دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الخميس 24/10/2019 م , الساعة 11:47 مساءً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

هدد بسحق المسلحين الأكراد المتبقين بالمنطقة الآمنة

أردوغان: عملية نبع السلام حققت أهدافها

أنقرة لن تتخلى عن الجيش الوطني السوري بعدما حارب مع الأتراك ضد الإرهاب
أردوغان: عملية نبع السلام حققت أهدافها
 

أنقرة - وكالات:

أكد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أن بلاده حققت ما كانت تريده بشأن المنطقة الآمنة بالشمال السوري، بعد تطهيرها من الإرهاب بشكل كامل، بفضل عملية نبع السلام، مشدداً في الوقت ذاته على أن أنقرة لن تتخلى عن الجيش الوطني السوري بعدما حارب كتفاً إلى كتف مع الجيش التركي. وقال أردوغان في كلمة له، أمس، إن تركيا قامت بعملية «نبع السلام» بسبب التهديدات التي تعرض لها أمنها القومي، وكرر أن بلاده ليست بحاجة إلى إذن من أحد لمنع إقامة دولة إرهابية في شمال سوريا. وقال أردوغان أمس إن تركيا ستستخدم حقها في سحق مقاتلين أكراد لم ينسحبوا من «المنطقة الآمنة» في شمال سوريا بموجب اتفاق هدنة مع الولايات المتحدة. وقالت روسيا إن الاتفاق المبرم هذا الأسبوع ينفذ بسلاسة. وقال أردوغان إن تركيا ستنفذ خططها من الهجوم إذا لم تنسحب وحدات حماية الشعب الكردية من منطقة الحدود وفقا لاتفاق مع روسيا. ولفت إلى أن الخيار العسكري كان آخر الخيارات أمام تركيا، مبدياً استهجانه في الوقت ذاته لتفاوض بعض الدول الكبرى مع «قادة التنظيمات الإرهابية». وحول نتائج العملية العسكرية التركية أشار إلى أن المساحة التي سيطرنا عليها في إطار عملية نبع السلام بلغت 4220 كيلومتراً مربعاً. وهدد الرئيس التركي باستئناف العملية العسكرية بالشمال السوري في حال ظهرت الميليشيات الكردية في المنطقة الآمنة بعد فترة من الانسحاب. أما فيما يتعلق باستعداد الميليشيات الكردية للانضمام إلى قوات النظام السوري فأكد الرئيس التركي أنه لن تنطلي علينا محاولة إعادة تقديم أي منظمة إرهابية عبر تغيير اسمها أو أعلامها أو زيها. وشدد على أن أنقرة تسعى إلى إيجاد حلول للأزمة السورية وتأمين عودة اللاجئين إلى بلادهم، مؤكداً أن الأراضي السورية ستبقى سورية. وفي الإطار ذاته لوح أردوغان مجدداً بفتح البوابات أمام اللاجئين السوريين للعبور إلى القارة العجوز «عندما يكون الوقت مناسباً»، قائلاً: لننظر كيف تتعامل أوروبا معهم. وأوضح الرئيس التركي أنه دعا الزعماء الدوليين لمساعدة بلاده في المنطقة الآمنة، دون استجابة، مستحضراً في الوقت عينه ما طلبته أنقرة سابقاً بحظر الطيران شمالي سوريا لحقن دماء الأبرياء، وذلك في رده على اقتراح المجلس الأوروبي بهذا الشأن.

واستهجن الأصوات الدولية التي انتقدت تركيا قائلاً: أقول لمن ينتقدنا أن ينظروا إلى أنفسهم في المرآة وإلى تاريخهم، مضيفاً: نبتسم بأسف إزاء المسؤولين عن مقتل 50 مليون شخص في الحرب العالمية الثانية وهم يحاولون تعليمنا درساً في الإنسانية. واستطرد قائلاً: تركيا تكافح على الصعيد العالمي، والعالم اجتمع ضدنا ونحن نواجههم بكل صلابة، موضحاً أن أعضاء الكونغرس الأمريكي الذين يستضيفون مسلحين أكراداً سيدفعون الثمن عندما يحين الوقت.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .