دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الخميس 31/10/2019 م , الساعة 12:43 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

أكد أن الأكراد لم ينسحبوا بالكامل وتركيا حيدت 900 إرهابي

أردوغـان: سنوسـع المنطقة الآمنـة إذا لزم الأمر

أردوغـان: سنوسـع المنطقة الآمنـة إذا لزم الأمر
أنقرة – وكالات:

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أمس، إن تركيا ستوسع مساحة «المنطقة الآمنة» في سوريا، إذا تطلب الأمر ذلك.وأضاف الرئيس التركي، في خطاب أمام الكتلة البرلمانية لحزب العدالة والتنمية الحاكم: «سنرد بأشد الطرق على الهجمات التي قد تأتي من خارج المنطقة الآمنة، وإذا استدعى الأمر سنعمل على توسيع مساحتها».. مؤكدًا أن تركيا تحتفظ بحقها في تنفيذ عمليتها العسكرية بنفسها «إذا تبين لنا عدم إبعاد الإرهابيين إلى خارج عمق 30 كيلومترًا أو إذا استمرت الهجمات من أي مكان كان».

وتابع: «قمنا بتطهير 558 منطقة سكنية داخل مساحة 4219 كيلومترًا مربعًا في منطقة عملية نبع السلام عبر تحييد أكثر من 900 إرهابي». كما شدد أردوغان على ضرورة تطهير منطقة «عين العرب» (كوباني) من «الإرهابيين» في أقرب وقت.. مشيرًا إلى أن بعض الدول تبحث عن «الإرهابيين» الذين تَعُدُّهم خطرًا على أمنها وتقضي عليهم، مؤكدًا أن «تركيا أيضًا تتمتع بنفس الحق».كما انتقد الرئيس التركي الولايات المتحدة الأمريكية لوصفها مقاتلي الجيش الوطني السوري بـ «الإرهابيين». كذلك قال الرئيس التركي إن تركيا لديها معلومات بأن وحدات حماية الشعب الكردية لم تكمل انسحابها إلى عمق 30 كيلومترًا بعيدًا عن الحدود التركية في شمال شرق سوريا وذلك رغم تأكيدات من روسيا بأنها غادرت المنطقة.

وقال أردوغان «على الرغم من أن المعلومات التي لدينا تشير إلى أن هذا لم يتم على نحو كامل فإننا سنرد عليهم بعد تقييماتنا الميدانية». وكان من المفترض أن تبدأ الدوريات المشتركة أمس الأول الثلاثاء في منطقة بعمق عشرة كيلومترات لكن أردوغان صرح خلال كلمته بأنها ستبدأ غدًا الجمعة وبعمق سبعة كيلومترات فقط. وقال «إذا رأينا أن أعضاء المنظمة الإرهابية لم يخرجوا من عمق 30 كيلومترًا أو إذا استمرت الهجمات، بغض النظر عن مصدرها، فإننا نحتفظ بحق تنفيذ عمليتنا».وكشف أردوغان عن وجود تحصينات وأنفاق ضخمة في منطقة عملية نبع السلام، وتساءل: من أين حصل الأكراد على الإسمنت لبناء كل تلك الأنفاق؟ متهمًا مصنع لافارج الفرنسي بدعم المنظمات الإرهابية واحتضانها.

وانتقد صمت الدول الأوروبية على الاعتداءات التي نفذها الأكراد، ولفت إلى أن معظم البلدان التي تتسامح مع هؤلاء، أعضاء إلى جانب تركيا في حلف الناتو وتخاطبها أنقرة في إطار الاتحاد الأوروبي. وشدّد على أن 79 اعتداء نفذها الإرهابيون باستخدام العنف مباشرة على علم تركيا وبعثاتها ومساجدها وجمعياتها أو مواطنيها، وسط صمت من سلطات البلدان المستضيفة.وأضاف أن هؤلاء لا يقفون بجانب الضحايا والمظلومين ولا نية لديهم لاتخاذ خطوة من هذا القبيل، فهم لا يجيدون سوى القتل وبيع السلاح، وقال عند الحديث عن النفط يسارعون دون أي تردد لأن قطرة النفط بالنسبة لديهم تضاهي دماء الآلاف من الناس. وعلى الصعيد الاقتصادي، أشار أردوغان إلى فشل محاولات النيل من الاقتصاد التركي واستمرار التحسن في أداء البلاد.

وقال إن سعر الفائدة في تركيا يتراجع بشكل مستمر، وكذلك معدل التضخم الذي سيصل في أقرب وقت إلى خانة الآحاد. وفي سياق آخر، انتقد أردوغان تبني الكونجرس الأمريكي قرارًا يتهم بلده بإبادة الأرمن، ودعوته إلى فرض عقوبات على تركيا بسبب عمليتها العسكرية في سوريا. وقال إن البرلمان التركي سيرد على القرارين، وإن بلاده لا تعترف بهما وتعتبرهما بلا قيمة.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .