دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأربعاء 13/11/2019 م , الساعة 12:18 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
الصفحة الرئيسية : الراية السياسية : متابعات :

متحف آثارها يعرض حضاراتها المتعاقبة على مر العصور

مادبا الأردنية.. مدينة الفسيفساء والتاريخ

المتحف يتضمن خريطة للمدينة إبان حكم الملك المؤابي ميشع
تأسس المتحف عام 1979 ويحتوي على 400 قطعة أثرية
مادبا الأردنية.. مدينة الفسيفساء والتاريخ
عمان - أسعد العزوني:

تأسس متحف آثار مادبا الواقع في مدينة مادبا السياحية عام 1978، على أرضيات فسيفسائية لتجسيد ارتباط الفسيفساء بالمدينة القديمة السياحية التي اشتهرت بمروجها وسهولها التي كانت تزرع قمحاً.

يعرض المتحف كافة أوجه الحياة التي شهدتها المدينة، وفي مقدمتها الزي الشعبي لأسر مدينة مادبا وضواحيها، وكذلك اللباس التقليدي للعرائس وكافة أدوات الزينة كالفضة وأنواع الحلي الأخرى التي كانت تتزين بها نساء زمان.

كما يتضمن المتحف آليات ومعدات زراعية استخدمت في المنطقة في القرن التاسع عشر، إضافة إلى أرضيات فسيفسائية جميلة تعبر عن واقع الحال في مدينة مادبا التي ما تزال تشتهر بالفسيفساء حتى يومنا هذا.

ويتضمن متحف آثار مادبا أيضاً المتحف الأثري الذي يعرض قطعاً أثرية تم جمعها من المنطقة، وتمثل عصوراً مختلفة مثل الفخاريات والإكسسوارات والحجارة المنقوش عليها إبان حكم المؤابيين والأواني المنزلية، إضافة إلى خريطة للمدينة في عهد الملك المؤابي ميشع، مع مجسم «تقليد» لمسلة الملك ميشع الشهيرة التي دوّن عليها جوانب معركته الأخيرة مع العبرانيين وانتصاره عليهم.

يعرض متحف آثار مادبا أيضاً مجسماً لتل العميري وهو جزء من مشروع سهول مادبا، إضافة إلى بيت مادباوي قديم يجسد بيت مادبا القديم بكافة تفاصيل غرفه، ويتضمن بطبيعة الحال أرضية فسيفسائية.

ويعرض البيت الشعبي في المتحف أرضية مرصوفة بالفسيفساء التي تحتوي على أشكال هندسية وصور لطاووسين وكبشين أمام إناء له قاعدة نبت منه غصن كرمة مع الورق، وشُخص فيه مشهد ميثولوجي كلاسيكي يظهر راقصة باخوسيه مرتدية ثوباً شفافاً وهي تضرب بيدها اليسرى الخلخال، وصورة ساتيروس وبيده اليمنى عصا صغيرة.

ويعرض المتحف المقتنيات الأثرية حسب التسلسل الزمني والمواقع الأثرية في مدينة مادبا وضواحيها ، ويتكون من قاعتي عرض رئيسيتين تحتوي على قطع أثرية من العصر البرونزي القديم وحتى العصور الإسلامية، ويبلغ عدد محتوياته 400 قطعة. توجد في ساحة المتحف الخارجية قطع فسيفساء مختلفة نقلت من ضواحي حسبان وماعين والقسطل وجبل نيبو، ويحتوي على مجموعة من التيجان الكورنثية والأيونية المنحوتة بشكل دقيق، إضافة إلى عدد من الأعمدة والمذابح التي تعود إلى إلى الفترة البيزنطية.

كما تضم خزائن المتحف مجموعة من الآثار الهامة الفخارية والزجاجية والمعدنية التي تعود إلى العصور البرونزية والحديدية والفترات الهلنستية والرومانية والبيزنطية والإسلامية. ومن أهم الآثار التي يعرضها المتحف مجموعة من الأواني الفخارية والبرونزية الإسلامية، التي تم العثور عليها في إحدى غرف قصر أم الوليد الأموي، وجرى ترميمها وصيانتها في معهد الترميم بجنيف. كما يحتوي المتحف على مجموعة من المسكوكات الفضية البطلمية التي عثر عليها في منطقة مربعة موسى، وكذلك مجموعة من الدنانير الذهبية الإسلامية التي تعود إلى الفترة الأموية. وتعد مادبا من أشهر المواقع الأثرية التي تحتوي على إحدى أكبر المساحات المفروشة بالفسيفساء في العالم، ومن أشهر النماذج كنيسة الروم الأرثوذكس التي تضم خريطة الأراضي المقدسة، ويوجد في المدينة شوارع رومانية وبيزنطية، وفيها مدرسة فسيفسائية للتدريب على أعمال الصيانة.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .