دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الجمعة 22/11/2019 م , الساعة 12:19 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
الصفحة الرئيسية : الراية السياسية : أخبار عربية :

إجماع في مجلس الأمن على رفض قرار واشنطن

العالم في مواجهة أمريكا لشرعنتها الاستيطان

العالم في مواجهة أمريكا لشرعنتها الاستيطان

 

نيويورك - وكالات:

عبّرت دول الاتحاد الأوروبي وقوى عالميّة أخرى، عن معارضتها القوية لإعلان إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنها لم تعد تعتبر المستوطنات الإسرائيلية انتهاكاً للقانون الدولي. فيما دافعت واشنطن عن نفسها أمام الأمم المتحدة، بعد أن تعرض تحوّل السياسة الأمريكية إلى انتقادات من الاتحاد الأوروبي ومجموعة من أعضاء مجلس الأمن، بما في ذلك روسيا والصين. وقالت السفيرة البريطانية لدى الأمم المتحدة كارين بيرس، للصحفيين قبل اجتماع مجلس الأمن الدولي: «كل النشاط الاستيطاني غير قانوني بموجب القانون الدولي ويقوّض صلاحية حل الدولتين واحتمالات السلام الدائم». وتحدثت بيرس بالنيابة عن ألمانيا وفرنسا وبولندا وبلجيكا وبريطانيا، أعضاء الاتحاد الأوروبي في مجلس الأمن الدولي.

وكررت نائبة السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة شيري نورمان شاليه الموقف الأمريكي الجديد بشأن المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية، قائلة إنها «لا تتعارض في حد ذاتها مع القانون الدولي». وفُسر هذا التحوّل على نطاق واسع على أنه ضوء أخضر لبناء المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة. وأعلنت 14 دولة من إجمالي أعضاء مجلس الأمن الدولي الـ15، حول الشرق الأوسط، «عدم شرعية» الاستيطان الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة. وجاء إعلان ممثلي الدول الأعضاء بالمجلس في بيانين منفصلين: الأول قبيل انعقاد الجلسة، أما البيان الثاني فتلاه على الصحفيين، عقب انتهاء الجلسة، نائب المندوب الألماني يوجن شولز. وأوضح أنه صادر بالنيابة عن الدول العشر المنتخبة بالمجلس، وهي: ألمانيا، وبلجيكا (وقعتا على البيانين)، وكوت ديفوار، وجمهورية الدومينكان، وغينيا الاستوائية، وإندونيسيا، وبيرو، وبولندا، وجنوب إفريقيا، والكويت. وشدّد البيانان على أن الاستيطان يخالف القانون الدولي بشكل لا لبس فيه، والقاضي بعدم شرعية الاستيطان الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة. وفيما يتعلق بموقف الصين وروسيا، أكد المراقب الفلسطيني لدى الأمم المتحدة رياض منصور، للصحفيين، أن موقفهما خلال الجلسة جاء مؤيداً لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة والشرعية الدوليّة. من جانبه، أعرب منسق الأمم المتحدة الخاص بعملية السلام في الشرق الأوسط، نيكولاي ميلادينوف، خلال الجلسة، عن «الأسف» إزاء الإعلان الأمريكي، لأنه يخالف القانون الدولي. وحذر ميلادينوف من «المخاطر الجمة المحدقة بتحقيق السلام في الشرق الأوسط». وكان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو قد أعلن، أن المستوطنات الإسرائيلية لا تعد «في ذاتها غير متسقة مع القانون الدولي»، وذلك رغم قرارات مجلس الأمن التي تعتبر المستوطنات غير قانونية كونها مقامة على أراضٍ فلسطينية محتلة. ووضع هذا التحول الولايات المتحدة في مواجهة مع الأسرة الدولية بكاملها.. وقد قوبل بانتقادات من الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة والجامعة العربية. ودافعت الولايات المتحدة عن نفسها في الأمم المتحدة في وجه معارضة قوية من الاتحاد الأوروبي والقوى العالمية الأخرى لإعلان إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بأنها لم تعد تعتبر المستوطنات الإسرائيلية انتهاكاً للقانون الدولي. ويمكن أن تقوّض هذه الخطوة جهود ترامب لحل النزاع من خلال خطة سلام لا تزال طور التطوير منذ عامين لكنها أثارت تساؤلات على نطاق واسع حتى قبل صدورها. وقال السفير الفلسطيني لدى الأمم المتحدة رياض منصور «تصدر الإدارة الأمريكية مرة أخرى إعلاناً آخر غير قانوني بشأن المستوطنات الإسرائيلية من أجل تخريب أي فرصة لتحقيق السلام والأمن والاستقرار».

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .