دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
صاحب السمو يتلقى رسالة خطية من رئيس الفلبين | متاحف قطر تنمي القدرات الإبداعية للطلاب | شؤون الموسيقى يُطلق مسابقة لاكتشاف المواهب | تسليم الجوائز للفائزين في نهائي كأس قطر | شبابي الهوايات ينظم «بازار المصوّرين» | قطر تدين الهجوم على معسكر للجيش في مالي | الجامعة تنظم مؤتمر القانون والإعلام.. اليوم | القضاء يؤيد سجن رئيس وفاق سطيف | لن نجدد إعارة هلال للعربي | ليون يستعيد الصدارة المكسيكية | «أبيض وأسود»..18 لوحة تروي تجربة ياسر الملا | الـ VAR يلقن بيتيس درساً قاسياً | فيروس كورونا يعصف بالرياضة الصينية | الإنسان ركيزة أساسية لرؤية قطر 2030 | جوناثان كودجيا سوبر ستار | مورينيو يغيب عن الغرافة لمدة شهر | سلامة مشاركي وروّاد «مرمي» أولوية قصوى | بونجاح يعزز صدارته للهدافين | 215 مشاركاً في خامس رحلات لكل ربيع زهرة | حملة للتوعية بمخاطر التكنولوجيا على الأطفال | الجزائر وتركيا تتمسكان بحل سياسي للأزمة الليبية | دورات لتحسين مهارات التواصل بجامعة حمد | الأمم المتحدة تأسف لانتهاك حظر التسليح في ليبيا | الجامعة تبحث سبل الاستفادة المجتمعية من البحوث العلمية | التعليم تدشن مقياس «وكسلر» لذكاء الأطفال | مناظرات قطر ينظم بطولة آسيا للمناظرات بكوالالمبور | «حلال قطر».. إحياء للموروث الشعبي والتراث | ختام مهرجان القرين الثقافي في الكويت | سينما تحت النجوم تعرض «ديسبيكابل مي» | دعم نفسي لطلبة الجامعة | علي عبد الستار يستعد لطرح ألبومه الجديد | لوحات فنية من الفلكلور المكسيكي | مقابلات التوظيف تحبط الباحثين عن عمل
آخر تحديث: الاثنين 25/11/2019 م , الساعة 1:08 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : الراية السياسية : متابعات :

الحراك الشعبي أعاد الروح لأنصار البيئة

مرج بسري.. تخطف الأضواء في الثورة اللبنانية

المشروع تسبب بقطع الأشجار وتدمير البيئة وتخريب الآثار في المنطقة
الضغط الشعبي أجبر السلطات على فتح المرج أمام اللبنانيين
السد يثير مخاوف النشطاء من مخاطر حدوث كارثة زلزالية
مرج بسري.. تخطف الأضواء في الثورة اللبنانية

مرج بسري - أ ف ب:

بين أشجار الصنوبر والسنديان والحمضيات في منطقة مرج بسري، يشق مئات المواطنين طريقهم وهم يهتفون بصوت واحد ضد مشروع إقامة سد على أراضٍ زراعية غنية، مدعومين من حراك شعبي عارم يجتاح لبنان منذ أكثر من شهر احتجاجاً على الطبقة السياسية الحاكمة.

ونفخ الحراك الشعبي الذي يعم جميع المناطق اللبنانية منذ 17 نوفمبر، روحاً جديدةً في الكثير من الحملات الوطنية الحقوقية والاجتماعية والبيئية في البلاد، وبينها الحملة ضد مشروع يموله البنك الدولي لبناء سد هدفه توفير مياه الشفة لبيروت في منطقة مرج بسري جنوب شرق العاصمة. ومنذ التاسع من نوفمبر، باشر ناشطون بيئيون وأهالي المنطقة سلسلة تحركات ضد المشروع الذي يعود عمره لسنوات، رافعين احتجاجات اقتصادية وبيئية عليه. وجرى هذا العام إغلاق المنطقة أمام المواطنين قبل أن تبدأ عمليات قطع الأشجار، وفق ناشطين. وبعد سلسلة اعتصامات وتظاهرات فتحت القوى الأمنية المدخل إلى المنطقة المزمع بناء السد فيها، حيث تم نصب خيمتين للمعتصمين. وتزامناً مع حلول عيد الاستقلال السبت، حيث عمّت تظاهرات كافة المناطق اللبنانية، نظم الناشطون مسيرة ضخمة في مرج بسري، سار خلالها مئات المواطنين نحو 20 كيلومتراً في أراضٍ مزروعة بالفاصوليا وأشجار الحمضيات والزيتون والرمان والصنوبر. وعلى وقع موسيقى أغنية «بيلا تشاو» الإيطالية الشهيرة، علت أصوات المشاركين باللغة العامية «بدنا الطبيعة، ما بدنا نبيعها، بدنا سهول، بدنا أحراش، بدنا حقول، ما بدنا سد بمرج بسري، بدنا محمية طبيعية». وعلى هامش مشاركته في المسيرة، يقول رولاند نصور، المنسق العام ل»الحملة الوطنية للحفاظ على مرج بسري»، «نعتبر حملتنا جزءاً أساسياً لا يتجزأ من الثورة في لبنان»، مشيراً إلى أنه نتيجة تحركاتهم خلال الأسابيع الماضية «بات المرج مفتوحاً أمام اللبنانيين للمرة الأولى منذ أشهر وهذا إنجاز للثورة».

وعلى وقع الأناشيد الوطنية من حوله، يهتف المشاركون في المسيرة شعارات علت خلال شهر في كافة المناطق اللبنانية مثل «كلن يعني كلن» في إشارة إلى أن التحرك يستهدف جميع المسؤولين دون استثناء، و»نحن ندفع ضرائب وهم جيوبهم مليئة».

«لم يبق سوى الشجر»

ويقول نصور«لا يمكن أن نفصل أبداً الهم البيئي عن هموم الثورة بالإجمال». ونصور (27 عاماً) واحد من تسعة ناشطين جرى استدعاؤهم للحضور اليوم الاثنين أمام القوى الأمنية للتحقيق معهم بعد شكوى تقدمت بها شركة مسؤولة عن تنفيذ المشروع. وفي طريقهم، يُفاجأ المتظاهرون بشجرتين مقطوعتين ثم بمشغل لصناعة الأسمنت. وفي مكان قريب، أربع جرافات متوقفة جانباً. وجرى قبل أسابيع قطع مجموعة من أشجار الصنوبر والسنديان وغيرها، وفق ناشطين يقولون إنهم سجلوا انتصاراً قبل أيام بمغادرة آليات عدة المكان. وعلى غرار مئات الآلاف الذين يتظاهرون في لبنان، يتهم بسام زين الدين من حملة «أنقذوا مرج بسري» المسؤولين بالسرقة والفساد. ويقول متوجهاً للمشاركين «لم يبق سوى الشجر لم يأخذوه لم يتركوا لنا لا مياه ولا تراب ولا هواء، ولا أي شيء». يعلو تصفيق المشاركين الذين حمل معظمهم بيد عصا تساعدهم على السير في هذه المنطقة الجبلية والترابية، وبأخرى العلم اللبناني. وتبلغ كلفة مشروع سد بسري 617 مليون دولار. ومن المفترض أن يصبح ثاني أكبر سدود لبنان على أن تصل قدرة استيعابه إلى 125 مليون متر مكعب ستتجمع في بحيرة تقارب مساحتها 450 هكتاراً. لكن هذه البحيرة ستحل محل الأراضي الزراعية. ويرفع الناشطون وأهالي المنطقة الصوت عالياً ليس فقط خشية على الزرع بل أيضاً من أن يكون السد نفسه ونتيجة ثقل المياه، عاملاً لتحريك الصدع الزلزالي الذي يمر من المنطقة وتسبب عام 1956 بزلزال بقوة ست درجات على مقياس ريختر. إلا أن البنك الدولي والحكومة يؤكدان اتخاذ الإجراءات اللازمة لتفادي أي مخاطر زلزالية. كما يؤكد البنك الدولي وجود مشاريع أخرى لإعادة التشجير قرب المنطقة.

«اتركوا المرج»

« لكنّ إشكالية ثالثة تلقي بظلالها على المشروع، وهي الآثار الموجودة في مرج بسري، إذ يتطلّب بناء السد تدمير كنيسة مار موسى الأثرية، على أن يعاد بناؤها في منطقة أخرى.

وفي أحد وديان بسري، ترتفع فوق الأرض أعمدة أثرية يُعتقد أنها «رومانية»، فيما من الممكن رؤية عمود آخر سقط في مجرى نهر الأولي إلى جانبها. وانضم لوسيان (30 عاماً) إلى مسيرة مرج بسري. ويقول الشاب «نمشي في مرج بسري اليوم لنقول لا لمشروع يفسد البيئة، ولنقول في يوم الاستقلال «اتركوا مرج بسري مستقلاً». ويضيف «نحن بحاجة إلى خطط واضحة ليكون لدينا محميات أكثر» لكن بشرط أن تتمكن السلطات من حمايتها.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .