دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الخميس 31/10/2019 م , الساعة 12:43 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

الأحزاب السياسية تبدأ معركة الانتخابات المبكرة

بريطانيا تجـرب كـل الحلـول للبريكست

بريطانيا تجـرب كـل الحلـول للبريكست
لندن - وكالات:

أطلقت الأحزاب السياسية في بريطانيا أمس حملاتها استعدادًا لثالث انتخابات تُجرى في البلاد خلال أقل من خمس سنوات.ومن المقرر إجراء انتخابات عامة مبكرة في البلاد يوم 12 ديسمبر المقبل، ستتصدرها دون شك قضية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي «بريكست».وكتب رئيس الوزراء المحافظ، بوريس جونسون، في تغريدة له على «تويتر» بعد أن أيد البرلمان دعوته لإجراء الانتخابات، في تصويت جرى الثلاثاء: دعونا نمضي ببلادنا إلى الأمام لنفي بأولويات الشعب.وكان جونسون شدد على أن بريطانيا يجب أن تنسحب من الاتحاد الأوروبي في 31 أكتوبر المقبل، باتفاق أو بدون اتفاق، لكن النواب أجبروه على طلب تأجيل، وقد وافق الاتحاد الأوروبي بتمديد حتى 31 يناير. وقال جونسون للناخبين إنه يريد الانتهاء من بريكست والمضي قدما للوفاء بأولويات الشعب فيما يتعلق بالخدمات الصحية وحفظ النظام وتكاليف المعيشة والبيئة. ويأمل جونسون الذي تشير استطلاعات الرأي إلى أنه في موقع قوة بتقدمه بفارق نحو عشر نقاط على خصومه، في الحصول على أغلبية مطلقة لا تمتلكها حكومته حاليًا.

وقد يسمح له ذلك بتنفيذ وعده بإخراج بريطانيا فعليا من الاتحاد الأوروبي.وكان يفترض أن تجري الانتخابات العامة في 2022، بعد اقتراع مبكر أجري في 2017 على خلفية الخلافات حول بريكست، وانتخابات 2015.وستكون هذه الانتخابات الأولى التي تنظم في ديسمبر منذ 1923، إذ إن عمليات التصويت تجرى عادة في الربيع.وكان زعيم حزب العمال المعارض جيريمي كوربن تحفظ طويلا على مسألة تنظيم انتخابات في ديسمبر. لكن الحجة التي كان يطرحها، أي التهديد بالخروج من الاتحاد ولو بدون اتفاق في 31 أكتوبر، زالت مع موافقة المفوضية الأوروبية على إرجاء بريكست حتى 31 يناير.ومع الاعلان عن موعد الانتخابات، وعد كوربن بتنظيم أكثر حملاته طموحا وراديكالية من أجل تغيير حقيقي لم تر بلادنا مثيلا له. وسيكون على الناخبين الاختيار بين جونسون، الذي يسعى لإتمام صفقة بريكست أو حكومة اشتراكية تحت قيادة زعيم حزب العمال المعارض جيريمي كوربن، الذي سيتفاوض مجددًا بشأن الاتفاق قبل إجراء استفتاء ثان.وإذا لم يحقق أي منهما فوزًا حاسمًا في الانتخابات، ستستمر أزمة الخروج من الاتحاد الأوروبي.

 

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .