دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأربعاء 13/11/2019 م , الساعة 12:27 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

مقابل إطلاق الحركة سراح أستاذين بالجامعة الأمريكية

غني يعرض الإفراج عن معتقلين كبار لطالبان

غني يعرض الإفراج عن معتقلين كبار لطالبان

كابول - أ ف ب:

أعلن الرئيس الأفغاني أشرف غني أمس أنّ السلطات ستفرج عن ثلاثة سجناء كبار من حركة طالبان في صفقة تبادل على ما يبدو مع أستاذين جامعيين اختطفهما مسلحو الحركة المسلحة في العام 2016. ومن بين السجناء الثلاثة أنس حقاني، الموقوف منذ العام 2014 وشقيق نائب زعيم حركة طالبان وقائد شبكة حقاني حليفة حركة طالبان. وقال غني في إعلان في قصر الرئاسة «قررنا الإفراج المشروط عن ثلاثة من سجناء طالبان.. الذين تم احتجازهم في سجن باغرام لدى الحكومة الأفغانية منذ بعض الوقت». ولم يشر غني لمصير الأستاذين وهما أسترالي وأمريكي أو متى سيتم إطلاق سراحهما، لكنّه قال إنّ «صحتهما تتدهور وهما في قبضة المسلحين». وأضاف إن إطلاق سراح الأستاذين «سيمهد الطريق» لإطلاق محادثات مباشرة غير رسمية بين حكومته وطالبان التي رفضت مراراً التفاوض مع إدارة غني.

وقال غني، الذي أحاط به كبار مستشاريه الأمنيين، إنّ قرار الإفراج عن سجناء طالبان الثلاثة كان «صعباً للغاية وضرورياً». وجاء إعلان غني غداة لقاء بين رئيس وكالة الاستخبارات الباكستانية الداخلية فايز حميد ومستشار الأمن القومي الأفغاني حمدلله محب في كابول. وقال المتحدّث باسم مجلس الأمن القومي الأفغاني كبير حق مال إنّ الرجلين «ناقشا تحسين العلاقات بين البلدين». وفي أغسطس 2016، اختطف مسلحون يرتدون زياً عسكرياً أستاذين من الجامعة الأمريكية في أفغانستان في قلب كابول. ولاحقاً ظهر الأمريكي كيفن كينغ والأسترالي تيموثي ويكس في شريط فيديو لطالبان في مظهر هزيل، وقال المسلحون إنّ كينغ في حالة صحية سيئة. كان الأستاذ الأمريكي يعيش في كابول قبل نحو سنتين من اختطافه فيما وصلها الأسترالي قبل أسبوعين فقط من اختطافه. وأفاد مصدر في طالبان في باكستان أمس أنّ كينغ «مريض في شكل خطير» وأنّ الحركة تخشى أن يموت وهو في حوزتها. وقالت الجامعة الأمريكية في أفغانستان في بيان إنها «متشجعة» لتلقي أخبار الإفراج المحتمل للأستاذين في طاقمها التدريسي. ورفضت سفارتا الولايات المتحدة وأستراليا في كابول الإدلاء بتعليق فوري. وقال الخبير في شؤون أفغانستان رحيم الله يوسفزاي إنّ تبادلاً للسجناء قد يكون بمثابة إجراء حيوي لبناء الثقة ما يعيد المباحثات مجدداً إلى مسارها بين الولايات المتحدة وطالبان. وتابع إنها «تظهر بوضوح أن الأمريكيين قرروا استئناف المباحثات مع طالبان».

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .