دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
إثارة كبيرة في منافسات السوبر ستوك والسيارات السياحية | قطاع التصنيع يؤثر سلباً على الاقتصاد الأوروبي | وزير المالية التركي: الاستقرار المالي أمن قومي | النفط عند 60 دولاراً للبرميل | لاجارد: المركزي الأوروبي لايعمل بنظام آلي | رئيسا المفوضية والمجلس الأوروبي يوقعان على بريكست | ترامب يتأهب لإعلان «صفقة القرن» ويصفها ب «العظيمة» | بنك أوف أمريكا:صناديق السندات تستقطب 25 مليار دولار | الشيخ عكرمة صبري يكسر حظر الاحتلال ويدخل الأقصى | الفلبين المركزي: التضخم أقل من 4 % | صالح: الشعب العراقي مُصر على «سيادة الدولة» | قطر والوكرة يتمسـكان بالمنطقة الدافئة | وزير الداخلية اللبناني: الحكومة الجديدة حظيت بغطاء سياسي واسع | ارتفاع أسعار المستهلكين في اليابان | حكيمي لا يعرف مستقبله | نزوح 38 ألف مدني من شمال غرب حلب | إنتر ميلان يضم إريكسن | القادسية في صدارة الدوري الكويتي | بومشقاص | حلبة آمنة للقيادة في سيلين قريباً | مؤسسة قطر تعرض العمل الفني «سيروا في الأرض» | صلاح في متحف الشمع | حققنا فوزاً صعباً نهديه للمدرب فاريا | تشافي يواصل سياسة «التدوير» مع السد | الريان والسيلية مهددان بعدم التأهل لدوري الأبطال | قطر جاهزة لاحتضان نسخة مثالية لكأس العالم | الأفارقة في قمة الحماس للانطلاق إلى قطر 2022
آخر تحديث: الأربعاء 27/11/2019 م , الساعة 1:24 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : الراية السياسية : تقارير :

نفذ 2700 عملية خلال 71 عاماً

الاغتيالات.. عقيدة الأمن الإسرائيلي الراسخة

الاغتيالات.. عقيدة الأمن الإسرائيلي الراسخة

 

القدس المحتلة - الأناضول:

 تتفوق إسرائيل في عدد عمليات الاغتيال على أية دولة أخرى متجاهلة الاتفاقيات والمعاهدات، حيث تمثل سياسة الاغتيالات والتصفية الجسدية ركنا راسخا في العقيدة الأمنية لدولة الاحتلال، تضع به حدا لحياة من تعتبرهم خطرا على أمنها، دون التفات لأية تبعات سياسية أو قانونية. لم تمضِ سوى بضعة أشهر على إعلان قيام الكيان الصهيوني، حتى شقّت الاغتيالات طريقها إلى تاريخ إسرائيل، حين اغتالت عصابات صهيونية وسيط الأمم المتحدة بين العرب واليهود، الكونت فولك برنادوت، الذي كان يقترح أفكارًا للسلام، تضمنت وضع حد للهجرة إلى الأراضي الفلسطينية، وبقاء القدس تحت السيادة العربية. ومنذ اغتيال الكونت برنادوت لم تتوقف الاغتيالات، وأحدثها في 12 نوفمبر الجاري، حيث اغتالت إسرائيل المسؤول العسكري بحركة الجهاد الإسلامي في قطاع غزة، بهاء أبو العطا؛ بعد اتهامه بالوقوف خلف إطلاق صواريخ. وتزامن اغتيال «أبو العطا» مع محاولة اغتيال أكرم العجوري، عضو القيادة السياسية لحركة الجهاد، بقصفٍ استهدفه في العاصمة السورية دمشق، لكنه نجا منه، بينما استُشهد نجله ومرافق، وخلال 71 عاما، نفذ الإسرائيليون أكثر من 2700 عملية اغتيال (بمعدل 38 عملية سنويًا) داخل وخارج إسرائيل، بحسب الكاتب والخبير الإسرائيلي، رونين برغمان، في مقابلة مع موقع «تايم أوف إسرائيل»، نشرت في 30 يناير 2018. وتتفوق إسرائيل في عدد عمليات الاغتيال، متجاهلة الاتفاقيات والمعاهدات والقوانين والمواثيق الدولية. ورأى برغمان أن الاغتيالات جزء من سياسة إسرائيلية سرية تستهدف محاولة توسيع الفجوة الزمنية بين الحروب. وأضاف أن القادة الإسرائيليين اعتقدوا أنها «كانت أداة مُفيدة لتغيير التاريخ، أو القيام بشيء ما دون اللجوء إلى الحرب». لم تقتصر الاغتيالات على القادة والنشطاء العسكريين، إذ نالت من قادة سياسيين وعلماء وأدباء، ولم تفرق إسرائيل في مسارح الاغتيال بين دولة عربية أو أجنبية، صديقة أو عدوة. وغالبًا، لا تعترف إسرائيل رسميا بمسؤوليتها عن الاغتيالات خارج الحدود، وعادة يأتي الاعتراف عبر صحفيين وكُتاب ووسائل إعلام إسرائيلية، بعد سنوات من الاغتيال. رغم النجاح الكبير لمعظم عمليات الاغتيال، إلا أن الفشل اعترى بعضها، فبعد سنواتٍ من توقيع معاهدة «وادي عربة» للسلام بين الأردن وإسرائيل (1994)، لم تُلقِ الأخيرة بالاً للمعاهدة، حين حاولت، في سبتمبر 1997، اغتيال خالد مشعل، رئيس المكتب السياسي لحركة «حماس»، المقيم في المملكة. حقنت خلية من «كيدون» مشعل بمادة سامة مَكَث على إثرها في العناية المركزة، وفُضح أمر الوحدة واعتُقل اثنان من عناصرها، ما أشعل غضب ملك الأردن آنذاك، الحسين بن طلال، الذي أصرّ على تسليم إسرائيل المصل المضاد للسّم لإنقاذ حياة مشعل، وكان له ذلك.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .