الذي يجمعنا، وهذا الشيء عصي على فهم من يعتبر قطرة النفط أغلى من قطرة الدماء» وقال أردوغان: «سنواصل وصف الإرهابي بأنه إرهابي والظالم بأنه ظالم دون أي تمييز» وأضاف «تبين جلياً أن الدول التي رسمت حدودها بالمسطرة، وليس بالدماء والعرق لن تكون دولاً حقيقية أبداً».

 

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .