دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الثلاثاء 8/10/2019 م , الساعة 12:34 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

وسط مخاوف من عرقلة النظام لخططها

لجنة دستور سوريا تأمل إنجاز عملها خلال شهرين

لجنة دستور سوريا تأمل إنجاز عملها خلال شهرين

إسطنبول - وكالات:

حذر عضو اللجنة الدستورية السورية، ياسر الفرحان، من عرقلة النظام لعمل اللجنة بعد انطلاقها، مؤكداً أن المعارضة تخطط لإنجاز مسودة الدستور خلال شهرين. واعتبر الفرحان خلال مقابلة مع «الأناضول» تشكيل اللجنة خطوة مهمة ومنعطفاً في العملية السياسية، عقب انتهاج النظام السوري استراتيجية واحدة خلال الفترة الماضية وهي التعطيل والاستمرار في الحل العسكري، ومحاولة فرضه على طاولة المفاوضات.

وقال الفرحان إن تشكيل اللجنة «إفشال لمخططات النظام، وإعادة إحياء للعملية السياسية مرة ثانية، لتكون بوابة الحل السياسي وبحث كافة المسارات، وعلى رأسها الانتقال السياسي، وهو المطلب الأساسي للشعب السوري، واللجنة الدستورية نافذة لهذا الانتقال». وأوضح أن «عمل اللجنة سيمثل منصة للمطالبة بإجراءات بناء الثقة، من إطلاق لسراح المعتقلين، ومنع لاستهداف المناطق المدنية، والمعارضة واضحة بكل رسائلها بأنه لا يمكن أن يكون هناك عمل عسكري على إدلب بالتزامن مع عمل اللجنة».

وتابع قائلاً: «تشكيل اللجنة يظهر أن النظام لم يعد يتمتع بالشرعية القانونية الكافية ليحكم سوريا، الشرعية متنازع عليها بين النظام والمعارضة، وهذه أول مرة بشكل عملي يقبل النظام تحت الضغوط بأن ينفذ هذه الإجراءات».

وحول خطة عمل المعارضة وصولاً إلى نهاية أكتوبر الجاري، قال الفرحان: «المعارضة منذ قرابة عام رشحت أعضاءها للجنة الدستورية، وعملت على إعداد المسودات، ودراسة الأشكال المناسبة لدستور سوريا، بحيث يكون ضامناً للحقوق والحريات، ويلبي تطلعات الشعب، ويحقق الفصل بين السلطات، ويضمن سلامة أفراد الشعب». وأشار إلى أن هيئه التفاوض التابعة للمعارضة «حضّرت من خلال اللجان المشكلة، جميع أوراقها لمضامين الدستور، وسيتم مناقشتها، وكذلك التكتيكات التي يجب أن تتبعها في عمل اللجنة».

وكشف أن أعضاء اللجنة التابعين للمعارضة تلقوا دعوة من هيئة التفاوض ليكون هناك اجتماع طويل لمدة أسبوع في الرياض لمناقشة القضايا، وبحث الإجراءات والنقاط الشكلية، وطريقة عمل اللجنة، وطريقة اختيار 15 عضواً في الهيئة المصغرة للجنة الصياغة، وطريقة اختيار الرئيس المشترك من المعارضة لهذه اللجنة».

وشدد على أن «المعارضة حريصة على ألا تتجاوز الشعب، ولا يملك أحد الحق في أن يكتب دستوراً دائماً للبلاد أو في إعلان دستوري، دون إقراره من الشعب والقبول به».


جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .